سعي رسمي لاطلاق حملة تلقبح ل120 ألف شخص :|: أبرزنتائج زيارة وزيرالصيد لولاية داخلة انواذيبو :|: وزارة الصحة : تسجيل 33 إصابة و50 حالة شفاء :|: العمد مستعدون لدعم خطط الآمن بنواكشوط :|: تسجيل انقطاعات واسعة للمياه بنواكشوط :|: "روبوت" لتوزيع مياه زمزم في الحرمين الشريفين :|: مصدر: الرئيس عزى سلفه لكنه رفض :|: على رسلكم.. فعهد المغالطات والمتاجرة بالآلام قد ولى :|: وزارة الصحة :تم تلقيح (41794) شخصا :|: ترحيب رسمي بانتخاب دولة الإمارات عضوا غير دائم في مجلس الامن :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

حديث جديد عن تعديل وزاري موسع
ماهي أسباب ظهور مرض الفطر الأسود في الهند؟
شاب يصبح مليونيراً لليلة واحدة فقطّّ !!
شركة قطارات اليابان تعتذرعن تأخرالقطار دقيقة !!
مجرم يستأجر"هليكوبتر" ليسلم نفسه إلى الشرطة !!
ماهي عادات الرئيس الأمريكي "بايدن" في الطعام ؟
لماذا يكره الناس أصواتهم عند سماعها ؟!
غريب: يطلق زوجته بسبب تعليق على "فيسبوك" !!
تحديد مواعيد الامتحان الأخيروالمسابقات
ترقب كبيرللكشف عن التعديل الوزاري الجديد
 
 
 
 

رئيس الجمهورية يتسلم تقريرحقوق الانسان

الخميس 29 نيسان (أبريل) 2021


تسلم رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني صباح اليوم الخميس بالقصر الرئاسي في انواكشوط، التقرير السنوي للجنة الوطنية لحقوق الإنسان حول وضعية حقوق الإنسان في البلاد 2019-2020.

جاء ذلك خلال استقبال خص به رئيس الجمهورية، السيد أحمد سالم ولد بوحبيني رئيس اللجنة.

وأدلى رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بعيد المقابلة بااتصريح التالي: "حظيت باستقبال من طرف رئيس الجمهورية حيث سلمته التقرير السنوي للجنة الوطنية لحقوق الإنسان حول وضعية حقوق الإنسان في البلاد 2019-2020.

وتقوم منهجية هذا التقرير على تثمين ما تحقق من تقدم في مجال حقوق الإنسان ولكن في نفس الوقت الإشارة إلى التحديات والنواقص والثغرات وفي الأخير تقديم التوصيات للحكومة بصفة اللجنة جهة مستقلة مستشارا للحكومة في مجال حقوق الإنسان.

سجلنا بارتياح موقف رئيس الجمهورية من عمل اللجنة وحثه على أن تلعب دورها كهيئة مستقلة في دولة القانون.

ونعتبر أن هذا هو النهج الصحيح الذي يمكن اللجنة من القيام بالدور المنوط بها كمستشار للحكومة ولكن في جو من الأريحية والموضوعية والاستقلالية يجعلها في منتصف الطريق بين الحكومة والمجتمع المدني من جهة وبين المجتمع الدولي والحكومة من جهة أخرى وفق ترتيبات القانون المنظم لها".

وام

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا