وضغ خطة وطنية للتباعد بين الولادات :|: مؤتمرصحفي للمرشح الرئاسي بيرام الداه اعبيد :|: وزير : توسعة آفطوط الساحلي ستنطلق في الأشهر المقبلة :|: المنظمات المنخرطة في منتديات ولايتي لعصابة واينشيري تبارك للشعب الموريتاني نحاح استحققات 2024 الرئاسية وتهنئ رئيس الجمهورية :|: SMCP تضاعف سعر السمك في الدكاكين المدعومة :|: وفيات الأمهات أثناء الولادة تبلغ 424 لكل مائة ألف سيدة :|: وزيرالزراعة : الحملة الزراعية لهذه السنة كانت ناجحة :|: موريتانيا : نبذلُ جهودًا كبيرة في ملف اللاجئين الماليين :|: دراسة لصندوق النقد الدولي حول دخل الفرد السنوي عربيا :|: المرشح بيرام : السلطات رخصت لنا مهرجانا الأحد :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

رئاسيات موريتانيا 2024 .. معلومات هامة
مقتل سيدة بعدة طعنات في انواذيبو
الوزيرالأول القادم و حكومة المأمورية الثانية !!! ...
لغز يحيّر الشرطة.. اكتشاف عمود غامض برّاق !!
المرشح غزواني يتصدرنتائج الفرزفي 95 مكتبا
100 يوم الأولى ...مقترحات عملية مع بداية المأمورية الثانية
لاترك هذه الأغراض داخل السيارة في الصيف
من يوميات طالب في الغربة(9) :الخطوات الاولى نحواكتشاف المصيرالمجهول؟ !
اختراق أمني خطير يكشف أسرار أكبر شركات الذكاء الاصطناعي
أطعمة ومشروبات تطيل العمر !!
 
 
 
 

كاريزما الإجماع/ عبدالله حرمة الله

vendredi 28 juin 2024


**
إني امرؤ سمح الخلائق ماجد… لا أتبع النفس اللجوج هواها
**
لبست ربوعنا صمت الحزم، بعد إطلاق صوتنا الجهور الجميل، المتعطش للعبور بالشرعية المرابطة في أفئدتنا وعلى راحة طوابير النصر؛

استقبل أهل موريتانيا على قمم الشموخ في أرضهم الآمنة، بوجوه مستبشرة وقلوب راضية؛ بذل مأمورية منحتهم بسخاء ما يليق بكلثوم كرامتهم؛ وزادت صدع صدق ونسيم وفاء رجل تمكنت التضحية من عقله ومقامه العالي؛ من أجل وطن انشغل بخدمته عن سفسطة النخب المبسترة وغوغاء العقوق العابر لحدود الحياء.

نال إجماعا، استعصى على المرابطين وغاب عن سلطة إمارات بلاد شنقيط، وافتقدته الدولة الحديثة بفصولها الاستثنائية وربيعها الديمقراطي : انتصر له أهل الريف والقرى والمدن، زكت قيادات المعارضة التاريخية رؤيته، وانتسبت لمشروعه الطموح نخب اليسار واليمين وما بينهما، باركت طموحه المرجعيات الروحية وأهل التصوف؛ لم يتخلف عن قافلة الكرامة إلا مقعدي الصواب.

قلب طاولة التشهير بأمتنا على رؤوس خوارج الوئام، ملجما أبواق الشحن في إعفاء بطولي لوكلاء الضغينة ومقسطي قف الرعب ونظم البغيضة والشحناء؛ جلب النور الذي كان معهم. لن يصل صوتهم عتبة مقام أعتق مصل للرمد الجارف.

تنزلت رؤية الخيار الآمن عبر خطاب، هادئ مسؤول، مشحون بالأفكار، رحيم بالناس، ممتلكا مفاتيح غد زاهر، يصب بثقة وحزم شنآن الجمهورية ومؤسساتها صوب المتطاولين على طمأنينة الشعب والدولة. لنرفع، معا رايات النصر، ونواصل تعمير أرضنا والاعتناء بأهلها خلف فخامة الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا