موريتانيا بحاجة ل98 مليون أوقية للقاحات "كورونا" :|: انذارموقع الكتروني وتنزيله من المنصات :|: اجتماع لتنمية حقل الغازالمشترك بين موريتانيا والسنغال :|: ورشة حول السكان والسلم والأمن بموريتانيا :|: حديث جديد عن تعديل وزاري موسع :|: حجزعشرات من دائنات الشيخ الرضى :|: الشرطة توقف متهمين بسرقة كبيرة في ازويرات :|: أسعارالذهب العالمية تصعد في نهاية تعاملات الأسبوع :|: وفاة الطفل صاحب مقابلة الـ10 دقائق مع أوباما :|: اجتماع لقادة دول الساحل يباريس :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

الوزﻳﺮالسابق ﻭﻟﺪ ﻣﻌﺎﻭﻳﺔ : فقرتان في مؤتمر عزيز وجدت التوقف عندهما
"زلة لسان" تحوّل أفقردول العالم إلى وجهة سياحية جاذبة !
شاب يكشف صورا لم تُشاهد سابقا لهجمات 11 سبتمبر
قاضي التحقيق يستدعي الرئيس السابق للاستجواب
لص يستخدم مسدسا أغلى من قيمة المسروقات !
إعلان نتائج اكتتاب 532 أستاذا للتعليم الثانوي
حديث جديد عن تعديل وزاري موسع
بيجل: عنما كنت وزيرا للصيد لم يكن هنالك اتفاق بخصوصه مع السنيغال
دراسة تكتشف "سراً خطيراً" بإحدى دول العالم !
الطفل النابغة يتخرج من الجامعة في سن الـ12 !!
 
 
 
 

"البنتاغون" أهدرالملايين على طائرات إيطالية بيعت لاحقا كخردة

الخميس 4 آذار (مارس) 2021


أهدر سلاح الجو الأمريكي 549 مليون دولار على طائرات شحن إيطالية الصنع مقدمة للحكومة الأفغانية، تبين لاحقا "عدم موثوقيتها"، وفقا لتقرير جديد صادر عن هيئة رقابية حكومية.

وقال المفتش العام لإعادة إعمار أفغانستان (SIGAR) في التقرير إن البنتاغون اشترى 20 طائرة شحن من طراز G222 من شركة Alenia North America الإيطالية في عام 2008، لكن تبين أن الطائرات لم تكن مناسبة للطيران في التضاريس الجبلية بأفغانستان، وأن العيوب فيها أدت إلى وقوع حوادث مؤسفة "شبه مميتة".

وذكر التقرير أنه "تم تعليق برنامج أفغانستان G222 قبل فقدان أي أرواح، وجرى تحويل الطائرات إلى قطع من الخردة في عام 2014، وبيعت مقابل 40257 دولارا"، مشيرا إلى أنه "لم تتم محاسبة جنرال سابق في القوات الجوية الأمريكية شارك في الصفقة، ولا الشركة التي باعت الطائرات إلى البنتاغون".

وقال إن "الجنرال السابق كان لديه تضارب واضح في المصالح، لأنه كان مشاركا بشكل كبير في برنامج G222 أثناء الخدمة الفعلية، ثم تقاعد وأصبح جهة الاتصال الأساسية لشركة Alenia في نفس البرنامج".

ولم يحدد البنتاغون هوية الجنرال المذكور في التقرير.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا