المصادرالبشرية وأزمات الإدارة / أحمد سالم ولد الفايدة :|: G7 ترحب بخطة صندوق النقد لدعم الاقتصاد العالمي :|: جلسة مباحثات للوفد الموريتاني بالكويت :|: سعي رسمي لاطلاق حملة تلقبح ل120 ألف شخص :|: أبرزنتائج زيارة وزيرالصيد لولاية داخلة انواذيبو :|: وزارة الصحة : تسجيل 33 إصابة و50 حالة شفاء :|: العمد مستعدون لدعم خطط الآمن بنواكشوط :|: تسجيل انقطاعات واسعة للمياه بنواكشوط :|: "روبوت" لتوزيع مياه زمزم في الحرمين الشريفين :|: مصدر: الرئيس عزى سلفه لكنه رفض :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

حديث جديد عن تعديل وزاري موسع
ماهي أسباب ظهور مرض الفطر الأسود في الهند؟
شاب يصبح مليونيراً لليلة واحدة فقطّّ !!
شركة قطارات اليابان تعتذرعن تأخرالقطار دقيقة !!
مجرم يستأجر"هليكوبتر" ليسلم نفسه إلى الشرطة !!
ماهي عادات الرئيس الأمريكي "بايدن" في الطعام ؟
لماذا يكره الناس أصواتهم عند سماعها ؟!
غريب: يطلق زوجته بسبب تعليق على "فيسبوك" !!
تحديد مواعيد الامتحان الأخيروالمسابقات
ترقب كبيرللكشف عن التعديل الوزاري الجديد
 
 
 
 

دفاع الرئيس السابق تتسلم نسخة من ملفه

الخميس 22 نيسان (أبريل) 2021


تسلمت هيئة الدفاع عن الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز، اليوم الخميس، نسخة من ملفه الموجود بحوزة قطب التحقيق المعني بمكافحة الفساد.

وأكدت مصادر أن محاميًا من هيئة الدفاع تسلم المحاضر من طرف قطب التحقيق.

وسبق أن احتجت هيئة الدفاع عن الرئيس السابق على رفض قطب التحقيق تسليمها نسخة من ملف موكلها، واعتبرته خرقًا لمساطر التقاضي.

كما أصدر نقيب المحامين الموريتانيين إبراهيم ولد أبتي بيانًا دعا فيه إلى تصحيح الخلل وتسليم نسخة من الملف للدفاع عن الرئيس السابق.

وكانت النيابة العامة قد أحالت الملف المذكور إلى قطب التحقيق المعني بمكافحة الفساد، مع توصية بتوجيه تهم عديدة إلى الرئيس السابق، و12 شخصية أخرى.

ووجهت إلى الرئيس السابق تهم «منح امتيازات غير مبررة في مجال الصفقات العمومية، استغلال النفوذ، إساءة استغلال الوظيفة، الإثراء غير المشروع، إخفاء العائدات الإجرامية، إعاقة سير العدالة، غسل الأموال».

وأقر قاضي التحقيق هذه التهم ووضع الرئيس السابق تحت المراقبة القضائية المشددة منذ منتصف شهر مارس الماضي.

واستدعى قطب التحقيق الرئيس السابق يوم الثلاثاء الماضي، ولكن ولد عبد العزيز تمسك بحصانته الدستورية بموجب المادة 93 من الدستور ورفض الحديث.

صحراء ميديا

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا