بدء الاستعدادات للمهرجانات الختامية للحملات الانتخابية :|: CENI تدعو إلى التحلي بالوعي والتسامح لسير عملية الاقتراع :|: المرشح حمادي : البلاد اليوم تعاني استعمار الفساد والتخلف :|: دعوة إلى احترام الآجال القانونية للحملة وللصمت الانتخابي :|: مهرجان ختامي لحملة النساء للمرشح غزواني :|: المرشح بيرام : السبت لمقبل يوم “إزالة النظام الفاسد” :|: المرشح العيد يحذر من التزوير في الانتخابات :|: امريكا : ملتزمون بدعم الديمقراطية في موريتانيا :|: لماذا لا ينصح بغسل الأطباق بمساحيق الغسيل؟ :|: منع تنظيم مهرجان ختامي للمرشح سوماري في المطار القديم :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

اختيار الوزير ولد معاوية عضوا في اللجنة المكلفة بمتابعة حملة المرشح ولد الغزواني
المرشح ولد الغزواني يعين ولد حبيب الرحمن مستشارا له
CNSS يعلن عن اكتتاب 30 إطارا
هفوة جديدة لبايدن في إيطاليا !
من يوميات طالب في الغربة :(8) صدفة التعارف.. وضوء في بداية النفق؟ !
تخلي "أوبك+" عن سعر 100 دولار لبرميل النفط استراتيجي أم تكتيكي؟
معلومات عن أسباب ارتفاع أسعار الأضاحي
فوائد واعدة للمشي يومياً ماهي؟
تعهدات هامة للمرشح ولد الغزواني في مجال التعليم
" ولد عمير" يكتب : لماذا مرصد وطني لمراقبة الانتخابات؟*
 
 
 
 

البنك الدولي : تحويلات المال إلى الدول النامية تراجعت في 2023

jeudi 27 juin 2024


قال البنك الدولي في أحدث عدد من تقرير "موجز الهجرة والتنمية" الذي أصدره، الأربعاء، إنه بعد أن حققت التحويلات الرسمية إلى البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل نمواً قوياً خلال الفترة 2021-2022، فقد شهدت تلك التحويلات تراجعاً في عام 2023 لتصل إلى ما يقدر بنحو 656 مليار دولار.

ويعكس معدل النمو المتواضع في التحويلات وقدره 0.7 بالمئة تبايناتٍ كبيرة في نموها على مستوى المناطق بحسب تقرير البنك، غير أنها ظلت مصدراً بالغ الأهمية للتمويل الخارجي بالنسبة للبلدان النامية في عام 2023، مما عزز حسابات المعاملات الجارية للكثير من تلك البلدان التي تعاني انعدام الأمن الغذائي والأعباء المرتبطة بالديون.

وفي عام 2023، تجاوزت التحويلات حجم الاستثمار الأجنبي المباشر والمساعدات الإنمائية الرسمية.

ومن المتوقع أن تشهد التحويلات إلى البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل نمواً أسرع يصل إلى 2.3 بالمئة في عام 2024، على الرغم من أن هذا النمو سيكون متفاوتاً من منطقة إلى أخرى.

وتشمل مخاطر التطورات السلبية المحتملة على هذه التوقعات تراجع معدلات النمو الاقتصادي بدرجة أكبر مما هو متوقع في البلدان مرتفعة الدخل والمستضيفة للمهاجرين، بالإضافة إلى تقلب أسعار النفط وأسعار صرف العملات.

وقالت عفت شريف، المدير العالمي لقطاع الممارسات العالمية للحماية الاجتماعية والوظائف بالبنك الدولي : "تُعتبر الهجرة والتحويلات الناتجة عنها من المحركات الأساسية للتنمية الاقتصادية والبشرية وهناك بلدان كثيرة تهتم بتنظيم أنشطة الهجرة في مواجهة الاختلالات الديموغرافية العالمية ونقص الأيدي العاملة".

وفي عام 2023، زادت تدفقات التحويلات إلى منطقة أميركا اللاتينية والبحر الكاريبي بنسبة 7.7 بالمئة، تلتها منطقة جنوب آسيا 5.2 بالمئة، ومنطقة شرق آسيا والمحيط الهادئ 4.8 بالمئة، باستثناء الصين.

وشهدت منطقة إفريقيا جنوب الصحراء تراجعاً طفيفاً بواقع 0.3 بالمئة، في حين شهدت منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا انخفاضا بنسبة 15 بالمئة تقريباً، وشهدت منطقة أوروبا وآسيا الوسطى تراجعاً بنسبة 10.3 بالمئة.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا