خلاف على المخطط العمراني لمدينة نواكشوط :|: وزارة الصحة : تسجيل 598 إصابة و490 حالة شفاء :|: "المرابطون" يخسرون مباراتهم أمام تونس :|: وفد من وزراء مالي يزورموريتانيا غدا :|: تعزية في رحيل الوالد أحمد ولد اعل خملش :|: نقابة أساتذة التعليم العالي تنفي أي علاقة لها ببيان "بوليتكنيك" :|: "الكان" مبارة حاسمة "للمرابطون" مساء اليوم :|: المواطنون يتطلعون لفرض قائمة الأسعارالجديدة :|: توقعات بزيارة لرئيس الجمهورة إلى غامبيا :|: مبعوث الأمم المتحدة للصحراء يزور موريتانيا :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

فصل شرطي من عمله بسبب صورة “سيلفي” !
طالب جامعي يهدي أستاذه 180 ألف دولار !
تفاصيل عن الوعكة الصحية للرئيس السابق
التشكيلة الجديدة لمكتب اتحاد أرباب العمل الموريتانيين
تفاصيل زيادة رواتب وعلاوات قطاعي التعليم والصحة
لماذا كان عام 2021 هو الأسرع في التاريخ؟
طريف... لص غلبه النعاس فسقط بقبضة الشرطة !!
خلاف على المخطط العمراني لمدينة نواكشوط
معلومات جديدة عن صحة الرئيس السابق
8 من أغرب الوظائف بقصرملكة بريطانيا !!
 
 
 
 

رابو بنك : أسعارالمواد الغذائية ستبقى في أعلى مستوياتها خلال 10 سنوات

jeudi 2 décembre 2021


قال رابو بنك فى تقرير له اليوم الثلاثاء، أنه من المرجح أن تظل أسعار المواد الغذائية بالقرب من مستوياتها القياسية في العام المقبل بسبب تخزين المستهلكين وارتفاع أسعار الطاقة والشحن والطقس السيئ وقوة الدولار، وفقًا لوكالة بلومبرج.

كتب المحللون بقيادة كارلوس ميرا في تقرير : « التضخم في هذا العالم يكاد يكون من المؤكد أنه ليس مؤقتاً ». وأضافوا : « فى العام المقبل من المرجح أن يشهد عدداً أقل من الاضطرابات المرتبطة بفيروس كورونا، ولكن عندما يتعلق الأمر بأسعار السلع الزراعية، فإن أي شعور بالعودة إلى الوضع الطبيعي يبدو غير مرجح ».

وصل مؤشر الأمم المتحدة الذي يتتبع المواد الغذائية إلى أعلى مستوى له منذ عقد من الزمن ، حيث تضررت سلسلة الإمدادات الغذائية بسبب سوء الأحوال الجوية ، واضطراب الإمدادات ونقص العمالة. أدى ذلك إلى حدوث تضخم في جميع أنحاء العالم ، مما تسبب في حدوث صداع لمحافظي البنوك المركزية والحكومات.

وقال رابو بنك إنه من المقرر إن الاضطرابات والأسعار يمكن أن تخف حدتها العام المقبل، لكن بشكل طفيف، مضيفاً أن ارتفاع أسعار المواد الغذائية قد يؤدي إلى اندلاع اضطرابات اجتماعية، مضيفاً، « هناك شعور بالاستياء الاجتماعي بالفعل في عدد قليل من البلدان، ومن المرجح أن يتزايد عددها في عام 2022 ».

يعتبر رابو بنك أكثر تفاؤلاً فيما يتعلق بالسكر والكاكاو والذرة ، مقارنة بالأسعار الحالية، حيث يرى أن أسعار الطاقة ستدعم الذرة والسكر في عام 2022. كتب المحللون،يمكن للمطاحن في البرازيل، أكبر دولة مصدرة، أن تختار صنع السكر أو الإيثانول من قصب السكر، و« بالنظر إلى أن سوق السكر لا يمكنها تحمل حدوث عجز أكبر، سيتعين على السكر أن يضاهي أي ارتفاع محتمل في الإيثانول ».

من المتوقع أن تستمر أسعار القمح في الارتفاع في النصف الأول من العام المقبل ، قبل أن تنخفض في النصف الثاني مع انخفاض الطلب على قمح العلف. وكتبوا أن تراجع إنتاج الكاكاو بسبب سوء الأحوال الجوية سيدعم السوق.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا