وزيرالخارجية المغربي يزورموريتانيا :|: احالة ملف معتقلين الى أمن الدولة :|: تغييرات في وزارتين هامتين أمام مجلس الوزارء المقبل :|: إحالة معتقلين في اجتماع غيرمرخص للنيابة :|: توقيع اتفاقيات تعاون بين البلدين :|: مباحثات بين الرئيسين بالقصر الرئاسي :|: تاريخ تأسيس اتحاد المغرب العربي / إسلمو ولد سيدي أحمد :|: معلومات عن المؤشرالوطني لأسعارالاستهلاك :|: 7 أشياء إياك أن تستخدمها لتنظيف شاشة الهاتف :|: أسعارالنفط تتراجع بسبب فيروس كورونا :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

قراءة في التعديل الوزاري الأخير/الشيخ ولد محممد حرمه
ذعر كورونا يجتاح العالم.. ويصل إلى المطارات
علاقة الدولة بالمواطن / محمد عبد الرحمن اسماعيل
تمكين الصحافة من الصحافة / عبد الفتاح ولد اعبيدنا
"كورونا" : ماذا تعني حالة الطوارئ العالمية ؟
شُروطُ صِحَّةِ التَّأْسِيسِ السَّلِيمِ للمجَالِسِ الجهوِيَّةِ بمُورِيتَانْيا / المختارولد داهى
موريتانيا تعبرإلى مرحلة جديدة / د.أحمد سالم محمد فاضل
واتساب يتوقف عن العمل على ملايين الهواتف
أمريكا : "عملاق الأدوية" يختبرعقارا "معروفا" لعلاج "كورونا"
الإمارات وموريتانيا.. إرث السلف وبرورالخلف /الشيخ ولد السالك
 
 
 
 

البنك الدولى:تريليون دولار أرباح أفريقيا من المواد الغذائية عام 2030

الخميس 7 آذار (مارس) 2013


قال نائب رئيس البنك الدولى لمنطقة أفريقيا مختار ديوب، إن القارة السمراء لديها القدرة على خلق سوق للمواد الغذائية قد تصل أرباحه إلى تريليون دولار بحلول عام 2030، خاصة أنه حان الوقت لجعل الأعمال التجارية الزراعية والزراعة حافزا للقضاء على الفقر بالقارة الأفريقية.

وأشار ديوب- فى بيان حصلت وكالة أنباء الشرق الأوسط على نسخة منه- إلى أن المزارعين بإمكانهم زيادة مواردهم من رأس المال، والكهرباء؛ فضلا عن تطبيق التكنولوجيا المتقدمة فى مجال الزراعة، مما ينعكس إيجابيا على المنتجات غذائية التى تساعد على زيادة الحركة التجارية، مما يساعدهم على تسويق منتجاتهم.

وأوضح مختار تعليقا على تقرير "النمو أفريقيا: إطلاق إمكانات الزراعية" الذى أصدره البنك الدولى أن الأعمال الزراعية ستحقق أرباحا طائلة بحلول عام 2030، منوها بأن التقرير يدعو الحكومات إلى العمل جنبا إلى جنب مع الجمعيات الخاصة بالأعمال الزراعية، لربط المزارعين مع المستهلكين فى أفريقيا مما يزيد القارة تحضرا.

ونوه بأهمية الزراعة فى تقرير أفريقيا لصيانة وتعزيز معدلات النمو المرتفعة، والتى تساعد على خلق المزيد من فرص العمل، بالإضافة إلى المشاركة فى الحد من الفقر بشكل ملموس، فضلا عن تصدير المحاصيل إلى الخارج مما يساعد على القدرة على المنافسة وفتح أسواق جديدة بالخارج.

وأكد على ضرورة أن يحتل قطاع الزراعة والصناعات الزراعية الصدارة فى جدول أعمال التنمية والأعمال فى أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، معتمدا على القيادة القوية والالتزام من القطاعين العام والخاص لتحقيق النجاح؛ فضلا عن اتباع "الممارسات الجيدة" الخاصة لجذب العديد من المستثمرين.

وأكد نائب رئيس البنك الدولى لمنطقة أفريقيا مختار ديوب على ضرورة تمكين المزارعين الأفارقة والشركات من خلال السياسات الجيدة، فى زيادة الاستثمارات العامة والخاصة فى قطاع الصناعات الزراعية بمساهمة بين شركات القطاعين العام والخاص"، مما يساعد على النهوض بمستقبل افريقيا الاقتصادى.

ولفت إلى أن التقرير توقع نتائج واحتمالات جيدة، حيث من المتوقع أن تزيد أرباح أفريقيا فى سوق الأغذية والمشروبات لتصل إلى تريليون دولار بحلول عام 2030 (313 بليون دولار حجم السوق الحالى)، وتقدم احتمال زيادة بمقدار ثلاثة أضعاف، ليخلق المزيد من فرص العمل، وزيادة الرخاء، والفرصة مواتية أكثر بكثير المزارعين الأفارقة على المنافسة عالميا.

ومن جانبه مدير البنك الدولى للتنمية المستدامة فى إقليم أفريقيا قال جمال الصغير إن التقرير أكد ضرورة تعزيز الأداء المطلوبة فى قطاعى الزراعة والأعمال الزراعية فى أفريقيا، مستعرضا الأداء الضعيف مما أسهم فى زيادة الواردات وانخفاض الصادرات، منوها بأن حل هذه المشكلة يأتى من خلال تطبيق سياسات جيدة تساعد على الاستثمار فى مشاريع البنية التحتية مدعومة بإجراءات تتسم بالنزاهة والشفافية.

وأوضح أن أفريقيا تتمتع باستحواذها على أكثر من نصف الأراضى الخصبة فى العالم حتى الآن، ولكنها غير مستغلة، حيث يستخدم فقط 2% من مواردها المائية المتجددة بالمقارنة مع المعدل العالمى البالغ 5%.

وأشار إلى أن غياب التدريب المهنى والخبرة فى مجال الزراعة يحقق خسائر ما بعد الحصاد تبلغ 15 إلى 20% بالنسبة للحبوب التى تعتبر أكثر المنتجات القابلة للتلف بسبب سوء التخزين.

وأكد تواجد العديد من الأسباب التى تساعد أفريقيا لزيادة حجم صادراتها من المحاصيل الغذائية، والمتمثلة فى ارتفاع مستويات الدخل والتحضر، والطلب القوى يقود أسعار الغذاء العالمية للارتفاع؛ فضلا عن تغير المناخ وقضايا ندرة المياه، منوها بضرورة استغلال القارة السمراء للاستثمار ومجال قطاع الزراعة والصناعات الغذائية مما يساعدها على تحقيق العديد من الأهداف السياسية والاقتصادية التى تسعى إليها القارة.
ن ف

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا