FMI يخصّص 650 ملياردولار لمساعدة دول العالم في أزمة كوفيد :|: تعيين موريتاني في منصب هام بالأمم المتحدة :|: دفاع الرئيس السابق ينتقد ظروف سجنه :|: اقتناء نظام جديد مندمج لتسييرسجل السكان :|: وزارة الصحة : تسجيل 353 إصابة و133 حالة شفاء :|: لقاء لرئيس الجمهورية مع نواب ولاية لعصابه :|: إطلاق عمل جهاز تحليل التسلسل الجيني للفيروسات :|: اعلان اكتتاب جديد في شركة "سنيم" :|: الغازالموريتاني بين طموحات الشعب وحسابات المستثمرين :|: لقاءات لنواب باقي المقاطعات مع الرئيس :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

المهنة الفنية لنجل بايدن تحرج البيت الأبيض !!
وقائع اليوم 2 من محاكمة المشمولين في ملف BCM
رجل أمام القضاء بتهمة إخفاء "دبابة" بمنزله !!
اعتقالات جديدة في ملف "سوماغاز"
"صوملك" تطلق مشروع تزويد كبار المستهلكين بعدادات ذكية
وزيرة تفرض رسوماً على التقاط "سيلفي" معها!!
9 تطبيقات شهيرة تسرق كلمات المرور !!
كيف نميّزالمواقع المزيفة على الإنترنت؟
موريتانيا في حسابات الصين / د يربان الحسين الخراشي
طرق بسيطة للتخلص من حرقة المعدة !
 
 
 
 

حضوركبيرللمؤتمرالتمهيدي لإطلاق هيئة الزكاة

الثلاثاء 1 حزيران (يونيو) 2021


نظمت وزارة الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي صباح اليوم الثلاثاء بالتعاون مع هيئة العلماء الموريتانيين المؤتمر العلمي التمهيدي لإطلاق هيئة الزكاة والعمل الخيري.

وقد جرت وقائع المؤتمر بحضور وزراء، العدل، الشؤون الإسلامية، المالية، والثقافة وزير الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي الداه ولد سيدي ولد أعمر طالب الذي أ كد في كلمته الافتتاحية أن الزكاة شعيرة عظمى تتطلب من الجميع التفكيرَ والسعيَ الجادَّ والمُخلِص لكي تنزل منزلتها اللائقةَ في حياة الناس، حتَّى تتجلى في مؤسساتٍ منظمةٍ شفَّافةِ التسييرِ والشراكةِ، بارزةِ الأداءِ والخدمةِ، جلِيَّةِ النفعِ للناسِ، وفي ذلك من إعلاء منزلة الشعائر وتعظيمِها الشيءُ الكثير، وفيه من خدمةِ وبِناءِ الدولةِ بإسناد الضعاف والمحتاجين، وَفْقَ مسطرة الصرف المرسومة في كتاب الله عز وجل خيرٌ عظيم.

وأوضح الوزير أن القطاع وبتوجيه رسمي يعمل على مَأْسَسَةِ الزكاةِ بشكلٍ يضمن أعلى استفادةٍ لمُحتاجي البلاد من هذه الثروة الكبيرة، التي يمكن أن تُقدِّم الكثير لمصاريفها إذا أُحِسِنَ تسييرُها بانضباطٍ لا ارتجالَ فيه، وبشَراكةٍ تسييريّةٍ شفافةٍ ومطَمْئِة - في الجباية والصرف - بين المُزَكِّي والمؤسسة حتى يَطمئنَّ الجميعُ ببراءة ذمته أمام الله عز وجل في أداء هذا الفرض العظيم،

وأوضح في هذا الصدد أن هذه خطوةٌ يعترضُها الكثيرُ من مطباتِ الجِدَّةِ، والحاجةِ المُلِحَّة لبناء الثقة، لكننا يضيف الوزير على يقين تام أن إخلاصَ النياتِ والجدِّيَّةَ والعزمَ والفِعلَ النقِيَّ، والسعيَ من الجميع لأن يضعَ بصمتَهُ في هذا الصرح الخيري العظيم لِينالَ به ذكرا خالدا في الملإ الأعلى بعد أن ينساه الجميعُ على أديم هذه الأرض، فيكون له جهدٌ مكتوب في كفالة اليتيم، وإيواء الأرامل، وتفريجِ كُرُبات المُعسرين.

وقد أنعش الجلستين العلميتين الأولى والثانية كلا من فضيلة الفقيه أحمد ولد النيني وفضيلة العلامة الشيخ محمد الحسن الددو، وتتواصل فعاليات هذا الندة العلمية لمدة يوم.

مراسلون

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا