تواصل ارتفاع درجات الحرارة بعدد من مدن البلاد :|: مويتانيا تشارك في اجتماعات الربيع للبنك وصندوق لنقد الدوليين :|: تحويل ساحة المطار إلى "جسر مواطنة" في الأعياد ب(كيهيدي) :|: خادث سير بالنعمة يؤدي لمقتل شخصين :|: محطات هامة قبل اقتراع رئاسيات 2024 :|: قريبا ... زيارة للرئيس غزواني إلى كيفه :|: اجراء عملية في القلب هي الأولى من وعها بالبلاد :|: توقعات بانخفاض "طفيف" في درجات الحرارة :|: الشرطة توقف مشتبها به في قتل زميله ببوكي :|: موجة حرتضرب عددا من مدن البلاد :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

من هو الرئيس السنغالي الجديد؟
مرسوم يحدد صلاحيات الشرطة البلدية
حديث عن تعديل وزاري وشيك بعد العيد
وزيرسابق يستنكر سجن ولد غده
جنرالات يحالون للتقاعد مع نهاية 2024
تصريح "مثير" لرئيس التحالف الشعبي
دولتان عربيتان بين أكبرمنتجي ومصدري الطماطم عالميا
ما الأسباب وراء تراجع أسعارالغذاء العالمية؟
ثلاث وفيات في حادث سير لسيارة تهرب ذهبا
استعادة عافية الجنوب تعززعلاقة الأشقاء/ عبد الله حرمة الله
 
 
 
 

بحارة معتصمون : ضاعت حقوقنا

mardi 7 novembre 2023


قال البحارة المعتصمون في مدينة نواذيبو بعد هروب بواخرهم التركية إن حقوقهم ضاعت ، وبقوا على قارعة الطريق منذ شهرين دون إنصاف، مناشدين الرئيس التدخل لحلحلة قضيتهم العالقة حسب قولهم.

وقال النقيب البحري الشيخ ماء العينين ولد الحسن-وهو أحد البحارة المعتصمين- إن معاناتهم تفاقمت بشكل غير مسبوق، وإنهم منذ 58 يوما وهم معتصمون ولم يحصلوا على حقوقهم ولم تنصفهم الدائرة البحرية ،ومازالوا متمسكين بالحصول على حقوقهم.

وأشار ولد الحسن في تصريح لوكالة الأخبار إلى أن المفارقة تكمن في أن بعض مشغيلهم يتبجحون عليهم بإعطاء 20% من حقوقهم في تصرف يدعو للسخرية فكيف يعقل أن ينتزع من بحار لاحول ولاقوة له على قارعة الطريق 80% فأي منطق هذا؟

ورأى ولد الحسن إلى أن البحارة المعتصمين باتوا غاجزين عن تأمين قوت يومهم ، ولم يعد أمامهم سوى المرابطة تحت الشجرة منذ شهرين ،معتبرا أنهم يناشدون الرئيس بالتدخل لإنصافهم.

وتساءل ولد الحسن عن السر الحقيقي في بقاء عشرات البحارة على قارعة الطريق ، وضياع حقوقهم وهروب بواخرهم ورفض مشغيلهم دفع حقوقهم وخذلان وزارة الصيد لهم.

بدوره البحار المعتصم البار ولد جدو قال إن معاناتهم بلغت عنان السماء حيث إنهم مواطنون هربت بواخرهم ومازالوايسألون عن حقوقهم الضائعة منذ شهرين.

ورأى ولد البار أن مجموعة البحارة عرت أرباب العمل ،وأظهرت استخفافهم بالحقوق وكشفت بجلاء أن السلطات عليها أن تضرب بيد من حديد على المشغلين دون رحمة إنصافا للبحارة.

الأخبار

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا