البنك الإفريقي للتنمية يمنح موريتانيا 17 مليون دولار :|: 100 يوم الأولى ...مقترحات عملية مع بداية المأمورية الثانية :|: حصة التكتلات الاقتصادية الدولية في الناتج المحلي العالمي :|: لجنة الأهلة : الإثنين المقبل فاتح العام الهجري 1446 :|: فتح مجال إيداع طلبات تحويل المدرسين والمؤطرين :|: مدير جديد لشركة "تازيازت موريتانيا" :|: المرشح بيرام : تم توقيف 1500 من أنصاري :|: تساقط الأمطار على مناطق متفرقة من البلاد :|: موريتانيا تشارك في اجتماع افريقي هام :|: محمد فال عمير .. شهيد الحبر والقلم :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

المرشح ولد الغزواني يعين ولد حبيب الرحمن مستشارا له
هفوة جديدة لبايدن في إيطاليا !
معلومات عن أسباب ارتفاع أسعار الأضاحي
رئاسيات موريتانيا 2024 .. معلومات هامة
مقتل سيدة بعدة طعنات في انواذيبو
لغز يحيّر الشرطة.. اكتشاف عمود غامض برّاق !!
لماذا ترفع كسوة الكعبة 3 أمتار خلال موسم الحج؟
المرشح غزواني يتصدرنتائج الفرزفي 95 مكتبا
لاترك هذه الأغراض داخل السيارة في الصيف
ولد الشيخ الغزواني بين المأموريتين
 
 
 
 

انطلاق قمة طارئة ل"إيكواس" في "أبوجا"

jeudi 10 août 2023


انطلقت بالعاصمة النيجيرية أبوجا -اليوم الخميس- قمة طارئة لدول مجموعة إيكواس ويتوقع أن تتخذ قرارات بحق قادة الانقلاب في النيجر الذين أعلنوا عن تشكيل حكومة جديدة، بينما عبّر الأمين العام الأمم للمتحدة عن قلقه إزاء ظروف اعتقال الرئيس المخلوع محمد بازوم الذي يعاني من العزلة التامة ولا يجد ما يحتاجه من الطعام والدواء، وفق تقارير.

وقال رئيس نيجيريا بولا أحمد تينوبو إن قادة دول إيكواس فرضوا عقوبات على القادة العسكريين في النيجر على أمل عودة النظام الدستوري، دون جدوى.

وأضاف أن المهلة الزمنية التي منحت للقادة العسكريين في النيجر لم تؤد إلى النتيجة المرغوبة.

وفي كلمة ألقاها قبيل انطلاق أعمال القمة، قال الرئيس النيجيري "متضامنون مع شعب النيجر والرئيس بازوم وطالبنا القادة العسكريين بالتراجع عن احتجاز الرئيس".

وتشمل محاور القمة بحث مستجدات وتطورات الأوضاع السياسية في النيجر بعد انتهاء المهلة التي منحتها إيكواس لقادة الانقلاب لإعادة النظام الدستوري في البلاد، والإفراج الفوري وغير المشروط عن الرئيس باوزم.

وهذه هي القمة الثانية من نوعها خلال أسبوع حول الأزمة في النيجر، ومن المرتقب أن تخرج بقرارات وتوصيات من شأنها أن تعالج المأزق السياسي في نيامي.

وقد تتخذ القمة قرارات تمهد لاستخدام القوة لاستعادة النظام الدستوري في النيجر، سيما بعد إعلان لجنة رؤساء أركان دول إيكواس وضع خطة تدخل عسكري متكاملة تنتظر موافقة رؤساء الدول والحكومات.

ومن شأن أي تصعيد أن يزيد من زعزعة الاستقرار في منطقة الساحل غرب أفريقيا، وهي واحدة من أفقر مناطق العالم، حيث أدى تمرد مسلح منذ فترة طويلة إلى نزوح الملايين وفاقم أزمة الجوع.

يشار إلى أنه في وقت سابق، التقى قادةُ الانقلاب مبعوثَين لرئيس نيجيريا، ولرئيس "إكواس" دون الإفصاح عمّا دار في اللقاء.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا