القبض على عصابة لسرقة السيارات وتهريبها :|: شركة تبحث عن وجوه للإيجار !! :|: تثمين الإشادة الدولية بحقوق الإنسان في موريتانيا :|: موريتانيا والإمارات.. الماضي والمستقبل * :|: وزيرالثقافة يلقى خطابا بمعرض موريتانيا في دبي :|: السياحة العالمية تخسرتريليوني دولار في 2021 :|: وزيرالصحة : لم نسجل أي إصابة ب « أوميكرون » :|: بدء أشغال تزويد مدينة روصو بالماء الشروب من النهر :|: وزارة الصحة : تسجيل 63 إصابة و54 حالة شفاء :|: الجالية الموريتانية بتونس تعلن مكتبها الجديد :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

أمراء وأميرات تحدّوا "البروتوكولات" وتزوجوا من عامة الشعب !
وزيرة تستقيل إثرالجدل حول أطروحتها للدكتوراه !
تسريبات :تعيينات في قطاعين حكوميين
أعداء النجاح كفاكم تشويشا... اتركوا الرجل و شأنه
موريتانيا ورحلة البحث عن الذات : بين ترسيم العربية والتمكين للفرنسية *
تعرف على الرجل الشجرة.. حالة مرضية نادرة !
"جوجل تحذرمستخدمي متصفح "جوجل كروم"
تسريبات : تعيين وحيد في مجلس الوزراء
غفوة ل"بايدن" في قمة المناخ وترامب يعلّق !!
منزل أهل إياهي يحتضن اجتماعا تحسيسيا لزيارة رئيس الجمهورية لولاية الترارزة
 
 
 
 

جورج واشنطن استعار كتابين عام 1789 ولم يعدهما حتى الآن

dimanche 18 avril 2010


فوجئ موظفو أقدم مكتبة في نيوويوك بهوية سارق كتب فيها، الرئيس الأول للولايات المتحدة جورج واشنطن.

كان واشنطن قد استعار كتابين من مكتبة جمعية نيويورك عام 1789 لكنه لم يعدهما إليها.

وباعتبار التضخم فإن الغرامة المتراكمة لمدة 220 سنة على الرئيس تبلغ الآن 300 ألف دولار.

وقالت المكتبة إنها لن تسعى لتحصيل الغرامة المستحقة، لكنها ببساطة تريد الكتابين.

ويشتهر عن واشنطن أنه لم يتفوه بكذبة قط، إلا أنه على ما يبدو لم يخل من مثالب، كما تقول مادلين موريس مراسلة بي بي سي في واشنطن.

"الرئيس"

استعار الرئيس الأمريكي الأول في 5 تشرين الأول/أكتوبر 1789 كتابين مما كانت حينئذ المكتبة الوحيدة في مانهاتن.

أحد الكتابين هو "قوانين الشعوب" وهو بحث في العلاقات الدولية، والثاني جزء من أجزاء مداولات مجلس العموم البريطاني.

ولم يوقع الرئيس اسمه في سجل الاستعارة ، بل قام موظف بمجرد كتابة كلمة "الرئيس" إلى جانب اسم الكتاب ليدل على هوية مستعيره.

وكان من المقرر إعادة الكتابين خلال شهر، وهذا ما لم يحدث، فتراكمت الغرامة المستحقة على الرئيس.

وقد اكتشف موظفو المكتبة ذلك فيما كانوا يقومون بترقيم مقتنيات المكتبة في تلك الفترة.

ويبدو أن الكتابين قد ضاعا، لسوء حظ محبي الكتب السياسية في القرن الثامن عشر.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا