وزير يستعرض تجربة موريتانيا في عدة مجالات :|: عودة رئيس الجمهورية من سفره إلى جنيف :|: منظمات من المجتمع المدني تشيد جو تنظيم الانتخابات :|: أكثر من 500 من منظمات المجتمع المدني تشيد بالانتخابات الرئاسية الأخيرة :|: تساقط الأمطار على مناطق متفرقة من البلاد :|: مقابلة "جون أفريك" مع وزير الخارجية حول مابعد لانتخابات :|: سيلفا : نعول على دعم موريتانيا للنداءين المتعلقين بالفقر وتغير المناخ :|: السماح لعزيز باجراء فحوصات طبية :|: صندوق النقد الدولي : 3.2% نسبة نمو الاقتصاد العالمي :|: هدرأكثرمن ملياروجبة يومياً سنة 2022 !! :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

رئاسيات موريتانيا 2024 .. معلومات هامة
مقتل سيدة بعدة طعنات في انواذيبو
الوزيرالأول القادم و حكومة المأمورية الثانية !!! ...
لغز يحيّر الشرطة.. اكتشاف عمود غامض برّاق !!
المرشح غزواني يتصدرنتائج الفرزفي 95 مكتبا
100 يوم الأولى ...مقترحات عملية مع بداية المأمورية الثانية
لاترك هذه الأغراض داخل السيارة في الصيف
من يوميات طالب في الغربة(9) :الخطوات الاولى نحواكتشاف المصيرالمجهول؟ !
اختراق أمني خطير يكشف أسرار أكبر شركات الذكاء الاصطناعي
أطعمة ومشروبات تطيل العمر !!
 
 
 
 

موريتانيا : ترفض "تسييس" إغلاق المحاظر

samedi 9 janvier 2016


رفض رئيس الوزراء الموريتاني، يحيى ولد حدمين، دعوات "التسييس" المثارة تجاه إغلاق حكومته لعدد من المحاظر المحسوبة على الإخوان المسلمين خلال الأيام الماضية.

وقال ولد حدمين، في كلمة أمام البرلمان، الاسبوع المنصرم إن "الإسلام والقرآن لا يمكن تسييسهما لأنهما محل إجماع وطني وضمن ثوابت الأمة والدولة"، مضيفاً أن الدولة الموريتانية "مسؤولة عن الدفاع عن الدين الإسلامي من الاستغلال وسوء الاستعمال".

وبرر رئيس الوزراء إغلاق عدد من "المحاظر"، بأنه يتعلق بعدم استيفاء شروط الترخيص القانونية، مضيفاً أن قطاع الشؤون الإسلامية قام بإحصاء هذه المدارس والمؤسسات وسمح للمرخص منها بالعمل وعلق العمل في الأخرى حتى تستوفي الشروط القانونية.

وقال ولد حدمين، رداً على أسئلة النواب، إن "النظام الحاكم في موريتانيا حالياً لا يمكن أن يزايد عليه في الدفاع عن الدين الإسلامي وخدمة القرآن، فهو من طبع المصحف وسيواصل طباعة كميات جديدة منه".

وكانت الحكومة الموريتانية قد أغلقت نحو 40 محظرة وأرسلت بعثات تفتيش إلى العديد من المعاهد الشرعية، أغلبها مقرب من الإخوان المسلمين، وهو ما اعتبره إخوان موريتانيا "تعدياً" على مدارس القرآن الكريم و"محاربة" للمحاظر التقليدية التي تعتبر رافداً من روافد الثقافة العربية والإسلامية فى موريتانيا.

وردت رابطة العلماء، المحسوبة على السلطة على تصريحات قادة إخوان موريتانيا، محذرة من "الفتنة"؛ ورأى بعض المراقبين أن إغلاق بعض المحاظر يمثل فصلاً جديداً من فصول الصراع بين النظام الموريتاني والإسلاميين بعد أن أقدمت الحكومة على إغلاق جمعية "المستقبل" التي تعتبر الذراع الدعوي لإخوان موريتانيا في شهر مارس/آذار 2014

العربي الجديد

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا