رئيس الحزب الحاكم يصل روصولاستقبال الرئيس غدا :|: القبض على عصابة لسرقة السيارات وتهريبها :|: شركة تبحث عن وجوه للإيجار !! :|: تثمين الإشادة الدولية بحقوق الإنسان في موريتانيا :|: موريتانيا والإمارات.. الماضي والمستقبل * :|: وزيرالثقافة يلقى خطابا بمعرض موريتانيا في دبي :|: السياحة العالمية تخسرتريليوني دولار في 2021 :|: وزيرالصحة : لم نسجل أي إصابة ب « أوميكرون » :|: بدء أشغال تزويد مدينة روصو بالماء الشروب من النهر :|: وزارة الصحة : تسجيل 63 إصابة و54 حالة شفاء :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

أمراء وأميرات تحدّوا "البروتوكولات" وتزوجوا من عامة الشعب !
وزيرة تستقيل إثرالجدل حول أطروحتها للدكتوراه !
تسريبات :تعيينات في قطاعين حكوميين
أعداء النجاح كفاكم تشويشا... اتركوا الرجل و شأنه
موريتانيا ورحلة البحث عن الذات : بين ترسيم العربية والتمكين للفرنسية *
تعرف على الرجل الشجرة.. حالة مرضية نادرة !
"جوجل تحذرمستخدمي متصفح "جوجل كروم"
تسريبات : تعيين وحيد في مجلس الوزراء
غفوة ل"بايدن" في قمة المناخ وترامب يعلّق !!
منزل أهل إياهي يحتضن اجتماعا تحسيسيا لزيارة رئيس الجمهورية لولاية الترارزة
 
 
 
 

لمصلحة من تضايق الهيئة العربية في موريتانيا وتحارب تجربتها الزراعية الرائدة؟ (تحقيق مصور)

jeudi 27 mai 2010


ألغت وزارة التنمية الريفية رسميا قبل أيام العقد الذي كان يربطها بالهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي الموقع منذ سنة 2006 والقاضي باستغلال الهيئة لمزرعة "امبورية"، فقد جاء في رسالة وجهها وزير التنمية الريفية إلى المنسق العام للهيئة في موريتانيا أن الطرف الموريتاني قد قرر إلغاء العقد بناء على ما وصفه بعدم وفاء الهيئة بالتزاماتها اتجاه الشريك الموريتاني،لكن المفاجأة هي أن الرسالة كانت على شكل إنذار بإخلاء المزرعة في ظرف72 ساعة فقط ضاربة عرض الحائط ببند في الاتفاقية ينص على أنه :"لكل من الطرفين الحق في إلغاء العقد لكن مع منح مهلة 6 أشهر للطرف الآخر.

وقد شرعت الهيئة علي الفور بنقل مكاتبها وآلياتها خارج المزرعة،لكن المشكلة تكمن الآن في أن هنالك أكثر من 350 هكتارا مزروعة بالأرز في الحملة الصيفية الحالية مازالت بحاجة إلي الري ،ويقول أصحابها إنها تحتاج على الأقل إلي شهرين قبل أن يحل موعد حصادها.وتعود ملكية 201هكتار منها إلي صغار المزارعين المرتبطين بعقد مع الهيئة لتوفير الماء لمزارعهم طيلة الحملة وقد دفعوا مقابل ذلك مقدما.بينما تعود الـ 150 هكتارا الباقية إلي الهيئة نفسها،ولم يعرف بعد السبب وراء فسخ الدولة لعقدها ــ بصورة غير دبلوماسية ــ مع هيئة استثمارية ذات صبغة دبلوماسية تابعة لجامعة الدول العربية ، وموريتانيا عضو فيها، خاصة وان رئيس الهيئة ــالإماراتي علي بن سعيد الشرهان ــ زار موريتانيا مطلع الشهر الجاري صحبة وفد من كبار المستثمرين الخليجيين من ضمنهم المدير التنفيذي لشركة تبوك (أكبر شركة زراعية سعودية ،وبطبيعة الحال لن يكون تصرف الدولة الموريتانية هذا مع الهيئة محفزا كبيرا للمستثمرين العرب والأجانب على مزيد من الاستثمار في موريتانيا.

ولتسليط الضوء أكثر علي هذا الموضوع زار موفد "الحصاد"مزارع الهيئة في روصو وعاد بالتحقيق التالي :

نشاطات الهيئة وقدراتها في مجال الزراعة

في مكاتب الهيئة في روصو استقبل مندوب الحصاد من طرف السيد محمد المختار ولد سيدي محمد مدير الأنشطة الزراعية بالهيئة الذي قدم له نبذة عن تاريخ نشاط هيئته في موريتانيا حيث قال إنها بدأت الاستثمار في موريتانيا نهاية العام 1994 وذلك على مساحة قدرها55 هكتارا من خلال محطة تجريبية لزراعة الحبوب الزيتية تحولت في ما بعد إلى نقطة للبحوث التطبيقية.

ويضيف أنها استطاعت تحقيق الأهداف التالية :

• تجربة كل المحاصيل(الزيتية، العلفية الحقلية، الخضر) لمعرفة مدى
مواءمتها لظروف الإنتاج في موريتانيا

• إجراء تجارب مواعيد زراعية، مقارنة أصناف تسميد إلى آخره

• إدخال محاصيل جديدة لإغناء محاصيل زراعية(زهرة الشمس، فول الصويا،
الذرة الشامية، القمح ،الشعير)

• إدخال المكننة الزراعية (تسوية الأرض بواسطة الليزر ،البذر الآلي،
إنشاء محطة لإنتاج البذور،إدخال نظم الري الحديثة.

• المساهمة في تحسين الخبرة الوطنية عن طريق ممارسة العمل الميداني
وتكوين العمالة المدربة

كما ساهمت مزارع الهيئة مساهمة فعالة ــ يقول ولد سيد محمد ــ في الإرشاد الزراعي وتكوين المزارعين عن طريق زيارة مزارعها والوقوف على التقنيات الزراعية المطبقة خاصة في مجال مكننة الزراعة المروية .

وتعد مزرعة "امبورية" من أقدم المزارع في موريتانيا حيث بدأ استغلالها في نهاية السبعينات من القرن الماضي، ومع استلام الهيئة لهذه المزرعة قامت بتأهيل شبكتي الري والصرف،كما ضاعفت من المساحات المزروعة من قبل مزارع"امبورية" حيث وصلت إلى 1194 هكتارا خلال موسمين.

ويقول مدير الأنشطة الزراعية في الهيئة العربية : وفي الوقت الذي كانت تشكو فيه الزراعة المروية في موريتانيا من الانهيار والتهالك التام ساهمت الورشة الفنية للهيئة في انجاز العمليات الزراعية والاستصلاح بالإضافة إلى بناء الطرق وشق الخطوط الواقية من الحرائق.

فنفذت الهيئة عمليات استصلاح نموذجية لصالح جمعيات تعاونية وخصوصيين في منطقتي اترارزه ولبراكنه. كما وفرت ولأول مرة في موريتانيا معدات زراعية متخصصة كالزاحفات الليزرية والبذارات وجهاز حصد الذرة وجهاز لزرع وجني البطاطس. وفي مجال الإنتاج الزراعي بلغ إنتاج الهيئة من الحبوب سنويا مابين:550 ــ900 طنا،موزعة كما يلي :

• بذور الأرز260 ــ 300 طنا سنويا

• الأرز الخام 240 ــ 500 طنا سنويا

- القمح 20 ـــ 30 طنا سنويا

• الذرة الشامية 30 ـــ 70 طنا سنويا

اهتمام بزراعة الخضروات وبوسائل عصرية

• وفي مجال زراعة الخضروات تساهم محطة إنتاج البساتين التابعة للهيئة ب560 طنا من مختلف أنواع الخضروات سنويا ، وقد حققت الهيئة أعلى معدل لإنتاج للخضروات في موريتانيا فوصلت إلى معدل 50 طنا للهكتار الواحد من
الطماطم،و40 طنا للهكتار من الشمام و15 طنا للهكتار من الفلفل الحار و20طنا للهكتار من الباميا "جغتني".

• وفي مجال المكننة تتوفر الهيئة على معدات استصلاح وآليات زراعية وحاصدات منها 14جرارا و4حاصدات و 5بذارات و3آليات تسوية (نيفليز) و1"شرجير" و3شاحنات و1 "بلدوزر" (جرافة) و1 راصة (كومباكتير)

وقد جربت الهيئة زراعة المحاصيل الزيتية بشكل ناجح حيث حصلت على معدل إنتاجي بحدود 2.8 طن للهكتار من عباد الشمس لكن القائمين عليها يقولون إن عدم وفاء شريك موريتاني خصوصي بالتزامه حال دون الاستمرار في زراعة هذه المحاصيل وبناء مصنع لعصرها وتكريرها لصناعة الزيوت .

في مجال تقنيات الري الحديثة تستخدم الهيئة حاليا في مزرعتها الشرقية قرب قرية "كرمديكا" بنجاح تقنية الري بالتنقيط لري 13هكتارا مزروعة بمختلف أصناف الخضروات.

وفي مجال زراعة الحبوب جربت الهيئة بنجاح زراعة القمح على نطاق ضيق (صنف قندور) وكانت الإنتاجية جيدة نوعا ما وأعطت معدلا وصل إلي 2.8 طن للهكتار بينما جربته علي نطاق تجاري وحصلت على 4.2طن للهكتار تحت الري المحوري .

كما جربت زراعة الذرة الصفراء(الذرة الشامية) على نطاق أوسع، ورغم وجود مشاكل في صعوبة التغلب على آفة الأرز البري والحشائش فقد حققت إنتاجية .

تراوحت بين 1.5و 2طن في مزرعة "امبورية" بينما أعطت في المزرعة الشرقي 5طن للهكتار الواحد.

المصادر البشرية : ثراء و خبرة وطنية

ساهمت الهيئة في الحد من البطالة في منطقة شمامة حيث توظف الآن بشكل دائم ما يناهز 120 عاملا من دون الأطر،كما توظف بشكل غير دائم مابين 80 إلى100شخص حسب طبيعة الموسم وكل العاملين في الهيئة موريتانيين باستثناء مهندس عراقي واحدا.

مآخذ على الهيئة :عدم دفع الهيئة للأرباح ونقص الاستثمار وتهميش العمال

يؤيد مزارع في مدينة روصو ــ طلب عدم ذكر اسمه ــ إلغاء موريتانيا للعقد الموقع بينها مع الهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي قائلا إنه كان مجحفا وجاء في صالح الهيئة100% التي وجدت كل شيء جاهزا من مضخات وأرض مستصلحة،وفوق ذلك يقول إنها لم تف بالتزاماتها اتجاه الدولة حيث كان العقد على تقاسم الأرباح بالتناصف مع الدولة ويقولون إن الهيئة ظلت تدعي الخسارة تهربا من دفع مستحقات الدولة من الأرباح حسب قوله .

مندوب"الحصاد" زار إدارة مزرعة "امبورية" وهي الهيئة الرسمية التي تتولى الوصاية على المزرعة لكنه لم يجد عمالا المقر مع أن ذلك كان في وقت الدوام الرسمي وبعد أن تردد علي المكان عدة مرات على مبنى الإدارة تمكن
أخيرا من مقابلة حارس المقر ويدعى الحسن ولد صمب مسعود(صاحب الصورة)الذي
قال :" لقد كنت اعمل في "امبورية" منذ إنشائها في عهد الرئيس المختار ولد داداه حتى جاءت الهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي بمباركة من اعل ولد محمد فال وولد ببكر وغانديغا سلي واحتلت مزرعتنا وهمشتنا ولم توظف منا الا3 أشخاص لأنها بحاجة إلى خبرتهم الفنية . لقد كان على
الدولة أن تمنحها أرضا جديدة لاستثمارها بدل السماح لها بالاستيلاء على(امبورية ) سمعت أن الدولة ستعيد المزرعة إلي إدارة " امبورية" وأنا سعيد بذلك.

الرد الرسمي غائب

مندوب الحصاد اضطر للاكتفاء بتصريحات الحارس لتعذر مقابلة المدير العام لمزرعة "امبورية" باعتباره الممثل الرسمي للوزارة الوصية بعد أن بذل جهودا مضنية في سبيل ذلك منها تنقله مرتين الي مدينة روصو .

أصحاب التعاونيات : الهيئة أدت عملها على كمل وجه

مندوب الحصاد التقى في مزرعة "امبورية" بالمزارعين الخليفة ولد أحمد وموسى ولد بلال حيث صرح المزارع الخليفة ولد أحمد و هو أمين مالية تعاونية "تنغادوم" الزراعية التي تستغل مساحة13 هكتارا ومزارع منذ8سنوات فقال : "لقد جربنا الزراعة في (امبورية) مع الصينيين ومع إدارة امبورية نفسها ومع الهيئة العربية للاستثمار الزراعي ، فمع الصينين لم نجد الماء الكافي لري مزارعنا فشكيناهم للعدالة التي ألزمتهم بالتعويض لنا عما لحق بنا من خسارة ، وكانت زراعتنا مع إدارة امبورية في عهد اثنين من مدرائها الأول محمد سنة جيدة ومع المدير الحالي زيني وكانت لنا معه مشاكل مع كثيرة حيث لم يوفر لنا الماء الكافي،أما تجربتنا مع الهيئة العربية فأقول لكم إنها أوفت بما التزمت به على أحسن حال ،حيث وفرت لنا الماء في الوقت وبالكميات الكافية ولأول مرة تمكنا من زراعة حملة صيفية مع الهيئة، ولكننا فوجئنا الأسبوع الماضي بها تستدعينا وتخبرنا بأنه لم يعد بإمكانها الوفاء بالتزاماتها لنا لأن الدولة أمرتها بإخلاء المزرعة، وهو قرار نعارضه ونرى انه غير مناسب وسيعرض مزارعنا للتلف،

أما المزارع موسي ولد بلال (أنظرالصورة ) فيقول أنا أزرع في "أمبورية" منذ العام 1993وانا راض عن تسيير الهيئة العربية لمزرعة "أمبري" حيث وفرت له ولصغار المزارعين خلال السنوات الزراعية الثلاث الأخيرة كميات كافية من الماء في الوقت المناسب كما انه يزرع الآن ثلاث هكتارات من الأرز خلال الحملة الصيفية الجارية ، وهو الأمر الذي ما كان ليتحقق ــ حسب قوله ــلولا وجود الهيئة العربية .

ردود رسمية من الهيئة العربية على المشاكل المطروحة

في بداية أجوبته على النقاط المطروحة على الهيئة صرح لنا محمد المختار ولد سيدي محمد مدير الأنشطة الزراعية بالهيئة في موريتانيا فقال :"إن الهيئة بدأت بإمكانيات محدودة سنة 1995من خلال55هكتارا بالمحاصيل الزيتية لكن نشاطاتها الزراعية في موريتانيا أخذت تتطور بشكل تدريجي، ويمكنني القول إنها قدمت للزراعة المروية في موريتانيا ما لم تقدمه مشاريع ممولة بعشرات ملايين الدولارات كقروض يجب تسديدها على الأجيال القادمة، إن جميع الاستثمارات التي قامت بها الهيئة في موريتانيا هي هبات وليست قروضا وأن عمر الهيئة في مجال الزراعة هو الأطول من المدة التي قضتها أية هيئة أخرى وليست مدينة لأحد"

وأضاف :"لقد ساهمت الهيئة في تكوين اطر ومهندسين وفنيين موريتانيين كما شكلت نواة حقيقة لإقناع الممولين بجدوائية التنويع الزراعي، والدليل على ذلك هو أن الهيئة شكلت دائما النموذج الذي تقدمه وزارة التنمية الريفية لضيوفها من وفود رسمية ومستثمرين أجانب كنموذج لتطور الزراعة في موريتانيا.

وأضاف :حين قدم الرئيس ولد عبد العزيز إلى مدينة روصو لإطلاق إشارة البدء في موسم حصاد الأرز سنة 2008 لم يجد وقتها من ينتقد الهيئة اليوم نموذجا أفضل من مزارع الهيئة ليقدم للرئيس ووفده،فالهيئة كما يقول المثل الشعبي :"لحم الركبة موكول اومذموم".

وفي رده على اتهامات البعض للهيئة بادعاء الخسارة كل سنة للتهرب من دفع حصة الدولة من الأرباح أجاب ولد سيد محمد :" هذ غير صحيح فمن ضمن النقاط المضيئة في عمل الهيئة هو الشفافية التامة في التسيير من خلال انتهاج نظام محاسبي واضح، والواقع أن الهيئة لم تحقق بعد أية أرباح في مزرعة امبةرية لأنها مازالت في بداية استغلال المزرعة بموجب عقد تصل مدته 15 سنة وقد ركزت في سنواتها الأولى على تطهير المزرعة من الحشائش والأعشاب الضارة وإصلاح قنوات الري المتهالكة،إضافة إلى إعادة تأهيل المولدات الكهربائية والمضخات وهو ما تحقق الآن على أحسن ما يرام".

وأوضح :"أن الهيئة تعتمد في تمويل أنشطتها الزراعية على التمويل الذاتي حيث انتقل هذ التمويل من 60%سنة 2000 إلى 100% حاليا.وفي مجال البذور قال ولد سيدي محمد :" إن هيئته هي اكبر منتج للبذور في موريتانيا حيث تتوفر على مخزون من البذور المحسنة عالية الجودة تبلغ كميته 230 طنا إضافة إلى 256طنا من الأزر القابل للاستخدام كبذور.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا