وزيرالداخلية: سنتخذ إجراءات أمنية جديدة أيام العيد :|: يموت الانسان مرتين وهو حي يرزق ! أ .مصطفى :|: وزيرالتجهيزيحدد موعد بدء الأشغال في جسرين بنواكشوط :|: بيان من دفاع الرئيس السابق حول منزله ببنشاب :|: وزارة الصحة: تسجيل 31 إصابة و34 حالة شفاء :|: “منتدى المستهلك ” يدعولتفعيل مختبرات رقابة الغذاء :|: أسئلة شفوية ل3 وزراء بالبرلمان غدا :|: في المشهد الوطني الآن / الولي طه :|: اعتقال مدون بتهمة ” ترويج الشائعات” :|: عرض لأحدث تطورات الاقتصاد العالمي في 2021 :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

وزارة الصحة تحدد سن المُستهدفين الجدد بالتطعيم ضد "كورونا"
الوزﻳﺮالسابق ﻭﻟﺪ ﻣﻌﺎﻭﻳﺔ : فقرتان في مؤتمر عزيز وجدت التوقف عندهما
"زلة لسان" تحوّل أفقردول العالم إلى وجهة سياحية جاذبة !
الجزء2 من مقابلة الرئيس السابق مع "جون أفريك"
خبراء يحذرون من عملية احتيال على واتساب!
شاب يكشف صورا لم تُشاهد سابقا لهجمات 11 سبتمبر
قاضي التحقيق يستدعي الرئيس السابق للاستجواب
لص يستخدم مسدسا أغلى من قيمة المسروقات !
دفاع الدولة يستعد لتتبع أموال الرئيس السابق
نصائح لصيام صحي ودون تعب خلال في رمضان
 
 
 
 

افتاح المؤتمرالأول للوزراء السابقين بنواكشوط

الجمعة 5 آذار (مارس) 2021


افتتح الوزير الأول، محمد ولد بلال في قصر المؤتمرات المؤتمر الاول لاتحاد الوزراء الموريتانيين السابقين الذي يسعى لضم جميع الوزراء، من أول حكومة للجمهورية الإسلامية الموريتانية وحتى اليوم.

في كلمةالافتتاح أكد الوزير الأول أن تشكيل الاتحاد يعبر عن الاستعداد لمشاركة الخبرات مع الأجيال التي تولت الشأن العام من بعدكم ويعد دعما للسياسات العمومية ومساهمة في تطويرها.

وفيما يلي نص كلمة الوزير الأول :

"بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على سيد المرسلين،

أصحاب المعالي الوزراء،

السادة المنتخبون،

أيها الحضور الكريم،

إنه لشرف لي عظيم أن أكون بينكم اليوم، باسم فخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، لافتتاح المؤتمر التأسيسي لاتحاد الوزراء السابقين في موريتانيا والذي سيكون حتما إضافة نوعية لعملية البناء المستمر للوطن، فما من أحد ممن قاموا على الشأن في هذا البلد، كما قال فخامة رئيس الجمهورية، إلا وقد وضع "لبنة ما، بحجم ما، لتشيد هذا الصرح الذي لا ينتهي العمل فيه، وأعني به إقامة دولة قوية تسعد مواطنيها وتدافع عن حوزتها الترابية وتحتل مكانتها بين الأمم" (نهاية الاستشهاد).

أيها السادة والسيدات،

إن هذا الاتحاد، الذي يراد له أن يضم جميع الوزراء، من أول حكومة للجمهورية الإسلامية الموريتانية وحتى اليوم، يعتبر تجسيدا واعيا للأهداف التي تؤسس لموريتانيا جديدة تعتز بماضيها، وتحسن من حاضرها، وتعمل على تغيير مستقبلها للأفضل، بمشاركة الجميع، دون استثناء ولا إقصاء ولا تمييز، لأن كافة أبناء هذا الوطن لهم الحق في المشاركة، كل من موقعه، في بنائه وتضميد جراحه وتعزيز لحمته الوطنية، والرقي به لمستوى تطلعات أجياله القادمة، لذا فإننا نعول عليكم في تقديم الرأي، كلما دعت الحاجة لذلك، لتعزيز البرامج والسياسات العمومية خدمة للوطن.

أيها الحضور الكريم،

إن تشكيل هيأتكم هذه، وفي هذا الوقت بالذات، بما تضم من كفاءات علمية وما تشمل من تجربة إدارية وحنكة سياسية، وتأكيدكم على الاستعداد لمشاركة هذه الخبرات مع الأجيال التي تولت الشأن العام من بعدكم، دعما للسياسات العمومية ومساهمة في تطويرها، ليعتبر دليلا آخر على نجاعة التسيير الذي اتسمت به قيادة فخامة رئيس الجمهورية، من حيث المناخ العام الذي تطبعه الإيجابية والتشاور والشراكة البناءة، وفتح الباب أمام جميع الموريتانيين للإسهام في تنمية البلد والمجتمع.

وفي الأخير، أعلن على بركة الله افتتاح المؤتمر الأول لاتحاد الوزراء السابقين الموريتانيين، متمنيا لأعمالكم التوفيق والنجاح.

وام بتصرف

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا