وزيرالداخلية: سنتخذ إجراءات أمنية جديدة أيام العيد :|: يموت الانسان مرتين وهو حي يرزق ! أ .مصطفى :|: وزيرالتجهيزيحدد موعد بدء الأشغال في جسرين بنواكشوط :|: بيان من دفاع الرئيس السابق حول منزله ببنشاب :|: وزارة الصحة: تسجيل 31 إصابة و34 حالة شفاء :|: “منتدى المستهلك ” يدعولتفعيل مختبرات رقابة الغذاء :|: أسئلة شفوية ل3 وزراء بالبرلمان غدا :|: في المشهد الوطني الآن / الولي طه :|: اعتقال مدون بتهمة ” ترويج الشائعات” :|: عرض لأحدث تطورات الاقتصاد العالمي في 2021 :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

وزارة الصحة تحدد سن المُستهدفين الجدد بالتطعيم ضد "كورونا"
الوزﻳﺮالسابق ﻭﻟﺪ ﻣﻌﺎﻭﻳﺔ : فقرتان في مؤتمر عزيز وجدت التوقف عندهما
"زلة لسان" تحوّل أفقردول العالم إلى وجهة سياحية جاذبة !
الجزء2 من مقابلة الرئيس السابق مع "جون أفريك"
خبراء يحذرون من عملية احتيال على واتساب!
شاب يكشف صورا لم تُشاهد سابقا لهجمات 11 سبتمبر
قاضي التحقيق يستدعي الرئيس السابق للاستجواب
لص يستخدم مسدسا أغلى من قيمة المسروقات !
دفاع الدولة يستعد لتتبع أموال الرئيس السابق
نصائح لصيام صحي ودون تعب خلال في رمضان
 
 
 
 

الوزﻳﺮالسابق ﻭﻟﺪ ﻣﻌﺎﻭﻳﺔ : فقرتان في مؤتمر عزيز وجدت التوقف عندهما

السبت 1 أيار (مايو) 2021


أشار الداعية و الفقيه محمد الأمين الشاه فى مقطع صوتي بثه معلقا على الخرجة الإعلامية للرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز إلى سقوط ينم عن جهالة و قع فيه المعني بقوله إنه لم يحضر جنازة سلفه الراحل سيدى ولد الشيخ عبد الله لأنهما لم يتصالحا فى حياة الفقيد.

فى الحقيقة ليست هذه هي الهفوة الوحيدة فى ما أدلى به ولد عبد العزيز أثناء مؤتمره الصحفي المنافس لما كانت تسلي به إذاعة موريتانيا مستمعيها فى مطلع الستينيات تحت عنوان ” الكيكوطية “.

فقرتان وجدت التوقف عندهما جديرا بالاهتمام و الحيرة.

أولهما أنه فى معرض حديثه عن زيادات يعتبرها ضخمة و غير مبررة حصلت فى ميزانية الرئاسة و ميزانية الجمعية الوطنية استشاط غيظا فى شرح دواعي زيادة هذه الأخيرة قائلا إن النواب حصلوا بعد مغادرته السلطة على ما مجموعه أربع مائة و ثمانون ألف أوقية لكل واحد كعلاوات اضافية.

و افتخر أنه كان واقفا فى وجه أى زيادة من هذا النوع و استدعى شهادة رئيس الغرفة السابق محمد ولد ابيليل معترفا على رؤوس الأشهاد أنه استدعاه سنة 2014 لينقل تهديده إلى النواب بأنهم إذا لم يصادقوا فى غضون 48 ساعة على الميزانية فسيرون ما ذا سيحصل.

المضحك المبكي هنا هو أن الرئيس السابق المتشبث بالمادة 93 من الدستور و الذى مارس أسمى وظيفة في الدولة لم يكلف نفسه عناء البحث عمن يشرح له، لأنه فى الظاهر ليس باستطاعته هو أن يدركها بموجب ثقافته القانونية المعدومة أصلا و التي لم ترق إلى التمييز بين صلاحيات السلطات الدستورية الثلاث التنفيذية و التشريعية و القضائية حتى يعلم أن البرلمان ليس خاضعا، لا لسلطته أصلا و لا لنزواته.

القائمة التى أوكل الدستور إلى النواب يتصدرها بالأساس أنهم هم من يحدد القواعد الضريبية و هم الموكل إليهم، دون غيرهم، تحديد موارد الميزانية العامة للدولة و مصاريفها.

وهم الذين لهم الحق فى مساءلة القائمين على اعداد الميزانية و تنفيذها و ليس العكس.

و فى هاذا الباب يجدر التنبيه الى انه تكريسا لمبدا مطلق ممارسة صلاحيتها فان القانون ينص على ان للجمعية الوطنية ان تحدد ميزانيتها الخاصة بها بكل سيادة وانه على السلطة التنفيذية ان تقبلها الزاما كما صادقت عليها الجمعية احرى ان تكون موضع توبيخ او تهديد من طرفها كما يتصوره الرئيس السابق.

و اردف أنه مما قال لولد ابيليل إن الميزانية، ميزانية الشعب وأنه لن يترك النواب يعطلونها.

و هل النواب إلا هم وحدهم "الممثلية الوطنية" المنبثقة من إرادة الشعب لتشرع باسمه و نيابة عنه ؟

الوقفة الثانية عندما سألته صحفية عن الأعباء المادية لسفره إلى تركيا بعد تسليمه للسلطة، فقاطعها متهكما وقال: ” انت فايتك ذ انا اكريت طيار و اخلصطو cash “.

و مما قال إنه لم يغادر بمال ذلك اليوم كما اشيع عنه مردفا أنه لا أحد بإمكانه منعه فى ذلك الوقت من أخذ ما يريد أن يأخذه.

المتحدث يثبت لكل من يستمع له أنه، وهو الخارج للتو من تسليم السلطة لسلفه، يجد نفسه كسائر المواطنين، لم يعد يمتاز عن أيهم بغير الذى يمنحه القانون و هو يتحدث كما لو أن أي شيء لم يتغير.

إنه لعمرى لهو الغرور بعينه و التمادي فى التهور و جنون العظمة.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا