تساقط أمطارعلى مناطق مخلف من البلاد :|: وزارة الصحة : موريتانيا خالية من "جدري القردة" :|: بنوك الظل.. كيف تهدد الاقتصاد العالمي؟ :|: وزير : نعمل على أن يكون اقتصادنا قادرا على الصمود :|: تساقطات مطرية مصحوبة بعواصف رعدية :|: وزارة الصحة : تسجيل 13 إصابة و18حالة شفاء :|: وزيرالداخلية يدعولمحاربة ظاهرة "التسول" :|: ممثلوالشركات والاتحادات العربية للاستثماربموريتانيا :|: دفاع عزيز : لم نتلق بعد طلبات النيابة :|: وكالة الوثائق : تتوفرالأرواق المدنية لأسرة الرئيس السابق :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

ارتفاع في سعرالقماش الجيد المسمى " أزبي"
الرئيس يحذرالأمناء العامين للوزارارت
اعتقال عصابة بتهمة تزويرورقة من العملة
اعتقالات في صفوف مسيري البرص العقارية
مسؤول : الغازالنيجيري يتدفق قريبًا إلى أوروبا عبرالجزائر
القبض على عامل منزلي سرق مبلغ 120 مليون أوقية
ترتيب الدول العربية في حرية الاعلام 2022
أشياء تضعّف سرعة الإنترنت في منزلك.. ماهي؟
طرق لعلاج النوم الكثير والخمول
يحتفظ بمصباح إنارة عمره نحو 7 عقود !!
 
 
 
 

لقاحات "كورونا" والمتحور"أوميكرون"

mercredi 15 décembre 2021


قالت منظمة الصحة العالمية الأربعاء، إن أدلة أولية تشير إلى ان اللقاحات المضادة لمرض كوفيد-19 قد تكون أقل فاعلية في الحماية من المتحور "أوميكرون" من فيروس كورونا الذي ينطوي على خطر تكرار الإصابة به أكثر من السلالات الأخرى.

وأفادت المنظمة في تحديثها الوبائي الأسبوعي، إن المزيد من البيانات مطلوب لفهم أفضل للدرجة التي يراوغ بها "أوميكرون" المناعة الناتجة إما عن تلقي اللقاح أو الإصابة السابقة.

وأضافت : "نتيجة لذلك فإن مجمل الخطر من المتحور الجديد المعني أوميكرون يظل مرتفعا جدا"، حسبما نقلت "رويترز".

وكانت دراسة نشرت يوم الثلاثاء قد أفادت بأن اللقاحات الثلاثة المضادة لفيروس كورونا والمصرح باستخدامها في الولايات المتحدة بدت أقل قدرة بشكل ملحوظ على توفير الحماية من المتحور أوميكرون وذلك خلال تجارب معملية.

وأشارت الدراسة التي أجراها باحثون مستشفى ماساتشوستس العام التابع لجامعة هارفارد ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، والتي لم تخضع للمراجعة بعد، إلى أنه من المحتمل أن تستعيد اللقاحات فاعليتها ضد "أوميكرون" إلى حد بعيد عن طريق جرعة معززة.

وأجرت الدراسة اختبارات على دم أشخاص حصلوا على لقاحات موديرنا وجونسون أند جونسون وفايزر، ضد فيروس مصمم ليشبه السلالة "أوميكرون".

ووجد الباحثون أن قدرة الأجسام المضادة على مقاومة السلالة كانت منخفضة أو منعدمة عند الحصول على اللقاحات وفقا للنظم المعتادة وهي جرعتان بالنسبة للقاحي مويدرنا أو فايزر، أو جرعة واحدة من لقاح جونسون أند جونسون.

ووجدت الدراسة كذلك أن عينة الدم المسحوبة من المتلقين الجدد لجرعة معززة أظهرت مقاومة قوية للسلالة.

ورجح العلماء أيضا أن "أوميكرون" أكثر عدوى من السلالات السابقة المثيرة للقلق، وهو ما ظهر في شكل زيادة قابلية العدوى بمقدار المثلين مقارنة بسلالة دلتا المنتشرة حاليا، والتي قد يتفوق عليها "أوميكرون" قريبا.

وتتماشى النتائج مع دراسات أخرى نُشرت نتائجها في الآونة الأخيرة، حيث قال باحثون في جامعة أكسفورد يوم الاثنين، إنهم وجدوا أن نظام لقاحي فايزر وأسترازينيكا المكون من جرعتين لا يحفز ما يكفي من الأجسام المضادة لمواجهة السلالة الجديدة.

كذلك قالت شركة فايزر الأسبوع الماضي إن نظاما من ثلاث جرعات من اللقاح المضاد لكوفيد-19 سيكون قادرا على تحييد السلالة الجديدة "أوميكرون" خلال تجربة معملية، لكن الحصول على جرعتين أدى إلى تحفيز الأجسام المضادة بشكل أقل.

ولم تنشر موديرنا وجونسون أند جونسون حتى الآن أي بيانات خاصة بهما بشأن مدى مقاومة لقاحيهما للسلالة الجديدة.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا