بدء الدراسات التفصيلية والتنفيذية لجسرملتقي مدريد :|: إطلاق حملة لمكافحة عرض المياه المعدنية خارج المحلات :|: وزيرالعدل يتحث عن دورالنظام القضائي :|: وزارة الصحة : تسجيل21 إصابة و37 حالة شفاء :|: هوامش على الإشكاليات المثارة في التشاورحول التعليم / عثمان جدو :|: الشرطة توقف مستشارسابقا بوزارة العدل :|: افتتاح يوم تشاوري حول مشروع قانون الصحفي المهني :|: الحساسية تجاه الطقس..ماهي أسبابها ونتائجها؟ :|: بدء التحضرات للاطلاق الورشات الجهوية للتشاورحول التعليم :|: وزيرالداخلية: نبحث عن المظلومين لإنصافهم :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

تساقط أمطارعلى مناطق مختلفة من البلاد
خبازتونسي يفوزبلقب "أفضل باغيت في باريس"
شكوى من الرئيس السابق حول عدم إيداع عائدات محجوزاته
التحول الطاقوي في موريتانيا: مقدرات معتبرة من الطاقة الهوائية والشمسية وفرص واعدة
غرائب وحقائق قد تسمعها لأول مرة في حياتك !!
طبيب مناعة يكشف موعد انتهاء جائحة "كورونا"
مرحبًا بالحوار الوطنيّ:*
قائد الدرك يزورركيز للاطلاع على ظروف سيرالتحقيقات
الموظفة التي سربت وثائق فيسبوك تدلي بشهادات
أميرة تتنازل عن مليون دولار للزواج!!
 
 
 
 

أسعارالبترول العالمية تنتعش رغم اتجاهها لتكبد خسارة أسبوعية

الأحد 22 آب (أغسطس) 2021


شهدت أسعار البترول استقرارًا فى أسواق النفط العالمية، اليوم الجمعة، مبتعدة عن أدنى مستوياتها في ثلاثة أشهر، لكن لا تزال في طريقها لتكبُّد خسارة أسبوعية تزيد على 5% إذ أدّت عمليات الإغلاق الجديدة في البلدان التي تواجه حالات متزايدة من سلالة دلتا المتحورة من فيروس كورونا، إلى إضعاف توقعات الطلب على الوقود، بحسب وكالة رويترز.

وسجل مؤشرا أسعار البترول العالمية الخامان القياسيان برنت والوسيط الأمريكى، تقدمًا خلال تعاملات اليوم الجمعة.

وصعدت أسعار البترول فى العقود الآجلة لخام غرب تكساس الأمريكي الوسيط تسليم سبتمبر والمقرر أن ينتهي أجلها يوم الجمعة، 38 سنتًا، بما يعادل 0.6%، إلى 64.07 دولار للبرميل بعدما تراجعت 2.7%، أمس الخميس.

نال عزوف المستثمرين بصورة عامة عن المخاطر، من النفط مع ارتفاع الدولار إلى أعلى مستوى في تسعة أشهر بفضل مؤشرات على أن مجلس الاحتياطي الاتحادي الفيدرالى يفكر في تقليص برنامجه للتحفيز، هذا العام.

محللون: القيود المتزايدة على التنقلات تثير مخاوف بشأن الطلب على النفط
وقال محللو السلع الأولية لدى إيه.إن.زد في مذكرة: “القيود المتزايدة على التنقلات تثير مخاوف بشأن الطلب على النفط”.

وفرضت الصين قيودًا جديدة في ظل سياستها الخاصة بفيروس كورونا والتي تقضي بعدم السماح بأية حالات إصابة، مما أثر على سلاسل الشحن والتوريد العالمية، وفرضت الولايات المتحدة والصين قيودًا متبادلة على طاقة رحلات الطيران.

على صعيد آخر ظلت السعودية أكبر مورّد للنفط الخام إلى الصين للشهر التاسع على التوالي في يوليو، لكن شحناتها من الخام انخفضت 10% على أساس شهري، بينما تراجعت الشحنات القادمة من روسيا 4% فقط.

وبحسب بيانات من الإدارة العامة للجمارك في الصين، بلغ إجمالي شحنات السعودية 6.69 مليون طن في يوليو، أو ما يعادل 1.58 مليون برميل يوميًّا، مقارنة مع 1.75 مليون برميل في يونيو، لكن بزيادة أكثر من الربع، مقارنة مع يوليو من العام الماضي.

وبلغت الواردات من روسيا 6.64 مليون طن الشهر الماضي، أو ما يعادل نحو 1.56 مليون برميل يوميًّا، مقابل 1.62 مليون برميل يوميًّا في يونيو.

وهوى إجمالي واردات الصين من النفط الخام الشهر الماضي قرابة 20% عنه قبل عام إذ واجهت شركات التكرير المستقلة مخصصات استيراد أقل عددا في ظل تضييق حكومي على تداول التصاريح.

وارتفعت الواردات من ماليزيا لثلاثة أمثالها عنها قبل عام إلى 1.18 مليون طن، وارتفعت من 1.17 مليون طن في يونيو .

وجرى تسجيل شحنات نفط من إيران وفنزويلا على أنها قادمة من ماليزيا بعد أن تم نقل الشحنات إلى المياه الماليزية لتجنب عقوبات أمريكية وفقا لمتعاملين وفورتيكس أنالتيكس المتخصصة في تتبع الناقلات.

كما أظهرت البيانات أن الواردات من الإمارات العربية المتحدة انخفضت الشهر الماضي 46% عنها قبل عام

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا