بدء تقديم برنامج الحكومة أمام البرلمان :|: الناطق باسم الحكومة : بدء إجراءات مناقصة استيراد المواد الغذائية :|: صاروخ هائم على وشك الاصطدام بالقمر ! :|: النقد الدولي يخفض توقعاته لنموالاقتصاد العالمي :|: وزير يتحدث عن المجلس الوطني للأغذية :|: وزيرالمالية : عائدات الجمارك بلغت 241 مليارأوقية :|: تعهد رسمي بملاحقة المتورطين في مقتل موريتانيين بمالي :|: توقعات بإقالة مسؤولين بعد عمليات تفتيش رسمية :|: وزارة الصحة : تسجيل 146 إصابة و975 حالة شفاء :|: ‏SIPES تستنكرتأخرتسديد رواتب المدرسين :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

فصل شرطي من عمله بسبب صورة “سيلفي” !
تفاصيل عن الوعكة الصحية للرئيس السابق
تفاصيل زيادة رواتب وعلاوات قطاعي التعليم والصحة
لماذا كان عام 2021 هو الأسرع في التاريخ؟
طريف... لص غلبه النعاس فسقط بقبضة الشرطة !!
خلاف على المخطط العمراني لمدينة نواكشوط
زوج وزيرة خارجية يترك عمله لسبب غريب !!
مفتشية الدولة تقدم استفسارات لمدراء في شركة المياه
معلومات جديدة عن صحة الرئيس السابق
8 من أغرب الوظائف بقصرملكة بريطانيا !!
 
 
 
 

رحلتي إلى المالديف : مشاهد وصور 2-3 / الهادي بن محمد المختار النحوي

jeudi 4 juin 2009


نتناول في هذا الجزء من المقال بإذن الله عن عناية المالديفيين بالمساجد ومكافحتهم للتدخين وظاهرة الدرجات .

الوزارة تنظم ندوة حول النظام المصرفي الإسلامي

اغتنمت وزارة الشوؤن الإسلامية فرصة وجودنا في المالديف لتنظم ندوة لتعريف الجمهور بالنظام المصرفي الإسلامي و تحديد الفرق بينه وبين النظام المصرفي التقليدي. وخلال الندوة قدم أخ باكستاني عضو في الوفد وهو مستشار محافظ البنك المركزي الباكستاني, عرضا متميزا عن الربا وعن النظام المصرفي الإسلامي والفرق بينه وبين النظام المصرفي التقليدي .
ودون الإطالة في استعراض ما تضمنه العرض سأقتصر على مثال واحد ذكره الأخ ليبين للحضور الفرق بين النظامين.
ماكدونالدز حلال وماكدونالدز حرام..!

قال الأخ في عرضه إن المعارضين للنظام الإسلامي سيقولون إن هذا النظام هو النظام التقليدي بعينه, فلم يتغير إلا المسميات إذن فلا تتعبونا بنظام إسلامي غير موجود ولإيضاح هذه المسألة ضرب المثل التالي :

مجموعة مطاعم ماكدونالدز الشهيرة تقدم وجبات حرام في لندن ووجبات حلال في ماليزيا.!!!

الواقع أن الوجبتين في لندن وفي ماليزيا لا فرق بينهما فالمكونات هي نفسها هنا وهناك والطعم لا يتغير وطريقة التعليب أو التعبئة لا تختلف إذن فما هو الفرق؟

أوضح الخبير الباكستاني أن الفرق يكمن في التذكية وشرح ذلك مبينا أن جامعة همبل, في إحدى الدول الغربية, عملت تجربة على مجموعة من الحيوانات التي قتلت بالصعق الكهربائي ومجموعة ذبحت على الطريقة الإسلامية فكانت النتائج عجيبة.

فالحيوانات التي تقتل بالصعق الكهربائي تنقل الأمراض للبشر لأن الجهاز العصبي للحيوان يدمر تماما عند صعقه بالكهرباء كما أن هذه الطريقة لا تتيح للدم الخروج من جسم الحيوان فيبقى في اللحم وذلك يتسبب في نقل الأمراض للأشخاص الذين يأكلون ذلك اللحم. كما أن هذه الطريقة مؤلمة جدا للحيوان.

أما الحيوانات التي ذبحت على الطريقة الإسلامية فكان الوضع مختلفا , فالموت أولا أرحم فهي تموت على ثلاث مراحل : نوم عميق عند بداية قطع البلعوم ثم غيبوبة والمرحلة الأخيرة هي الموت النهائي.. وهكذا تكون هذه الطريقة أقل ألما بالمقارنة مع طريقة الصعق الكهربائي.. كما أن عدم فصل الرأس عن الجسد يجعل الجهاز العصبي يحافظ على قوته ثم إن الدم المسفوح بكثرة عند الذبح يبعد الأمراض عن لحم الحيوان وبالتالي يمنع انتقال الأمراض إلى المستهلكين الآدميين..

إذن هذا هو الفرق..

وكذلك الحال بالنسبة للنظام المصرفي الإسلامي والنظام التقليدي فالشكل العام وطريقة العمل ,كل ذلك ,لا فرق بينه إنما يكمن الفرق في تعاطي الربا من عدمه..

العناية بالمساجد

يعتني المالديفيون عناية كبيرة بالمساجد ويوجد في العاصمة مالي وحدها 40 مسجدا بمساحات وأحجام مختلفة وهذا العدد يعتبر كبيرا جدا في أصغر عاصمة مساحة في العالم إذ يمكن أن يدور الإنسان بها دورة كاملة من أولها لآخرها مشيا على الأقدام في حوالي نصف ساعة.

وأقدم مسجد في العاصمة مالي بناه أحد السلاطين سنة 1658م وهو تحفة فنية جميلة بني من مواد مستخرجة من البحر..
أما أكبر مسجد فهو مسجد المركز الإسلامي وهو عبارة عن مجمع كبير يضم المسجد ومركزا لتحفيظ القرآن ومكتبة كبيرة ,جزء رئيس من كتبها باللغة العربية وقاعة للمؤتمرات تتسع لحوالي 500 شخص إضافة إلى مكاتب وزارة الشوؤن الإسلامية..

وما يميز مكتبي الوزيرين أنهما يقعان عند أحد مداخل المركز فلا يحتاج المراجع إلى الدخول بعيدا للوصول للوزيرين وهذا يشبه طريقة الشيخ الشعراوي رحمه الله الذي جعل مكتبه عند مدخل البناية عندما عين وزيرا للشوؤن الإسلامية في عهد السادات.

وما يميز المساجد في المالديف هو طريقة بنيانها التي تجعل نظافتها سهلة فالمواضيء توجد في أسفل المبنى ويتعين على المصلين خلع نعلهم وأحذيتهم قبل الدخول إلى أماكن الوضوء وبعد الوضوء يصعدون سلما طويلا إلى صحن المسجد حفاة بحيث لا يدخلون إلى المسجد إلا بعد أن تكون درجات السلم قد استوعبت ما علق بالأقدام من بلل أو غيره.
ومما يؤكد حرصهم على نظافة المسجد أن بعض المساجد لا تفرش فيها سجاجيد إنما يصلى الناس على رخام أبيض أو رمادي اللون .. ولاحظت هذه المسألة في احد المساجد فسألت الأخ المالديفي الذي كان يرافقنا عن السر في ذلك فقال لي : هذه منطقة صيادين وهم يأتون من البحر مباشرة فإذا كان المسجد مفروشا بالسجاد فستتأثر مما قد يلحق بهم من آثار البحر وصيد السمك لذلك كان الأفضل أن يبقى المسجد هكذا حرصا على نظافته وعدم تلوثه..
انفاق الوزارة على صيانة المساجد

تنفق وزارة الشوؤن الإسلامية رواتب الأئمة والمؤذنين وتصرف مبالغ كبيرة لصيانة المساجد وحسب ما فهمت فإن فاتورة الماء وحده لأصغر مسجد حجما تبلغ حوالي 544 دولار هذا فضلا عن الكهرباء وأعمال الصيانة الأخرى . وبالنسبة للمساجد الكبيرة تتعاقد الوزارة مع شركات متخصصة لصيانة المساجد أما المساجد الصغيرة (حجما) فتتولى الوزارة صيانتها عن طريق عمال معينين لهذا الغرض ..

أما المركز الإسلامي الذي يضم أكبر مساجد العاصمة فتتولى الوزارة صيانته مباشرة ويوجد فيه لهذا الغرض 30 من عمال النظافة.

قد لا يكون في الأمر غرابة فوزارات الشوؤن الإسلامية في كل الدنيا تتولى أعمالا مماثلة لكن مستوى الإنفاق في المالديف يعد مرتفعا مقارنة مع عدد كبير من الدول الإسلامية إذا أخذنا في عين الاعتبار أن البلد موارده محدودة واعتماده أساسا على الموارد السمكية والسياحة, علما بأن ميزانية الدولة لهذه السنة تبلغ حوالي 500 مليون دولار ويبلغ دخل الفرد السنوي حوالي 3000 دولار.

مقارنة بين مساجد موريتانيا ومساجد المالديف

كنت كتب وكتب غيري في مناسبات سابقة بعض الملاحظات على مساجدنا من أهمها عدم وجود مرافق للوضوء وعدم نظافة المساجد عندنا عموما وعدم احترام بعض المصلين للذوق العام وهيبة المسجد بإدخال نعلهم داخل المسجد وغير ذلك من سلوك غير حضاري ..

لذلك قد يكون من المناسب أن نعيد بناء مساجدنا مستفيدين من التجربة المالديفية من خلال رفع أساس المساجد وإطالة السلم المؤدي إلى داخل المساجد وأن يتعود المصلون على ترك النعل والأحذية خارج المساجد وبناء حمامات للوضوء تحت الأرض .

وبهذه الطريقة سنساعد كثيرا على نظافة مساجدنا بحيث لا تكون عرضة للأتربة والغبار ..

الدرجات سيارات الوزراء

تكثر الدراجات في المالديف وهي وسيلة النقل عند معظم المسؤولين في البلاد بمن فيهم الوزراء والنوعيات الجيدة منها يبلغ سعرها حوالي 4000 دولار.

والوزراء هم وحدهم الذين يملكون سيارات ومع ذلك يستخدمون الدراجات النارية إذا لم يكن معهم بعض المرافقين فقد أخذنا مرة وزير الشوؤن الإسلامية في سيارته وهي سيارة صغيرة وقال إنه عندما يكون وحده لا يستخدم إلا الدراجة..
وضيق مساحة العاصمة تجعل الأمر طبيعيا وهذا نوع من التكيف الذكي مع البيئة التي نحتاج إلى أن نستفيد منه...

التدخين ممنوع

من الأشياء الإيجابية التي لاحظتها عدم وجود التدخين داخل مكاتب الوزارات والمؤسسات التي زرتها وسألت أحد الإخوة إن كانت المسألة سياسة رسمية أم مستوى من الوعي فأجابني بأن التدخين ممنوع رسميا وهذه مسألة تحمد وتشكر للجهات الرسمية في البلاد وتعبر عن إدراك ووعي بمخاطر الدخان..

حقائق عن أضرار التدخين

وبمناسبة الحديث عن بعض جهود المالديفيين في مكافحة التخين نذكر بعض الأرقام والحقائق عن مخاطر وأضرار التدخين ولكن قبل ذلك نذكر مكونات السجارة والأسس النفسية للإدمان.

- على ماذا تحتوي السجارة؟

1- ***وتين وبنزين(آبار نفط يستوون الشباب) وقار(بمعنى أن مجاري التنفس تصبح شوارع أسفلت) ميثانول وبعض المعادن الثقيلة كالرصاص والكادميوم وال***ل وغازأول أ**يد الكربون.

- كيف يصبح الشخص مدمنا؟

ان المادة الأساسية في السيجارة والتي تجعل الشخص مدمنا هي مادة ال***وتين حيث تعمل هذه المادة في نهايات الأعصاب في الدماغ. ولكن هناك عوامل أخرى قد تعمل دورا أهم من ال***وتين وهي : السعادة التي يحصل عليها المدخن ، تحسن الأداء ، قلة الجوع ، تخفيف الأكتئاب لهذا نجد الشخص الذي يترك التدخين يصاب باكتئاب شديد فيزداد الوزن وتزداد الرغبة في الأكل. أما في سن المراهقة فان أهم سبب لتعلق هذه الفئة العمرية بالتدخين ليست الأسباب السابقة وانما تأثير الأقران وتقليد الكبار في السن حيث يظن هذا المراهق أن التدخين هو أحد مظاهر الاستقلالية.

- الأمرض المتعلقة بالتدخين :

السرطانات :

1- سرطان الرئة : 90% من الأشخاص المصابين بسرطان الرئة يكون السبب مرتبط فقط بالتدخين وليس شئ آخر غير التدخين. حيث يؤدي لطفرات في المادة الجينية مما يحفز المسرطنات في الجسم.

2- سرطان المرئ والفم والمعدة : حيث يزداد الخطر مغ شرب أم الكبائر الخمر.

3- سرطان الكلى والمثانة.

4- سرطان عنق الرحم عند النساء.

5- كما أن التدخين مسؤول عن 30% من سرطانات الدم.

- إن أكثر من26% من الرجال و22 % من النساء المدخنين ينتهي بهم المطاف الى أحد السرطانات المتعلقة بهذه الآفة. كما أن ثلث المدخنين معرضون للموت المبكر بمعنى أنهم يموتون في اقل من السن المتوقعة في ذلك البلد.

أمراض القلب والشرايين :

حيث يعمل التدخين على تسريع عملية تصلب الشرايين مما يعجل من الاصابة بأمراض القلب بسن مبكرة والطامة الكبرى أننا نحن العرب معرضون أكثر من غيرنا للاصابة بأمراض القلب نتيجة لكوننا نصاب بأمراض السكري والضغط والسمنة(الله يطول في عمر السيايير والأكل والبشاكير) في سن أبكر اذا ماقارنا أنفسنا بالعالم. أضف على ذلك أن التدخين هو أحد العوامل المعرضة للاصابة بالسكري من خلال تقليل تأثير الانسولين على الجسم. كما أن المدخنين معرضين لما يسمى بالموت المفاجئ في أغلب الأحيان لا تكون الأسباب واضحة. اضافة لتأثير التدخين على القلب فانه يسبب أمراض السكتة الدماغية.

أمراض أخرى : يتسبب التدخين في التهابات القصبة الهوائية والربو وهشاشة العظام وتشوهات الجنين عند الأم المدخنة أو المجالسة لزوج مدخن

تفاصيل أسباب الوفاة بسبب التدخين ...في دراسة علمية

نشرت مجلة "توباكو كونترول " نتائج بحث أجرته جامعتا هارفارد وكوينزلاند عن التدخين وارتباطه بحالات الوفـاة على مستوى العالم ، واستخدم الباحثون تحليلات مفصلة للبيانات الإحصائية إلى جانب إحصائيات السكان ومعدلات الوفيات للوصول إلى نتائج دراستهم. وجاء في البحث ما يلي :

1-تشير إحصاءات الباحثين إلى أن التدخين تسبب في وفاة ما يقرب من خمسة ملايين شخص حول العالم في العام الواحد.

2-ما يزيد على نصف الوفيات كانت بين المدخنين في الشريحة العمرية بين 30 و69 سنة.

3-نسبة الوفاة المبكرة كانت موزعة بالتساوي بين الدول النامية والدول الغنية.

4-الرجال كانوا دائما أكثر عرضة للوفاة المبكرة بنسبة ثلاثة أضعاف، عن النساء لأسباب تتعلق مباشرة بالتدخين.

5-ثلاثة من كل أربعة أشخاص ماتوا نتيجة للتدخين في الدول الغنية من الرجال، بينما كانت النسبة أعلى في البلدان النامية.

6-جاءت أمراض القلب والأوعية الدموية على رأس الأسباب المؤدية للوفاة المتعلقة بالتدخين، وهي الأمراض التي تسببت في وفاة أكثر من مليون شخص في الدول الغنية، و670 ألف شخص في الدول النامية.
7-بينما جاء سرطان الرئة في المرتبة الثانية بين الأمراض القاتلة الناتجة عن التدخين في الدول الغنية، حيث تسبب وحده في وفاة أكثر من نصف مليون شخص دون معدل الوفاة.

8-بينما تسببت الأمراض الرئوية الأخرى في وفاة عدد أكبر يقدر بحوالي 650 ألف شخص في الدول النامية.

9-وفي دول أوروبا الشرقية ودول أمريكا الشمالية، كان التدخين سببا في وفاة واحد من أربعة أشخاص في الشريحة العمرية بين 30 و69 سنة.

10-وفي الدول الغنية بشكل عام، كان التدخين سببا مباشرا لوفاة 62 بالمئة من الوفيات في نفس الشريحة العمرية.

11-واعتبرت الدراسة أن الزيادة الكبيرة في أعداد المدخنين التي حدثت في الربع الأخير للقرن العشرين هي السبب في وفاة واحد من كل عشرة بالغين، أو واحد من كل خمسة رجال .

ومسألة التدخين مسألة نفسية بالأساس فالجميع تقريبا يعرقون مضاره وكثير من المدخنين يرغب في الإقلاع عن هذه العادة السيئة لكن ضعف العزيمة لا يمكنهم من ذلك.

وقد سمعت مرة أحد المشايخ يتحدث عن أضرار التدخين فقال إن المدخن عندما يريد شراء الدواء فإنه يتأكد من تاريخ الصلاحية فإذا كان الدواء منهي الصلاحية فإنه يتركه لقناعته بما قد يسبب له من ضرر . فالمدخن يستخدم عقله عند شراء الدواء ويترك عقله وراءه عند شراء الدخان..

وكذلك الحال بالنسبة للأغذية المنتهية الصلاحية . ولا بد هنا من التنبيه إلى أن الدخان هو المادة المعلبة الوحيدة التي لا يوجد لها تاريخ لانتهاء الصلاحية لأنه ببساطة منهي الصلاحية عند تاريخ خروجه من المصنع...!

ونتناول بإذن الله في الحلقة الأخيرة بعض قضايا القرآة في بلادنا الإسلامية إضافة إلى جوانب من فقه السفر مع ذكر أهم المشاكل التي يواجهها المالديفيون..

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا