وزارة الصحة : تسجيل24 إصابة و38 حالىة شفاء :|: مجلس الوزراء : تعيينان في قطاعين هامين "بيان" :|: تسريبات : تعيين مديرين عامين لمؤسستين هامتين :|: دعوة لتخصيص خطبة الجمعة الفادمة لأهمية اللغة العربيى :|: انعقاد الاحتماع الاسبوعي لمجلس الوزراء :|: المولد النبوي سنة حسنة / البشيرولد بيا ولد سليمان :|: ثغرة أمنية خطيرة تسمح للمخترق بتصويرك من هاتفك ! :|: مرسوم رئاسي بإتشاء هيئة وطنية لتموين السوق :|: الوفد الأمريكي يبدأ محادثاته مع المسؤولين بنواكشوط :|: حريق بسوق المقاطعة الخامسة المركزي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

تساقط أمطارعلى مناطق مختلفة من البلاد
خبازتونسي يفوزبلقب "أفضل باغيت في باريس"
شكوى من الرئيس السابق حول عدم إيداع عائدات محجوزاته
التحول الطاقوي في موريتانيا: مقدرات معتبرة من الطاقة الهوائية والشمسية وفرص واعدة
غرائب وحقائق قد تسمعها لأول مرة في حياتك !!
طبيب مناعة يكشف موعد انتهاء جائحة "كورونا"
مرحبًا بالحوار الوطنيّ:*
قائد الدرك يزورركيز للاطلاع على ظروف سيرالتحقيقات
الموظفة التي سربت وثائق فيسبوك تدلي بشهادات
أميرة تتنازل عن مليون دولار للزواج!!
 
 
 
 

هل يحدث الغازالموريتاني نقلة في اقتصاد البلاد؟

الأربعاء 25 آب (أغسطس) 2021


يتطلع الموريتانيون بلهفة إلى العام 2023، حيث ستتغير حياتهم مع بدء استغلال حقول الغاز المكتشفة حديثا في الجنوب، والتي ينتظر أن تنتشل البلاد من الفقر الذي عانت منه منذ استقلالها قبل أكثر من ستين عاما.

وبدأت القصة عام 2012 بمنح شركة كوسموس إنيرجي الأميركية رخصة للتنقيب عن الغاز في جنوب موريتانيا، وأسفر البحث في أبريل 2015، عن اكتشاف حقل غاز عملاق في بئر السلحفاة (آحميّم) قبالة سواحل موريتانيا.

وتبع ذلك اكتشاف حقل “بير الله” العملاق الذي اكتشفته بي بي وكوزموس، في المياه العميقة مقابل موريتانيا ويمتد لمياه السنغال، وهو أكبر حقل في العالم يكتشف عام 2017.

وبحسب أحمد فال ولد محمدن مستشار وزير البترول والمعادن والطاقة الموريتاني المكلف بالتعاون والاتصال، فإن “حجم مخزون حقل السلحفاة يقدر بـ15 ترليون قدم مكعب أو 450 مليار متر مكعب، بينما يقدر مخزون حقل بئر الله بـ50 ترليون قدم مكعب، ما يعني إمكانات هائلة تجعل من موريتانيا بلدا بمؤهلات غازية من مستوى عالمي وذات قدرات على أن تشكل مستقبلا قطبا مهما في صناعة الغاز بالمنطقة”.

تعثر البداية بسبب الجائحة

وكانت التقديرات الأولية تشير إلى بداية الإنتاج في أفق 2022 لكن ونتيجة للآثار المدمرة لجائحة كورونا وانعكاساتها السلبية على شركات النفط والغاز، فقد عرف مشروع بئر السلحفاة بعض التأخير، وتشير التوقعات الحالية للمشغل الرئيسي “بي بي” إلى نهاية 2023 كبداية للإنتاج.

ووقعت كل من موريتانيا والسنغال اتفاقيات استغلال حقل آحميم الكبير المشترك بين البلدين مع شركتي كوسموس إنيرجي وبريتش بتروليوم في إطار نمط من أنماط عقود النفط والغاز تسمى عقود المشاركة في الإنتاج.

وكالات

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا