وزارة الصحة : تسجيل24 إصابة و38 حالىة شفاء :|: مجلس الوزراء : تعيينان في قطاعين هامين "بيان" :|: تسريبات : تعيين مديرين عامين لمؤسستين هامتين :|: دعوة لتخصيص خطبة الجمعة الفادمة لأهمية اللغة العربيى :|: انعقاد الاحتماع الاسبوعي لمجلس الوزراء :|: المولد النبوي سنة حسنة / البشيرولد بيا ولد سليمان :|: ثغرة أمنية خطيرة تسمح للمخترق بتصويرك من هاتفك ! :|: مرسوم رئاسي بإتشاء هيئة وطنية لتموين السوق :|: الوفد الأمريكي يبدأ محادثاته مع المسؤولين بنواكشوط :|: حريق بسوق المقاطعة الخامسة المركزي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

تساقط أمطارعلى مناطق مختلفة من البلاد
خبازتونسي يفوزبلقب "أفضل باغيت في باريس"
شكوى من الرئيس السابق حول عدم إيداع عائدات محجوزاته
التحول الطاقوي في موريتانيا: مقدرات معتبرة من الطاقة الهوائية والشمسية وفرص واعدة
غرائب وحقائق قد تسمعها لأول مرة في حياتك !!
طبيب مناعة يكشف موعد انتهاء جائحة "كورونا"
مرحبًا بالحوار الوطنيّ:*
قائد الدرك يزورركيز للاطلاع على ظروف سيرالتحقيقات
الموظفة التي سربت وثائق فيسبوك تدلي بشهادات
أميرة تتنازل عن مليون دولار للزواج!!
 
 
 
 

هل يمكن أن تكون مريضا نفسيا دون أن تدري؟

الأحد 10 تشرين الأول (أكتوبر) 2021


يعتقد الكثيرون أن الصحة النفسية رفاهية، ومسألة جانبية والأولى الاهتمام بالأمراض العضوية التي يعاني منها البشر، إلا أن الحقيقة التي كشفتها العديد من الدراسات هي أن المرض النفسي واحد من الأمراض الخطيرة والقاتلة.

لذلك تعمل الأمم المتحدة على إحياء اليوم العالمي للصحة النفسية، الذي يوافق 10 أكتوبر من كل عام، لزيادة الوعي حول أمراض الصحة العقلية، وتثقيف الأفراد والمجتمعات بأهمية التعامل مع الصحة النفسية كضرورة، وأنه كأي مرض يحتاج إلى علاج، ولا يمكن استمرار التعامل معه باعتباره وصمة عار.

بل وجاء دستور منظمة الصحة العالمية ليؤكد أن "الصحة هي حالة من اكتمال السلامة بدنياً وعقلياً واجتماعياً، لا مجرّد انعدام المرض أو العجز".

ماذا تعني الصحة النفسية؟

تُعرف منظمة الصحة العالمية الصحة النفسية على أنها عبارة عن "حالة من العافية يمكن فيها للفرد تكريس قدراته الخاصة والتكيف مع أنواع الإجهاد العادية والعمل بتفان وفعالية والإسهام في مجتمعه"

ولذلك تعد الصحة النفسية ركيزة أساسية للتعايش بين البشر والتفاعل بين بعضهم البعض، بل والعمل والتمتع بالحياة.

وعليه يمكن اعتبار الاضطرابات النفسية خلل ما يحدث للإنسان وله أعراض مختلفة، غالبا ما تظهر بوجود أفكار وتصورات وسلوكيات شاذة وعلاقات غير طبيعية مع الآخرين.

وتتضمن الاضطرابات النفسية مجموعة من الأمراض منها:-

- الاكتئاب

- الاضطراب الوجداني الثنائي القُطب

- الفصام

- اختلالات عقلية أخرى

- خرف

- عجز ذهني

- اضطرابات النمو بما في ذلك التوحد

كيف يعرف الإنسان أنه مريض نفسيا؟

هناك الكثير من البشر مصابون بالفعل باعتلالات نفسية، لكنهم لأسباب اجتماعية لا يذهبون إلى الطبيب النفسي، وهو في الغالب ما يؤدي إلى تفاقم الحالة وقد تصل إلى مرحلة إيذاء النفس أو إيذاء الآخرين، لذلك يعد من المهم الذهاب إلى الطبيب إذ أحس الشخص أن هناك اضطرابا ما أصابه.

ويمكن للطبيب وحده أن يحدد نوع الاعتلال النفسي الذي يصيب الشخص، ولا مجال هنا للاستماع إلى نصائح الأهل والأقارب التي في الغالب تقلل من أهمية الذهاب إلى الطبيب، بل يجب أن تكون نصائحهم أكثر دفعا للذهاب إلى الطبيب المختص لمعرفة نوع المرض، ودرجة الإصابة به، وتحديد خطة للعلاج.

ويتم ذلك عن طريق بعض الاختبارات التي يقوم بها الطبيب لمريض ومتابعة حالته.

هل هناك علاقة بين الصراعات السياسية والاجتماعية والصحة النفسية؟

تقول منظمة الأمم المتحدة إن هناك ما يقترب من مليار شخص حول العالم يعانون من شكل من أشكال الاضطرابات العقلية، وتؤكد أنه كل 40 ثانية هناك شخص ما في العالم يموت منتحرا بسبب الاكتئاب، وأن هناك 20 شخصًا يحاولون الانتحار مقابل كل شخص تمكَّن بالفعل من الانتحار.

وفي تقرير أعده الاتحاد العالمي للصحة النفسية على موقعه، يشير إلى أن الانتحاررابع سبب رئيسي للوفاة لدى الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و19 عامًا.

لافتا إلى أن 77٪ من حالات الانتحار العالمية تحدث في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل.

وما يزيد المأساة، بحسب الاتحاد ذاته، أن هناك نحو 75% إلى 95% من المصابين بالفعل باضطرابات نفسية غير قادرين على الوصول إلى خدمات الصحة النفسية على الإطلاق.

وبحسب تقديرات منظمة الصحة العالمية، فنحو 5.0% من الأشخاص البالغين يعانون من مرض الاكتئاب، بينما هناك 5.7% ممن تجاوزوا عمر الـ60 سنة مصابون بالاكتئاب.

وتشير المنظمة إلى أنه طفل من بين كل 5 أطفال ومراهقين في العالم يعانون من اضطراب عقلي.

وتقول المنظمة إن نسبة 10% من العبء العالمي للمرض تمثله الاضطرابات النفسية والعصبية، و30% من عبء الأمراض غير المميتة.

كيف يمكن السيطرة على الأمراض النفسية؟

لا يمكن التعامل مع الأمراض النفسية بمعزل عن باقي الأمراض التي تعاني منها المجتمعات، فبحسب الإحصائيات والتقارير الرسمية فالبلدان الفقيرة والمتوسطة الدخل هي الأكثر إصابة بالأمراض النفسية، بدليل أن 77% من حالات الانتحار العالمية تحدث في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل.

الوضع في بريطانيا مع ظهور سلالة كورونا الجديدة - إغلاق الحدود بين بريطانيا ودول الاتحاد الأوروبي، إنجلترا 21 ديسمبر 2020

لذلك وضعت منظمة الصحة العالمية على استراتيجيات متعددة القطاعات لمواجهة هذا المرض القاتل، تشير المنظمة إلى مجموعة من الأمور التي يمكن من خلالها السيطرة على الاعتلالات النفسية والعقلية، ومنها:

- التدخلات في مرحلة الطفولة المبكّرة كتقديم الدعم اللازم إلى الأطفال لتنمية مهاراتهم، والعمل على توافر الأنشطة الرامية إلى تعزيز الصحة النفسية في المدارس

- تمكين المرأة في المجال الاجتماعي الاقتصادي

- تقديم الدعم الاجتماعي اللازم إلى المسنين

- دعم الفئات المستضعفة، بما في ذلك الأقليات والسكان الأصليون والمهاجرون، والعمل على تعزيز وتفعيل قوانين مناهضة التمييز وتدشين حملات مناهضة للتمييز.

- دعم ومساعدة الأشخاص المتضرّرون بسبب النزاعات والكوارث

- العمل على تعزيز الصحة النفسية في أماكن العمل

- تحسين سياسات الإسكان

- العمل على برامج الوقاية من العنف

- زيادة برامج التنمية المجتمعية

- الحد من الفقر وتوفير الحماية الاجتماعية للفقراء

نصائح سريعة للابتعاد عن الاضرابات النفسية

لا يوجد شخص ما على وجه الأرض في مأمن بشكل كامل من الإصابة بأي من أمراض الاضطرابات النفسية، فلا النوع ولا العمر ولا النجاح ولا المستوى المادي ولا غيرها يمنعون الإصابة بهذه الاضرابات بالضبط كمرض السرطان قد يصيب أي شخص، لكن هناك بعض النصائح التي تقدمها الجهات الطبية لتقليل الإصابة بأي من أمراضها، ومنها هذه النصائح التي عليك الالتزام بها لحماية نفسك وغيرك من الإصابة بها أو للدقة لتقليل فرص الإصابة بها:-

- قلل من متابعة الأخبارخاصة تلك التي تثير القلق أو التوتر لديك عند مشاهدتها أو قراءتها أو سماعها

- أعمل على اكتساب عادات يومية واسعى للحفاظ عليها بأقصى قدر ممكن

- حدد مواعيد ثابتة كل يوم للنوم والاستيقاظ

- أسعى دائما لتناول وجبات صحية في أوقات منتظمة

- حافظ على ممارسة الرياضة بانتظام

- لا تجعل كل وقتك للعمل بل خصّص وقتًا للعمل وآخر للراحة

- أعمل أشياء تحبها حتى لو كانت بسيطة كالرسم ومشاهدة أفلام الكارتون.

- توصل مع أصدقائك وكون علاقات مع أشخاص في محيطك وتواصل بانتظام مع المقربين إليك

- قلل من تعاطي الكحول أو امتنع عنه تماما ولا تجعله وسيلة للتصدي للخوف والملل والقلق والعزلة الاجتماعية

- قدم المساعدة للغير إذا كان بوسعك ذلك

- لا تمارس التمييز ضد الأشخاص

هل هناك علاج لأمراض الصحة النفسية؟

لأنه مرض كأي مرض فهناك بالفعل علاجات له، واكتشافات كل يوم في التعامل مع الأمراض، فالصورة التي يتخيلها البعض أن العلاج النفسي هو مجرد الحكي مع الطبيب النفسي، ليست حقيقية بشكل كامل، رغم أن هذا الحكي مع الطبيب جزء أساسي ورئيسي في العلاج لكنه ليس كل شيء.

وهناك بالفعل أدوية مساعدة للأمراض النفسية والعصبية، فعلاج الإصابة بمرض الاكتئاب تتم بواسطة العلاج النفسي، والأدوية المضادة للاكتئاب، وعلاج الذهان بالأدوية القديمة المضادة للذهان بالإضافة إلى الدعم النفسي والاجتماعي، وكذلك غيرها من الأمراض التي بالفعل يمكن الشفاء منها بشكل تام فقط إذا تم اللجوء إلى الطبيب في الوقت المناسب.

بشكل عام لا تتردد أبدا في الذهاب إلى الطبيب النفسي في حال شعورك بأي اضطرابات تمر بها، هنا فقط تقلل فرص وجودك ضمن أرقام المنظمات الدولية التي ترصد عدد ضحايا الأمراض النفسية، أو الانتحار العالمية.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا