موريتانيا تخلد اليوم العربي للسياحة :|: تدشين محطة للبث الإذاعي والتلفزيوني :|: هيئات صحفية تندد بقتل الصحفيين في غزة :|: أمر رئاسي بتقديم مساعدات مالية للأسرالمتعففة قبل شهررمضان :|: نقابة القابلات الموريتانيات تلوح بإضراب :|: انواكشوط : وقفة احتجاجية طلابية تسفر عن اصابات :|: لجنة حقوق الإنسان تنظم ندوة هامة :|: شركة المحروقات تناقش تطويرحقل "بندا" مع شركات مصرية :|: نقاش خطة "PAM" الخاصة بموريتانيا :|: تحديد موعد تمهيدي الباكالوريا :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

إطلاق اسم المجاهد ولد الباردي على المعبر الحدودي الموريتاني مع الجزائر
بدعوة من نظيره الجزائري : رئيس الجمهورية في تيندوف الخميس القادم
صحفي تونسي : موريتانيا لم تخسر بل ربحت الكثير
طول أصابع اليد يكشف سمات شخصية !!
الحصاد ينفرد بنشر الصور الأولى لمعبر المجاهد اسماعيل ولد الباردي
8 أسرارتحقق سعة الرزق والبركة في المال..
وزارة المالية تمنح المحامين قطعا أرضية
3 عادات واظب النبي عليها في أول أيام رمضان..
معلومات عن خارطة التمثيل الديبلوماسي لموريتانيا
احذر ..8 عادات يومية قد تؤذي الدماغ !!
 
 
 
 

FMI يحذر من اتخاذ قرارات خاطئة لمعالجة الاقتصاد العالمي

mardi 10 octobre 2023


حذرت مديرة صندوق النقد الدولي FMI كريستالينا جورجيفا دول العالم من اتخاذ قرارات خاطئة لمعالجة مواطن الضعف المالية والاقتصادية، خاصة التضخم وأسعار الفائدة.

جاء ذلك، في كلمة لجورجيفا أمس في افتتاح أعمال اجتماعات الخريف لصندوق النقد والبنك الدوليين، التي تستمر في مدينة مراكش المغربية إلى 15 أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

وذكرت المسؤولة الأممية أن دول العالم، في حال أخطأت في اتخاذ قرارات معالجة مواطن ضعفها الاقتصادي والمالي "فإن الأجيال القادمة ستدفع الثمن".

وما تزال مشكلة ضعف نمو الاقتصاد العالمي، تمثل مشكلة للاقتصادات المتقدمة والنامية، بسبب استمرار ارتفاع التضخم.

وتعاني دول أفريقية مثل السودان وتونس، من مصاعب الحصول على تمويل من صندوق النقد الدولي، بينما شابت خلافات بين الصندوق ومصر بعد تنفيذهما برنامج إصلاح اقتصادي نهاية 2022، حصلت القاهرة بموجبه على قرض بـ3 مليارات دولار يصرف على أكثر من 3 سنوات.

وتأتي اجتماعات الخريف، في ظل ارتفاع التحديات على المستوى الدولي، خاصة وسط تداعيات الحرب في أوكرانيا، وارتفاع التضخم الذي أثر على عدد من الدول، مما سبّب صعوبات لدى الدول على مستوى تمويل المشاريع.

ويشارك في هذه الاجتماعات أزيد من 12 ألف مشارك من كل بقاع العالم، من بينهم 4500 ممثل لنحو 190 وفدا رسميا، يقودهم وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية.

ويتضمن برنامج الاجتماعات تقديم تقارير حول آفاق الاقتصاد العالمي، وقضايا الأزمة الطاقية والتحديات المناخية والهجرة والتعاون الدولي والتعافي ما بعد كوفيد-19، بالإضافة إلى المستجدات السياسية والاقتصادية على الصعيد الدولي.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا