قد تعرضك للفشل في حياتك .. ما هي « الجلوسوفوبيا »؟ :|: الناطق الرسمي يعلق على الأوضاع على الحدود مع مالي :|: المديرالعام للأمن يصدر قرارات لضبط حركة السير :|: مجلس الوزراء : تعيين وحيد بقطاع المالية "بيان" :|: الرئيس يهنئ الصحافة بعيدها الدولي :|: HAPA تمنح رخصة لقناة تلفزيونية جديدة :|: وزير : قطاع الكهرباء يواجه تحديات بينها عجز في العرض :|: انعقاد مجلس الوزراء في دورته الأسبوعية :|: وزير الإسكان : موريتانيا شهدت نقلة غير مسبوقة في المجال :|: مفوض حقوق الإنسان يطلق برنامج تمويل الأقطاب المندمجة2024 :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

حديث عن تعديل وزاري وشيك بعد العيد
متى يكون أكل البطيخ مميتا.. ؟ !!
تعدين الجبس وتجارته الدولية/ اسلك ولد احمد ازيد بيه
طائرة أميركية تقطع رحلتها .. والسبب غريب !!
الكودالوجيا وصناعة التأثير/ المصطفى ولد البو كاتب صحفي
تصريح "مثير" للنائب بيرام اعبيدي
AFP : موريتانيا أرسلت أدلة على مقتل مواطنيها لمالي
أصغر دولة في العالم يسكنها 25 نسمة فقط !!
تحديث جديد على "واتساب" يثير غضب المستخدمين !
محامي يحذر من تضررصحة موكله الرئيس السابق عزيز
 
 
 
 

مفوض حقوق الإنسان : الإنجازات التي تحققت في المجال كانت محل إشادة وطنية وتثمين دولي

samedi 4 novembre 2023


استعرض مفوض حقوق الإنسان والعمل الإنساني والعلاقات مع المجتمع المدني الشيخ أحمدو ولد أحمد سالم ولد سيدي، في مقابلة مع قناة الموريتانية مساء أمس الجمعة، مهام المفوضية، مشيرا إلى أنها تتلخص أساسا في وضع وتنفيذ ومتابعة وتقييم السياسات الوطنية في مجالات حقوق الإنسان، والعمل الإنساني، والمجتمع المدني، إضافة إلى متابعة تنفيذ المعاهدات الدولية، والحرص على أن تكون السياسات والبرامج الحكومية مبنية على حقوق الإنسان.

وقال إن موريتانيا شهدت منذ تولي فخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، قفزة نوعية في مجال حماية وترقية حقوق الإنسان، وهو ما يعكس الواقع الميداني وما تصدقه كل التقارير الدولية في هذا المجال.

وأشار إلى أن البلاد شهدت إنجازات متلاحقة في كافة المجالات ذات الصلة بحقوق الإنسان، بدءا باعتماد ترسانة قانونية، وإنشاء جملة من المؤسسات الفاعلة الهادفة إلى حماية وترقية حقوق الإنسان في البلاد والتي شملت، بالإضافة إلى مفوضية حقوق الإنسان والعمل الإنساني والعلاقات مع المجتمع المدني، اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان، والآلية الوطنية للوقاية من التعذيب، والمرصد الوطني لحقوق المرأة والفتاة، والهيئة الوطنية لمحاربة الإتجار بالبشر وتهريب المهاجرين.

وأضاف أن من ضمن هذه الإنجازات جو الانفتاح على كافة الطيف الحقوقي الذي أصبح شريكا مع كافة المؤسسات الحقوقية الوطنية تتعاطى معه يوميا حول مختلف القضايا والاستشكالات المطروحة، مشيدا بنضج المجتمع المدني، وبالدور الفعال الذي يقوم به لحماية وترقية حقوق الإنسان.

ونبه المفوض إلى أن رئيس الجمهورية أعطى لمؤسسات حقوق الإنسان الوطنية كامل الحرية في القيام بالأدوار المنوطة بها بكل استقلالية، وهو ما أكسب هذه المؤسسات المصداقية وطنيا ودوليا، حيث انتقل تصنيف اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان من الفئة “ب” إلى الفئة “أ” على سبيل المثال، نظرا لأن هذه المؤسسات أصبحت تتعاطى مع مختلف القضايا بنوع من الواقعة، وتقدم نقدا بناء لتوضيح الاختلالات المسجلة في أي مجال من المجالات.

وقال إن الإنجازات التي حققتها موريتانيا في مجال حماية وترقية حقوق الإنسان كانت محل إشادة وتثمين من الهيئات الدولية المعنية بهذا المجال، مذكرا بإشادة المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان، السيد فولكر تورك، بالجهود التي تقوم بها بلادنا والتي قدمها كنموذج يحتذى به في مجال ترقية وحماية حقوق الإنسان، وتقرير الخارجية الأمريكية الذي رفع تصنيف بلادنا من المستوى الثالث إلى المستوى الثاني.

ونبه إلى أن موريتانيا اعتمدت ترسانة قانونية قوية لمحاربة الاسترقاق الذي تم اعتباره وفق هذه الترسانة جريمة ضد الإنسانية، مشيرا إلى أن مفوضية حقوق الإنسان والعمل الإنساني والعلاقات مع المجتمع المدني أصبحت تلعب دور الطرف المدني لتقديم أية حالة استرقاق يتم اكتشافها إلى القضاء، بدل عمليات التستر عليها التي كانت قائمة في الماضي.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا