رئيس الحزب الحاكم يصل روصولاستقبال الرئيس غدا :|: القبض على عصابة لسرقة السيارات وتهريبها :|: شركة تبحث عن وجوه للإيجار !! :|: تثمين الإشادة الدولية بحقوق الإنسان في موريتانيا :|: موريتانيا والإمارات.. الماضي والمستقبل * :|: وزيرالثقافة يلقى خطابا بمعرض موريتانيا في دبي :|: السياحة العالمية تخسرتريليوني دولار في 2021 :|: وزيرالصحة : لم نسجل أي إصابة ب « أوميكرون » :|: بدء أشغال تزويد مدينة روصو بالماء الشروب من النهر :|: وزارة الصحة : تسجيل 63 إصابة و54 حالة شفاء :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

أمراء وأميرات تحدّوا "البروتوكولات" وتزوجوا من عامة الشعب !
وزيرة تستقيل إثرالجدل حول أطروحتها للدكتوراه !
تسريبات :تعيينات في قطاعين حكوميين
أعداء النجاح كفاكم تشويشا... اتركوا الرجل و شأنه
موريتانيا ورحلة البحث عن الذات : بين ترسيم العربية والتمكين للفرنسية *
تعرف على الرجل الشجرة.. حالة مرضية نادرة !
"جوجل تحذرمستخدمي متصفح "جوجل كروم"
تسريبات : تعيين وحيد في مجلس الوزراء
غفوة ل"بايدن" في قمة المناخ وترامب يعلّق !!
منزل أهل إياهي يحتضن اجتماعا تحسيسيا لزيارة رئيس الجمهورية لولاية الترارزة
 
 
 
 

المبحوح خضع لتحقيق وتعذيب قاسِ قبل قتله

dimanche 31 janvier 2010


كشف موقع "قضايا مركزية" الإسرائيلي أن قتلة المبحوح وهم أربعة أعضاء في فريق اغتيال تابع للموساد، وصلوا إلى دولة الإمارات بجوازات سفر أوروبية مزودين معلومات دقيقة تتعلق بمكان الضحية غير المحروسة التي وصلت الى دبي تحت اسم مستعار.
أضاف الموقع أن قتلة الموساد أخضعوا المبحوح لتحقيق قاس وعنيف داخل غرفته في الفندق حيث وجدت الجثة، مشيراً إلى أن التحقيق تركز حول مشتريات الأسلحة من إيران، وطرق تهريبها الى الضفة الغربية، من دون أن يفصح الموقع عن فترة التحقيق، مؤكداً أن القتلة عادوا بغنيمة كبيرة وثمينة جداً من المعلومات الاستخباراتية.

وتوالت ردود الفعل أمس على اغتيال القيادي في كتائب عز الدين القسام الذراع العسكرية لحركة حماس محمود المبحوح في دبي في الـ20 من الشهر الجاري، وحمل عضو المكتب السياسي للحركة محمود الزهار إسرائيل مسؤولية نقل ساحة المواجهة إلى الخارج عبر اغتيال المبحوح في دولة الإمارات قبل 10 أيام.

واعتبر الزهار أن اغتيال المبحوح وغيره من القيادات الفلسطينية داخل الدول العربية "رسالة بأن إسرائيل لا تحترم سيادة أي دولة عربية، ومصالحها مقدمة على مصالح كل الشعوب ولذلك يجب إعادة تقويم العلاقات معها". وكانت "حماس" اتهمت أول من أمس بشكل رسمي جهاز الاستخبارات الإسرائيلي (الموساد) بالوقوف وراء اغتيال المبحوح، فيما أعلنت شرطة دبي "أنها تمكنت من التعرف على المشتبه بتورطهم في ارتكاب الجريمة".
يذكر أن المبحوح من مؤسسي الجناح العسكري للحركة "كتائب القسام" أثناء الانتفاضة الفلسطينية الأولى، وهو يبلغ من العمر 50 عاماً، وكان يعيش في العاصمة السورية دمشق وكان يحمل وفق ما يتردد جواز سفر باسم شخص سوري قديم. ولم تعلق إسرائيل حتى الآن على هذه الاتهامات.

المصدر المستقبل

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا