المرشح العيد : لن أدخر جهدا في تغيير أحوال المواطنين :|: المرشح بيرام : مهرجان نواذيبو الختامي "رسالة لسقوط النظام" :|: المرشح غزواني : مهرجاني الختامي بمثابة "استفتاء شعبي " :|: المرشح حمادي : برنامجي الانتخابي يهدف إلى إنقاذ البلاد من الفساد :|: الحكومة : اتخذنا الإجراء ات اللازمة لتجري الانتخابات الرئاسية في أحسن الظروف :|: CENI : اللائحة الانتخابية قوية وتوافرت فيها معايير الدقة المطلوبة :|: بعثة المراقبة الانتخابية للاتحاد الإفريقي تزور (HAPA) :|: بدء الاستعدادات للمهرجانات الختامية للحملات الانتخابية :|: CENI تدعو إلى التحلي بالوعي والتسامح لسير عملية الاقتراع :|: المرشح حمادي : البلاد اليوم تعاني استعمار الفساد والتخلف :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

اختيار الوزير ولد معاوية عضوا في اللجنة المكلفة بمتابعة حملة المرشح ولد الغزواني
المرشح ولد الغزواني يعين ولد حبيب الرحمن مستشارا له
CNSS يعلن عن اكتتاب 30 إطارا
هفوة جديدة لبايدن في إيطاليا !
من يوميات طالب في الغربة :(8) صدفة التعارف.. وضوء في بداية النفق؟ !
تخلي "أوبك+" عن سعر 100 دولار لبرميل النفط استراتيجي أم تكتيكي؟
معلومات عن أسباب ارتفاع أسعار الأضاحي
فوائد واعدة للمشي يومياً ماهي؟
تعهدات هامة للمرشح ولد الغزواني في مجال التعليم
" ولد عمير" يكتب : لماذا مرصد وطني لمراقبة الانتخابات؟*
 
 
 
 

المرشحون يواصلون دعايتهم قبل يومين من ختام الحملة

mercredi 26 juin 2024


يكثف المرشحون للرئاسة حملاتهم في لداخل على واجه لخصوص قبل يومين من انتهاء الحملة لانتخابية الآكثر هدوءا ورزانة في تاريخ لانتخابات الموريتانية من اعلان التعدد في لبلاد عام 1992.

بالمقابل تؤكد اللجنة الانتخابية أنها على أتم الاستعدادت لاجراء الانتخابات في ظل جو توافقي ديمقراطي ونزيه وشفاف.

التقرير التالي يرصد مجريات الحملة أمس.

المرشح غزواني :150 مليار تم توجييها للاستثمار بنواذيبو

قال المرشح محمد ولد الشيخ الغزواني، إن محفظة الاستثمارات التي وجهت لولاية داخلت نواذيبو خلال السنوات الخمس الماضية بلغت 150 مليار أوقية قديمة مكنت من حل مشكل المياه في الولاية من خلال حفر الآبار وتوسعة محطة تحلية مياه البحر، وتأهيل وتوسعة شبكة المياه في نواذيبو، وإنشاء محطة للطاقة الكهربائية تعمل بالرياح في بولنوار، وتوسعة الشبكة الكهربائية في نواذيبو، مشيرا إلى أن الولاية تنتج حاليا ما يكفي حاجتها من الطاقة الكهربائية.

وأضاف خلال مهرجان انتخابي نظمته حملته مساء أمس بالمدينة أن الإنجازات التي شهدتها الولاية شملت تكملة بناء طريق بنشاب – نواذيبو، وبناء 30 كلم من الطرق الحضرية في مدينة نواذيبو، وإعادة تأهيل مدرج مطار المدينة، وطريق نواذيبو – نواكشوط، وتحديث ميناء خليج الراحة، وبناء مختبر للتحاليل والتفتيش، وبناء رصيد لسفن خفر السواحل وبناء وتجهيز مصنع لتعليب الأسماك، واستفادة 3406 أشخاص من التأمين الصحي، و3405 أسر من التحويلات النقدية، وإطلاق أشغال بناء 378 مسكنا اجتماعيا في نواذيبو.

وتعهد بتحويل نواذيبو إلى مدينة عصرية، ومضاعفة العمل المقام به في مجال العمل الاجتماعي، وتحسين خدمات التعليم والصحة، والقضاء بشكل نهائي على مشاكل المياه والكهرباء، ومواكبة شباب الولاية في المجالات التعليمية والثقافية والرياضية، وحل مشاكل العمال وتحسين ظروفهم، وإعطاء عناية خاصة لقطاع الصيد لكي يؤدي دوره التنموي كاملا، وتوفير الظروف المناسبة لتعزيز أداء المنطقة الحرة لتكون مؤسسة جاذبة للاستثمارات، وبناء ميناء في المياه العميقة، وتنشيط القطاع السياحي في الولاية.

وقال إنه سيعمل على تحقيق تحول تنموي عميق على جميع الأصعدة من خلال تنفيذ برنامج طموح وواقعي سيتم في إطاره تعزيز التدخلات في المجال الاجتماعي لصالح طبقات المجتمع الأكثر هشاشة، وتوسيع التأمين الصحي، وتحسين نفاذ هذه الطبقات للخدمات الأساسية من ماء وكهرباء وتعليم وصحة، ومتابعة تنفيذ مشروع المدرسة الجمهورية، وتحسين الظروف المادية والمعنوية للطواقم التعليمية، ومواصلة إصلاح الإدارة وتقريبها من المواطن، والوقوف بصرامة في وجه سوء التسيير والرشوة، وتمكين الشباب وتعبئة الموارد اللازمة لتكوينه ودمجه وترقيته، وإصلاح نظام التقاعد، واعتماد ديناميكية اقتصادية تركز على القطاعات الاقتصادية التي لدى البلاد امتيازات فيها، وترقية ثروتنا الحيوانية حتى نتمكن من تصدير كافة مشتقاتها، والقيام بمراجعة جذرية لسياسة قطاع الصيد حتى يحقق العامل والمدينة والبلد بصفة عامة أكبر فائدة من هذا القطاع، وتطوير استغلال ثروتنا المعدنية من خلال إنشاء صناعات تحويلية.

وأكد أن كافة الجهود ستسخر لتعزيز أمن واستقرار البلد ليبقى مواطنونا في راحة واطمئنان، مشيرا إلى أن الاعتداء الذي قام به البعض الليلة البارحة ضد مهرجان انتخابي حاشد عمل غير مقبول ومخل بالأمن ومخالف للقانون.

ونبه إلى أن الحملة الانتخابية من بدايتها وحتى اليوم تمت في جو من التنافس الإيجابي والاحترام المتبادل، وهو نهج يجب الاستمرار فيه والمحافظة عليه، مشيرا إلى أنه قدم لأطقم حملته توصيات بالالتزام بضوابط حملة نظيفة، خطابا وممارسة، وقد التزموا بذلك مشكورين.

ودعا جميع المترشحين للمحافظة على هذا الجو الإيجابي من أجل تنظيم انتخابات شفافة ونزيهة يعبر فيها الموريتانيون عن خياراتهم، وينحني الجميع لنتائجها.

المرشح العيد : "اطويل" تعاني :التهميش والغبن"

قال المرشح العيد محمدن امبارك، إن مقاطعة اطويل بالحوض الغربي تعاني مما وصفه ب “التهميش والغبن”، حيث لا توجد فيها مشاريع تنموية تنهض بالمقاطعة التي تم إدراجها مؤخرا ضمن مقاطعات الوطن، مؤكدا أن اطويل يحتاج إلى لفتة خاصة من أجل تحسين الأوضاع المعيشية لسكانها، حسب قوله.

وأضاف المترشح، خلال ترؤسه مهرجانا انتخابيا الاثنين الماضي بمدينة اطويل، أنه حرص على زيارة مقاطعة اطويل رغم صعوبة طريقها.

وقال مخاطبا مؤيديه في اطوبل “إن التغيير بيدكم” من خلال التصويت لنا يوم 29 يونيو، منوها على أنه على علم ب “التخويف والترهيب والضغوط الممارسة على ساكنة المقاطعة”، على حد قوله.

وأضاف قائلا “من بين المرشحين من جربتم وأنتم على علم بما قدم لكم من خدمات”، مبينا أنه لم ينجز في عهده أي مشروع على مستوى المقاطعة، حسب ما قال.

من جانبهم حث المتدخلون من منسقية الحملة على مستوى المقاطعة، على التصويت للمترشح العيد محمدن امبارك وعدم الرضوخ للضغوط.

وبعد المهرجان، أدى المترشح زيارة لبعض القرى المجاورة لطويل، قدم خلالها محاور برنامجه، داعيا إلى التصويت له يوم الاقتراع.

المرشح حمادي : ولايتكم ستتحول إلى منطقة حرة للتبادل مع دول الجوار

قال رئيس حزب تواصل ومرشحه للرئاسيات حمادي ولد سيدي المختار، إن مشروع تواصل إن وصل للحكم ينوي تحويل سيلبابي إلى منطقة حرة للتبادل التجاري بين موريتانيا ودول الجوار، خصوصا مالي والسنغال، كما أنها ستكون ولاية مزدهرة رخاء بإذن الله، لأن المنطقة ستضمن لأهل كيدي ماغه الرفاه والرقي والازدهار.
وأكد في مهرجان جماهري مساء أمس الثلاثاء في سيلبابي، أن الأغلبية بدأت تُظهر الخوف بعدما وجدت الشعب مصرا على التغيير، وأنهم خرجوا عن أساليب المنافسة الطبيعية، مؤكدا أن التغيير لا محالة آت بإذن الله.

وانتقد تصريحات مدير حملة مرشح الأغلبية الذي قال إن البلد لن يسلم لمن ليست له خبرة في الإدارة، متسائلا "أين خبرتكم في الإدارة، وكل المعارضة بمرشحيها قادرين على تسيير مورريتانيا"، معتبرا أن هذه التصريحات ليست سوى تعبير عن الخوف، وتأكيد على أن المعارضة مصممة على التغيير وليست مترددة.

وتطرق أيضا للمشاكل في الأوراق الثبوتية وعجز الدولة عن توفير بطاقات التعريف للمواطنين في الولاية، وضرورة التصويت لمن سيوفر الحالة المدنية بيسر وسهولة.

وقال ولد سيدي المختار إن النظام لم ينجز السدود ولم يساهم في توفير الحبوب في الولاية، متعهدا بأن يأتي تواصل وينجز السدود لحفظ مياه الأمطار ليستفيد منها السكان في زراعة الخضروات.

وتعهد بتنظيم مؤتمر سنوي للجاليات على مستوى كيدي ماغه لتشجيعهم على الاستثمار في بلدهم، مؤكدا أنه سيتم إعفاءهم من الضرائب لترد الأموال إلى الوطن، مؤكدًا على أن الدول التي فيها جاليات موريتانية ستقام فيها مراكز إسلامية لتحصين أطفالنا في الخارج من المسلكيات المنحرفة وتعليمهم دينهم الإسلامي .

وقال إن النظام لم يوفر خدمات المياه للمواطنين رغم قرب نهر السنغال، معتبرا أن نظاما عاجزا عن توفير الماء لمواطنيه ليس حريا بأن يمنح خمس سنوات أخرى في الحكم، مؤكدا أنه ينبغي أن يزاح وأن يبعد حتى يأتي نظام يوفر خدمات الماء الشروب بعز وكرامة، وتدخل كل منزل وكل مكان.

وأشار حمادي سيدي المختار إلى أن سد "ماننتالي " قريب جدا ومع ذلك عجز النظام عن توصيل خدماته للمواطنين، معتبرا أنهم فشلوا وتنبغي إزاحتهم وتوديعهم غير مأسوف عليهم، حتى يتوفر الماء والكهرباء بشكل مستمر.

وتساءل عن وضعية الطرق، وهل عاصمة الولاية مربوطة ببقية المقاطعات، مؤكدا أنهم فشلوا أيضا في توفير الطريق رغم الثروات الهائلة جدا من الذهب والنحاس والسمك والغاز والثروة الحيوانية والزراعة، لكن البلد لم يستفد منها بسبب اختلاس المال العام.

وقال المرشح الرئاسي إن المفسدين عليهم أن يغادروا ويتركوا المكان للمصلحين يصلحون البلد ويشيدون الطرق، معتبرا أن عجز النظام عن توفير الطرق والبنى التحتية في هذه الولاية الحدودية الهامة يفرض عليه الرحيل وأن يصوت الشعب من أجل ذلك، متسائلا عن وضعية النظام الصحي، والذي يتسبب في مغادرة المواطنين البلاد للدول المجاورة من أجل العلاج.

وقال حمادي سيدي المختار إنه سيفتح السفارات والقنصليات للجاليات الموريتانية في الخارج وستكون لصالح الوطن والمواطن وليست سفارات مغلقة، مستغربا عدم وجود سفارة في الغابون رغم وجود جالية موريتانية كبيرة، متعهدا بمراجعة النظام الدبلوماسي حتى تكون سفارات موريتانيا وقنصلياتها من أجل خدمة الوطن والمواطن.

وقال إن السيول تهدد سيلبابي وحين يصل مشروع "تواصل" سيشيد سدودا تحمي المدينة من الفيضانات التي تجتاحها في كل سنة، متعهدا بإنجاز الصرف الصحي ووضع حد للمعاناة مع الأمطار.

وكان مرشح تواصل قد أكد في مستهل حديثه أن "المهرجان الكبير المنقطع النظير يثبت أن التغيير قادم لا محالة بإذن الله"، مضيفا "ها هو التغيير يعبر عن نفسه في سيلبابي في هذه الأمسية المباركة، رجالا ونساء شيبا وشبابا من مختلف مكونات مجتمعنا الحبيب ها هم يقولون نعم للتغيير، نعم للإصلاح، لا للفساد، لا للاستبداد، لا لهدر المال العام، نعم للحكم الأصلح".

وأكد أن هذا الحضور سيعبر عنه في صناديق الاقتراع في 29 من هذا الشهر، وستأتي أصوات تواصل مزلزلة من ولاية كيدي ماغه.

المرشح اوتوما سوماري يحذر من من خطورة العمالة الأجنبية

حذر المرشح اتوما انتوان سليمان سومارى، من خطورة العمالة الأجنبية، معتبرا أنها تستفيد من خيرات البلد، داعيا إلى مرتنة الوظائف في مجال التعدين.

وقال في مهرجان انتخابي في مدينة كيهيدي، “إن البلد مقبل على ثروات مثل الغاز والبترول وعليه يجب تكوين الشباب الموريتاني تكوينا مهنيا في مجال الغاز والبترول والذهب من أجل امتصاص البطالة”.

وأضاف أن تعليم اللغات الوطنية وتدريسها في المرحلة الأساسية مهم من أجل التواصل وتوطيد اللحمة الوطنية، مع الابقاء على تدريس اللغة الفرنسية.

وأشاد بتميز نساء مدينة كيهيدي في صناعة وخياطة وصباغة الأزياء التقليدية الموريتانية والتي أصبحت علامة تجارية خاصة بنساء كيهيدي.
وكرر الدعوة إلى مناظرة تلفزيونية مع المترشح محمد ولد الشيخ الغزواني لعرض برامجهم أمام الشعب الموريتاني.

المرشح ممادو : من المؤسف مصادرة الأراضي الزراعية دون موافقة أصحابها

قال المرشح للرئاسيات ممادو بوكار با إنه من المؤسف "مصادرة الأراضي الزراعية دون موافقة أصحابها، والروتين الذي ينطوي عليه الحصول على وثائق الحالة المدنية" في موريتانيا.

بوكار با، الذي كان يتحدث خلال مهرجان شعبي في مدينة روصو (عاصمة اترارزة، الاثنين؛ قال إن ما أسماه "التمييز اللغوي" يحرم فئات من الشعب الموريتاني من حق أساسي في التعبير الثقافي.

وأكد بوكار با على ضرورة اليقظة فيما يتعلق بشفافية الاقتراع، داعيا أنصاره إلى تكثيف جهودهم ومراقبة مراكز الاقتراع يوم الـ 29 يونيو الجاري.

المرشح بيرام : ندين العنف الذي حصل بنواذيبو

دان المترشح للرئاسيات برام الداه اعبيد، بشدة العنف الذي قال إن السلطات في نواذيبو ادعت حصوله.

وأكد ولد اعبيد في تصريح له أنه يدين فكرة العنف من أساسها ولو لم تحدث، وما وصفه بادعاء العنف غير الموجود، مؤكدا أن ذلك أيضا لايخدم السلم والأمن

وعبر ولد اعبيد في أول تصريح له بعد أحداث نواذيبو، عن إدانته اعتقال ممثل إيرا في نواذيبو، مؤكدا أنه يعمل ممثلا لإيرا منذ 15 عاما في نواذيبو، ولم تسجل عليها أي تهم بالعنف خلال هذه الفترة.

ولفت النائب المرشح، إلى أن الضالعين في أحداث الشغب يقفون الآن في صف مرشح النظام، لافتا إلى أنه لم يسبق لأحد من إيرا أن أدين في مثل هذه الأحداث.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا