"محاكمة العشرية" : « مشادات كلامية » بين دفاعي كل من المتهمين والدولة :|: بث إذاعة "بي بي سي" العربية يودع الأثير غدا ! :|: محاكمة "العشرية" : شرعية سجن المتهمين تثيرجدلا كبيرا :|: FMI : سنمنح موريتانيا أكثرمن 86 مليون دولار :|: أسئلة سريعة على هامش مهرجان تيشيت/ الحسين بن محنض :|: نص خطاب الوزيرالأول أمام البرلمان (برنامج الحكومة) :|: الوزيرالأول يقدم حصيلة عمل الحكومة وبرنامجها أمام البرلمان :|: محاكمة "العشرية" : بعض الشهود وصلوا إلى المحكمة :|: بيان جديد من منتدى المستهلك :|: أين تتجه أسعارالغذاء العالمية في2023 ؟ :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

الشرطة تعتقل أجانب بعد محاصرة "نقطة ساخنة"
وزارة المالية : رصد بعض التجاوزات في تنفيذ ميزانيات الدولة
أنباء عن عودة بيع لحوم الدجاج ولكن بأسعارغالية
10 صفات تجعلك مكروها من المحيطين بك !
السنتيمترالواحد بـ10 آلاف دولار.. مالقصة ؟
إجراءات جديدة لإحصاء وتحديد موظفي التعليم
تصريحات لوزيرالتهذيب الوطني حول معاملته للمدرسين
تصريحات جديدة مثيرة للرئيس السابق
استحداث خدمة جديدة لتشغيل "الواتساب" بدون أنترنت
صحة : ما أسباب الكلام أثناء النوم ؟
 
 
 
 

استئناف الشراكة والتعاون بين موريتانيا والاتحاد الأوربي

dimanche 20 décembre 2009


اعلن اليوم الأحد فى نواكشوط عن استئناف التعاون بين بلادنا والاتحاد الاوروبي وعودة الشراكة الكاملة بين الطرفين الى طبيعتها.

جاء ذلك خلال توقيع الوزيرالاول الدكتور مولاي ولد محمد لقظف والسيد استيفانو مونسرفيزي،المدير العام للادارة العامة للتنمية بالاتحاد الاوروبي صباح اليوم للاعلان المشترك لاستئناف كافة اوجه التعاون بين الطرفين.

وأوضح الوزير الأول خلال تبادل للكلمات بعد التوقيع ان "بلادنا بتوقيعها على هذا الاعلان تكون قد طوت صفحة من علاقاتها مع الاتحاد الاوروبي لتفتح اخرى جديدة تكرس عودة موريتانيا للنظام الدستوري والتطبيع مع المجتمع الدولي".

وأضاف "سيجد الاتحاد الأوروبي في موريتانيا شريكا جادا وموثوقا به لمواجهة التحديات التى يتوجب علينا ان نرفعها معا،الا وهي التصدي للتخلف وتحدي التنمية وتيارات الهجرة السرية والارهاب والجريمة المنظمة".

ولمواجهة هذه التحديات ابرزالوزيرالاول ان الحكومة ستوجه طبقا لتوجيهات رئيس الجمهورية كل اهتمامها لترشيد موارد الدولة ومكافحة الرشوة والعمل على ولوج الجميع خصوصاالطبقات الاشد فقرا للخدمات الاساسية من صحة وتعليم وماء شروب فضلا عن الاستثمار فى البنى التحتية لدعم فرص التنمية.

وتعهد الوزير الأول بتسريع العمل فى البرامج الجارية بين الاتحاد الاوروبي وموريتانيا وذلك للحد من التأخر المتراكم للمردودية فى اطارالمرحلة العاشرة من اتفاقية الصندوق الاوروبي للتنمية والبرامج المتعلقة باطارالمرحلة التاسعة من نفس الاتفاقية، كما سيتم العمل فى نفس الحراك من اجل مراجعةالاتفاقية فى مرحلتها العاشرة لادراج الاولويات الجديدة للبلاد والتى تم تكريسها فى برنامج رئيس الجمهورية.

وعبر استيفانو مونسرفيزي، المدير العام للإدارة العامة للتنمية بالاتحاد الاوروبي بدوره عن سعادته بهذه الانطلاقة مشيرا الى انها " تمثل بداية للاستعادة التامة للعلاقات وخطوة نحو المستقبل يكون فيها الاتحاد الاوروبي شريكا فاعلا لموريتانيا".

وأضاف أن هذا الاعلان يتضمن مجموعة من التحديات التى تعيها موريتانيا جيدا والتى يتطلب رفعها تعزيزالتعاون بين الاتحاد وموريتانيا.

وابرز أن مواجهة هذه التحديات تتطلب حوارا وطنيا واجماعا سواء منها ما يتعلق بالتنمية الاقتصاديةاوالاستقرار منبها الى ان من شان هذاالحواران يساهم فى حل المشاكل التى شهدتها البلاد خلال الفترة الماضية.

وأعرب عن استعداد الاتحاد لاستناف تعاونه على كافة الصعد، متمنياان تكون سنة 2010 التى ستشهد انعقاد قمة الاتحادالاوروبي وافريقيا فاتحة عهد جديد من التعاون المثمر بين الطرفين.

وجرى التوقيع بحضور وزراءالشؤون الاقتصادية والتنمية والمالية والصيد والاقتصاد البحري والامين العام للحكومة ومدير ديوان الوزير الاول وسفير الاتحاد الاوربي فى نواكشوط.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا