وزارة اصحة : أكثر من 150 ألف شخص لقوا التطعيم :|: سعربرميل النفط يقفزأعلى من 75 دولارا للبرميل :|: سفينة حربية إسبانية تصل ميناء نواذيبو :|: وزارة الصحة : تسجيل 39اصابة و34 حالة شفاء :|: وزارة الإسكان: "القانون سيطبق على الجميع" :|: حاجتنا لمقاربة شاملة لاستئصال الجريمة / أحمد مولاي امحمد :|: دفاع الرئيس السابق سنستأنف قرارسجن موكلنا :|: التضخم العالمي يتسارع وانهيارالاقتصاد العالمي على الأبواب :|: دراسة تكشف السرالغامض لتحمل الجمل للعطش ! :|: وزيرالدفاع يترأس جلسة في مؤتمردولي بموسكو :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

شاب يصبح مليونيراً لليلة واحدة فقطّّ !!
مجرم يستأجر"هليكوبتر" ليسلم نفسه إلى الشرطة !!
غريب: يطلق زوجته بسبب تعليق على "فيسبوك" !!
تحديد مواعيد الامتحان الأخيروالمسابقات
ترقب كبيرللكشف عن التعديل الوزاري الجديد
الأثرياء يتظاهرون أمام منزل جيف بيزوس
الوزارة تعلن عن مسابقة داخلية لاكتتاب العقدويين
الرئيس السابق في تصريح صحفي جديد
الشرطة تحتجز عاملي مطعم لسبب غريب!
ما قصة التطبيق الذي أوقع شبكة إجرام عالمية؟
 
 
 
 

ألمانيا: ما سبب عزوف النساء عن تولِّي المناصب القيادية؟

الجمعة 4 حزيران (يونيو) 2021


رغم دورها تحظى النساء في ألمانيا بتمثيل ضئيل في المناصب القيادية ومواقع صنع القرار،هذا ما أظهرته نتائج إستطلاع للرأي رصد تراجعًا في نسبة النساء الراغبات في تقلد مناصب قيادية في ألمانيا. فما أسباب هذا العزوف؟

لا يزال الرجال يهيمنون على مجالس إدارات الشركات الكبرى في ألمانيا. لكن هذا الأمر سيتغير قريباً مع إصدار قانون يزيد من تبوء النساء لمناصب قيادية في الشركات الألمانية. لكن ييدو أن هناك ثمة إحجام من النساء عن تولِّي المناصب القيادية في ألمانيا. فقد رصد استطلاع حديث للرأي تراجعاً في نسبة النساء اللاتي يرغبن في تقلد مناصب قيادية في ألمانيا خلال مسيرتهن المهنية.

وفي استطلاع للرأي سابق الذي أجراه معهد "سيفي" لقياس مؤشرات الرأي في فبراير/ شباط 2019 وشمل نحو 5 آلاف موظفة، صرح نحو ثلث النساء بأنهن يتمنين ذلك، فيما بلغت نسبتهن بعد عامين لأقل من الربع في الاستطلاع الجديد.

في الوقت نفسه، تراجعت ثقة النساء في أنهن سيصلن إلى مثل هذا المنصب، حيث بلغت في استطلاع فبراير/ شباط 2019 نحو 33.5 في المائة وارتفعت في فبراير/ شباط 2020 إلى 36.5 في المائة، ثم تراجعت هذا العام إلى 30.6 في المائة. كما انخفضت نسبة الرجال الذين يرغبون في تولي مسؤولية قيادية، حيث أعرب ما يقرب من 42 في المائة من الموظفين الذكور عن اهتمام كبير أو كبير جداً بشغل مثل هذا المنصب في فبراير/ شباط 2019، بينما تراجعت نسبتهم في أبريل/ نيسان الماضي لأقل بقليل من 36 في المائة.

بدورها عزت "مبادرة عمل القيادات" التي كلفت بإجراء الإستطلاع تراجع الرغبة في تولي مناصب قيادية بين النساء إلى اعتقادهن أن الشركات التي يعملن بها لا تعمل بالقدر الكافي من أجل تحقيق التنوع. وجاء في بيان للمبادرة نشر يوم الثلاثاء (الأول من يونيو/ حزيران) : "أكثر من نصف الموظفات في ألمانيا يشعرن بأنهن لا يعاملن معاملة عادلة عند الترقيات أو زيادة المرتبات".

دراسة: استمرار ضعف تمثيلية النساء في المناصب العليا

وبينما بلغت نسبة من ذكرن ذلك بين النساء 51 في المائة، كانت نسبتهم بين الرجال 40 في المائة فقط. وبحسب بياناتها، فإن المبادرة تعمل من أجل دعم تحقيق نسب متوازنة بين الرجال والنساء في المناصب القيادية بالشركات. وإلى جانب جمعيات اجتماعية، تشارك في المبادرة أيضاً العديد من الشركات وترعاها المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل. في وقت سابق قدمت وزيرة العدل كريستين لامبرخت، مشروع قانون يتيح فرض حصة نسائية ضمن مجالس إدارات الشركات الكبرى في ألمانيا.

وكشفت صحيفة فولكسشتيمه الألمانية أن مشروع القانون الذي يثير الجدل في ألمانيا حالياً، ينص على وجوب وجود امرأة واحدة على الأقل في مجالس إدارة الشركات الألمانية التي تضم أكثر من 3 مديرين، وتعيين النساء في مجالس إدارة الشركات التي تساهم فيها الدولة، وفي عدد من الهيئات الحكومية.

في تصريح لها قالت وزيرة العدل الألمانية: " القانون سيتيح وجود إمرأة واحدة على الأقل ضمن أربعة أو أكثر من أعضاء مجلس الإدارة". وشددت لامبرخت على أن "هذه علامة فارقة بالنسبة للنساء في ألمانيا وفي نفس الوقت توفر فرصة عظيمة للمجتمع وكذلك للشركات نفسها".

ويتوقع أن يصوّت البرلمان قبل سبتمبر/ أيلول المقبل على مشروع القانون.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا