قريبا اختياراللجنة المكلفة بالتحضيرللحوارالسياسي :|: مشاركة موريتانية في المنتدى الاقتصادي بين تركيا وأفريقيا :|: وزارة الصحة : تسجيل 46 إصابة و38 حالىة شفاء :|: إحالة أربعة مشاريع قوانين للمناقشة البرلمانية :|: إعادة هيكلة وتعيينات بشركة "سنيم" :|: وضع المستشارالسابق بوزارة العدل قيد الحراسة النظرية :|: الحزب الحاكم يختارممثليه الجدد بمكتب البرلمان :|: وزارة العدل :لا صحة لمضمون تصريحات المستسشار السابق :|: أسعارالطاقة وانعكاستها على الاقتصاد العالمي إلى أين؟ :|: وزيرالمالية : نلتزم بتعويض مناسب للصيادين التقليديين :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

تساقط أمطارعلى مناطق مختلفة من البلاد
خبازتونسي يفوزبلقب "أفضل باغيت في باريس"
شكوى من الرئيس السابق حول عدم إيداع عائدات محجوزاته
التحول الطاقوي في موريتانيا: مقدرات معتبرة من الطاقة الهوائية والشمسية وفرص واعدة
غرائب وحقائق قد تسمعها لأول مرة في حياتك !!
طبيب مناعة يكشف موعد انتهاء جائحة "كورونا"
مرحبًا بالحوار الوطنيّ:*
قائد الدرك يزورركيز للاطلاع على ظروف سيرالتحقيقات
الموظفة التي سربت وثائق فيسبوك تدلي بشهادات
أميرة تتنازل عن مليون دولار للزواج!!
 
 
 
 

أسعارالنفط العالمية تتراجع

الثلاثاء 17 آب (أغسطس) 2021


تراجعت أسعارالنفط عالمياً، اليوم الثلاثاء، بضغط استمرار المخاوف المتعلقة بتباطؤ تعافي الاقتصاد العالمي من جائحة فيروس كورونا.

وسجل سعر العقود الآجلة لخام نايمكس الأمريكي القياسي تسليم سبتمبر المقبل نحو 66.98 دولار للبرميل، بانخفاض 0.46%. وتراجع سعر العقود الآجلة لخام برنت القياسي تسليم أكتوبر القادم 0.49%، مسجلاً 69.17 دولار للبرميل.

وأعلنت منظمة البلدان المصدرة للنفط وحلفاؤها «أوبك+»، أمس، أن أسواق النفط لا تحتاج لإضافة المزيد من إمدادات الخام في الأشهر المقبلة، رغم مطالبة البيت الأبيض بزيادة الإنتاج؛ للتصدي لارتفاع أسعار البنزين التي يرونها تهديداً للتعافي الاقتصادي العالمي.

ومن المتوقع أن يرتفع إنتاج النفط الصخري الأمريكي إلى 8.1 مليون برميل يومياً في سبتمبر، وهو أعلى مستوى منذ مايو 2020، وفقاً لتقرير إنتاجية الحفر الشهري لإدارة معلومات الطاقة يوم الاثنين.

ونمت المخاوف بشأن ضعف الطلب في الصين، أكبر مستورد للنفط في العالم، يوم الاثنين بعد أن هبطت معالجة الخام اليومية في البلاد الشهر الماضي إلى أدنى مستوى منذ مايو 2020، حيث خفضت المصانع المستقلة الإنتاج وسط تشديد الحصص وارتفاع المخزونات وضعف الأرباح.

كما تباطأ نمو إنتاج المصانع ومبيعات التجزئة في الصين بشكل حاد، حيث أدى تفشي فيروس كورونا والفيضانات الجديدة إلى تعطيل العمليات التجارية، ما زاد من العلامات على أن التعافي الاقتصادي يفقد الزخم.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا