قريبا اختياراللجنة المكلفة بالتحضيرللحوارالسياسي :|: مشاركة موريتانية في المنتدى الاقتصادي بين تركيا وأفريقيا :|: وزارة الصحة : تسجيل 46 إصابة و38 حالىة شفاء :|: إحالة أربعة مشاريع قوانين للمناقشة البرلمانية :|: إعادة هيكلة وتعيينات بشركة "سنيم" :|: وضع المستشارالسابق بوزارة العدل قيد الحراسة النظرية :|: الحزب الحاكم يختارممثليه الجدد بمكتب البرلمان :|: وزارة العدل :لا صحة لمضمون تصريحات المستسشار السابق :|: أسعارالطاقة وانعكاستها على الاقتصاد العالمي إلى أين؟ :|: وزيرالمالية : نلتزم بتعويض مناسب للصيادين التقليديين :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

تساقط أمطارعلى مناطق مختلفة من البلاد
خبازتونسي يفوزبلقب "أفضل باغيت في باريس"
شكوى من الرئيس السابق حول عدم إيداع عائدات محجوزاته
التحول الطاقوي في موريتانيا : مقدرات معتبرة من الطاقة الهوائية والشمسية وفرص واعدة
غرائب وحقائق قد تسمعها لأول مرة في حياتك !!
طبيب مناعة يكشف موعد انتهاء جائحة "كورونا"
مرحبًا بالحوار الوطنيّ :*
قائد الدرك يزورركيز للاطلاع على ظروف سيرالتحقيقات
الموظفة التي سربت وثائق فيسبوك تدلي بشهادات
أميرة تتنازل عن مليون دولار للزواج !!
 
 
 
 

مسبارأمريكي يحدد سببا لاختفاء الماء من المريخ

mercredi 18 novembre 2020


درس علماء الكواكب المعلومات الواردة من مسبار " MAVEN" الأمريكي العامل حاليا في مدار المريخ.

فتوصلوا إلى استنتاج مفاده بأن كل احتياطيات ماء المريخ تبخرت وانتشرت في الفضاء من الطبقات العليا لغلاف المريخ الجوي.

ونشر العلماء مقالا بهذا الشأن في مجلة Science العلمية.

وكان العلماء يفترضون سابقا أن الماء تفكك أولا إلى جزيئات الهيدروجين التي تطايرات لاحقا في الفضاء الكوني.

فيما جاء في مقال نشرته المجلة :" كان العلماء يستبعدون في الماضي مبدئيا وجود الماء في الطبقات العليا للغلاف المريخ الجوي، إلا أن حساباتنا تشهد أن الغلاف الجوي للمريخ فقد خلال مليار عام مضى كمية من الماء تكفي ليغطي بها سطح الكوكب الأحمر بمحيط مائي سمكه 44 سنتيمتر. ثم فقد المريخ 17 سنتيمرا للماء نتيجة حدوث عواصف رملية على سطحه.

واكتشف علماء الكواكب في 10 أعوام ماضية أدلة كثيرة على وجود أنهر وبحيرات وبحار وحتى محيطات على سطح المريخ في الماضي البعيد. ويمكن مقارنة كمية الماء آنذاك بماء المحيط المتجمد الشمالي. وكان يمكن أن تلد فيها نظريا كائنات أحيائية على غرار الكائنات الحية الأرضية.

فإلى أين اختفى الماء؟ وافترض علماء الكواكب أن ماء المريخ كله تقريبا تبخر إلى الفضاء. ويعود سبب ذلك إلى أبعاد صغيرة للمريخ وغياب حقل مغناطيسي شديد فيه. ويحاول مسبارا MAVEN الأمريكي و" إكزومارس" الأوروبي الروسي الآن حل هذا اللغز.

ويعتبر رئيس فريق العلماء برئاسة الباحث ، بول مهافي، من مركز الرحلات الفضائية التابع ل ناسا استنادا إلى المعلومات الواردة من مسبار MAVEN المداري أن الماء يحضر في الطبقات العليا لغلاف المريخ الجوي طيلة العام وتزداد كثافته صيفا في نصف الكرة الجنوبي للمريح وأثناء عواصف الغبار فائقة الشدة.

ويتبخرالماء إلى الفضاء مباشرة نتيجة تعامله مع الأشعة الفضائية وريح الشمس دون أن يتفكك إلى جزيئات الهيدروجين.

المصدر : تاس

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا