بدء الدراسات التفصيلية والتنفيذية لجسرملتقي مدريد :|: إطلاق حملة لمكافحة عرض المياه المعدنية خارج المحلات :|: وزيرالعدل يتحث عن دورالنظام القضائي :|: وزارة الصحة : تسجيل21 إصابة و37 حالة شفاء :|: هوامش على الإشكاليات المثارة في التشاورحول التعليم / عثمان جدو :|: الشرطة توقف مستشارسابقا بوزارة العدل :|: افتتاح يوم تشاوري حول مشروع قانون الصحفي المهني :|: الحساسية تجاه الطقس..ماهي أسبابها ونتائجها؟ :|: بدء التحضرات للاطلاق الورشات الجهوية للتشاورحول التعليم :|: وزيرالداخلية: نبحث عن المظلومين لإنصافهم :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

تساقط أمطارعلى مناطق مختلفة من البلاد
خبازتونسي يفوزبلقب "أفضل باغيت في باريس"
شكوى من الرئيس السابق حول عدم إيداع عائدات محجوزاته
التحول الطاقوي في موريتانيا: مقدرات معتبرة من الطاقة الهوائية والشمسية وفرص واعدة
غرائب وحقائق قد تسمعها لأول مرة في حياتك !!
طبيب مناعة يكشف موعد انتهاء جائحة "كورونا"
مرحبًا بالحوار الوطنيّ:*
قائد الدرك يزورركيز للاطلاع على ظروف سيرالتحقيقات
الموظفة التي سربت وثائق فيسبوك تدلي بشهادات
أميرة تتنازل عن مليون دولار للزواج!!
 
 
 
 

رصد صاروخ هارب من مهمة بعد 54 عامًا من فقدانه

السبت 14 تشرين الثاني (نوفمبر) 2020


تم رصد صاروخ هارب من مهمة لـ"ناسا" بعد 54 عامًا من فقدانه .

وكانت ”ناسا“ قد أطلقت مركبة ”Surveyor 2“ إلى القمر في العام 1966، وتسببت مشكلة أثناء الرحلة إلى فقدان المركبة الفضائية.

وتم التقاط الصاروخ الذي ساعد بتوجيه المركبة الفضائية المنكوبة خارج مداره حول الشمس، ومن المتوقع أن يصبح قمرًا صناعيًا مؤقتًا خلال الأسابيع أو الأشهر القليلة المقبلة، حتى يفلت في النهاية من الجاذبية الأرضية ويعود مرة أخرى إلى المدار الشمسي.

وتم رصد الصاروخ في سبتمبر من قبل علماء الفلك في وكالة الفضاء الأمريكية ”ناسا“ بواسطة تلسكوب Pan-STARRS1، وكان يتبع مسارًا طفيفًا ولكنه منحنٍ؛ وهي علامة على قربه من الأرض.

وافترض العلماء في البداية أنه كويكب، وأطلق عليه مركز الكواكب الصغيرة اسم ”SO 2020″، وهي تسمية قياسية لكويكب.

وبعد التدقيق والملاحظات الإضافية، أدرك باحثو مختبر الدفع النفاث أنه كان صاروخًا معززًا يعود إلى السنوات الأولى من سباق الفضاء.

وكان قد تم إطلاق مركبة الهبوط ”Surveyor 2“ باتجاه القمر في 20 سبتمبر 1966 على صاروخ أطلس – سنتور، وكانت المهمة تهدف لاستكشاف سطح القمر قبل مهمات أبولو التي أدت إلى أول هبوط مأهول على سطح القمر في العام 1969.

وبعد وقت قصير من الإقلاع، انفصلت المركبة عن الصاروخ، وفقدت السيطرة على المركبة الفضائية بعد يوم واحد، واصطدمت المركبة الفضائية بالقمر جنوب شرق فوهة كوبرنيكوس، فيما اختفى الصاروخ في مدار غير معروف حول الشمس.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا