وزارة التعليم العالي: أجرنا طائرتين لنقل طلابنا للجزائر :|: موريتانيا تتسلم 100 وحدة لغسيل الكلى للأطفال :|: وزارة الصحة : تسجيل 53 إصابة و97 حالة شفاء :|: أسعارخام الحديد العالمية تتراجع إلى 90 دولاراً :|: نشرة الداخلية حول مخلفات العواصف والأمطار :|: نص خطاب الرئيس في منتديات البناء ولأشغال العامة :|: الرئيس يؤكد : التشاورالمزمع لن يستثني أحدا :|: الرئيس يدشن افتتاح منتديات قطاع البناء والأشغال العامة :|: مفاجأة غيرمتوقعة لسيدة بوجبة "برغر"..!! :|: فى الديمقراطية والحكامة والتنمية! / د.محمد ولد عابدين :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

مالسرخلف الاحتفالات بالمرأة بعد طلاقها في موريتانيا؟
في دولة عربية.. طالب ينجح بـ28 من 20 في الباكلوريا !!
إنطلاق العمل بالمخطط العام لمدينة نواكشوط
من غرائب أطفال الصين !!
غريب.. شقيقان توأمان يفصل بينهما عامان !!
أين نضع أجهزة "الموبايل" اثناء النوم ليلا ؟
عامل نظافة عثر على 400 ألف جنيه وسط القمامة
قريبا .. منع بيع الخبزفي المحلات التجارية
هل يحدث الغازالموريتاني نقلة في اقتصاد البلاد؟
أغنى رجل في العالم يتحدى الموت !!
 
 
 
 

صندوق النقد :22 تريليون دولارخسائر الاقتصاد العالمي بسبب "كورونا" خلال عام

الأربعاء 21 تموز (يوليو) 2021


أكد جيفري أوكاموتو النائب الأول لمدير عام صندوق النقد الدولي، أنه مع تزايد إنتاج اللقاحات وأعداد متلقي التطعيم، ومع إعادة فتح المزيد من الاقتصادات، يجب أن يخطط صناع السياسات لتحول جوهري من السعي لإنقاذ اقتصاداتهم من الانهيار إلى تقوية هذه الاقتصادات لمواجهة أحداث المستقبل من خلال إصلاحات تركز على النمو.

وأوضح جيفري أوكاموتو، أن بعض الإصلاحات الداعمة للنمو تم تأجيلها، إن لم يكن قد تم التراجع عنها، وأن الاقتصاديات العالمية أصيبت بخسائر فادحة.

وأشار النائب الأول لمدير عام صندوق النقد الدولي، إلي أن الاقتصاد العالمي خسر ناتجا بقيمة بلغت 22 تريليون دولار نتيجة لجائحة كوفيد-19، مقارنة بما توقعه الصندوق في يناير 2020.

وأضاف أن الطاقة التي وُجِّهَت للإنفاق على عمليات التطعيم وخطط التعافي ينبغي أن تُوَجَّه هي نفسها إلى التدابير الداعمة للنمو من أجل تعويض خسارة هذا الناتج.

وتابع أنه من شأن الآليات المعززة لإعادة هيكلة الديون أن تساعد على التصفية العاجلة للشركات التي لا تملك مقومات الاستمرار وعلى توجيه الاستثمار إلى أفكار مبتكرة وشركات جديدة.

وأوضح أن تعزيز سياسات سوق العمل النشطة، بما في ذلك متابعة ودعم عمليات البحث عن وظائف، وإعادة التدريب، أن تساعد أيضا على نقل العمالة إلى وظائف واعدة بمستقبل أفضل في قطاعات من الاقتصاد تتمتع بدرجة أكبر من الديناميكية.

ولفت إلي أن تحسين أطر سياسات المنافسة – وهو محل نقاش جارٍ على قدم وساق في أوروبا والولايات المتحدة – وتقليل الحواجز أمام الدخول إلى القطاعات الجامدة، فمن شأنهما أن يضمنا عدم إحاطة الشركات بخنادق للحماية، وهو الشَرَك الذي وقع فيه صناع السياسات في العام الماضي.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا