اتخاذ الاجراءات اللازمة لفتح المعبر الحدودي مع الجزائر :|: الحزب الحاكم : موريتانيا لم توقع اتفاقا حول الهجرة :|: إكمال إجراءات فتح معبرالجزائر الحدودي مع موريتانيا :|: تحديد 36 من عمال"سنيم" ستتحمل عنهم تكاليف الحج :|: تشكيلة المكتب الجديد لرابطة العمد الموريتانيين :|: سلطة التنظيم تحذر من استغلال شبكات الاتصالات غير المرخصة :|: وزيرالداخلية : موريتانيا أصبحت وجهة للقادة الأفارقة والأوربيين :|: طول أصابع اليد يكشف سمات شخصية !! :|: أكبر 20 اقتصادًا في العالم بحلول عام 2040 :|: الحكومة تقررإنهاء عقود القطاعات الحكومية مع المحامين :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

طبيب يحدد لك ساعات غير مناسبة للذهاب للنوم
إطلاق اسم المجاهد ولد الباردي على المعبر الحدودي الموريتاني مع الجزائر
بدعوة من نظيره الجزائري : رئيس الجمهورية في تيندوف الخميس القادم
صحفي تونسي : موريتانيا لم تخسر بل ربحت الكثير
طول أصابع اليد يكشف سمات شخصية !!
8 أسرارتحقق سعة الرزق والبركة في المال..
الحصاد ينفرد بنشر الصور الأولى لمعبر المجاهد اسماعيل ولد الباردي
وزارة المالية تمنح المحامين قطعا أرضية
3 عادات واظب النبي عليها في أول أيام رمضان..
معلومات عن خارطة التمثيل الديبلوماسي لموريتانيا
 
 
 
 

الرئيس : لا يمكن أن نعمل مع مؤسسات لا تحترم التزاماتها

samedi 9 septembre 2023


أمر الرئيس محمد ولد الغزواني رئيس الاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين زين العابدين ولد الشيخ أحمد بإبلاغ رجال الأعمال بأن الدولة لا يمكن أن تعمل مع مؤسسات مقاولة لا تحترم التزاماتها، سواء من حيث الوقت المخصص لإنجاز المشاريع، أو مستوى الجودة.

وقال خلال حديث له عقب تفقد أشغال مشاريع في نواكشوط أمس إن هدف زيارته لهذه المشاريع هو معاينة الأشغال، ومقارنة مستوى تقدمها مع الفترة الزمنية المخصصة لإنجاز المشاريع.

وشدد على أن الحكومة ليست لديها أي مصلحة ولا هدف في إفلاس المؤسسات التي تتولى إنجاز الأشغال، ولا تسعى لخسارتهم، ولكن على هذه المؤسسات أن تتوقع ما يمكن أن تقوم به، وأن يكون التسابق والتنافس في إنجاز الأشغال، وفق الجودة المتفق عليها، وفي الوقت المحدد لها أو أقل منه.

وأردف في تسجيلات صوتية متداولة لحديثه خلال الجولة : "ما نطلبه من هذه الشركات هو أن أننا إذا أطلقنا مشاريع وأوكلنا إنجازها لها فإننا نريدها بالمواصفات التي تم الاتفاق، وفي الوقت المحدد.. وهذه مطلب لا بد لنا منه".

ولفت إلى أنهم يتابعون مشاريع في بعض دول الجوار يتم تسليمها قبل الوقت المحدد لها، فأحيانا تكون فترة إنجازها 24 شهرا، ويتم تسليمها بعد 18 أو 19 شهرا، مردفا أن هذا سيشكل ربحا للمؤسسات لأنها ستوظف بقية الفترة في مشاريع أخرى، وربحا للحكومة بإنجاز مرافق عمومية لكي تستخدم فيما أقيمت من أجله.

وأكد أنهم لا يمكن أن يظلوا في الوضعية الحالية، وأن تظل لديهم مشاريع أشغال وقتها مطاط، وجودتها مطاطة، مردفا : "هذا لا يمكن، ولن نقبله".

وأضاف أنه هنا يوجه حديثه للجميع، وليس للشركات وحدها، أي إنه يوجهه كذلك للقطاعات الوزارية التي لديها مشاريع، وهي مسؤولة عن متابعتها.

وقال إن الحكومة وإن كانت تفضل أن تكتمل الأشغال قبل وقتها المتفق عليه، وأن تسلم لها، لأن ذلك سيفيد الشركات أكثر، إلا أنها مع ذلك لن تعجل هذه الشركات عن الموعد الذي تم الاتفاق، وهي لا تطالبهم بأكثر من احترام هذا الوقت.

وتعهدبأن تفي الحكومة بكل التزاماتها، وليس لها خيار إلا ذاك، وأن تدفع الأموال المستحقة عليها في موعدها، داعيا من لديه ديون أو متأخرات إلى أن يبلغهم بها ليتم دفعها له، مشددا على أن الحكومة لن تتعامل مع الشركات التي لا تحترم التزاماتها.

وأشار إلى أن الحكومة وضعت آليات لجعل تسوية هذه الأمور يمكن أن تتم بالمراسلة فقط ولا تحتاج لأكثر منها، وسيمنح الجميع حقه.

وأضاف : "كل ما نريده، وما يفرضه الوقت، هو أن يفي الجميع بالتزاماته، وأن يسير العمل بالوتيرة التي تضمن الوفاء بذلك"، داعيا إلى السعي لتدارك التأخر الحاصل في بعض المشاريع، وتعويض الوقت الذي خسرته بالسرعة والجدية اللازمين.

وطالب خلال إحدى المحطات القائمين على المشروع بعقد اجتماع عاجل، وموافاته بصورة واضحة حول الوقت الذي يتطلبه إكمال المشروع، على أن تكون هذه الصورة أمامه قبل الاثنين القادم.

وأدى الرئيس ولد الغزواني أمس الجمعة زيارة تفقد لثلاثة مشاريع للبنية التحتية في العاصمة نواكشوط، هي التوسعة الجديدة لمباني الجامعة (المركب الجامعي الجديد)، ومركز البيانات الرقمية عالي المستوى، ومشروع جسر الحي الساكن.

الأخبار

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا