"محاكمة العشرية" : عودة لنقاش حصانة الرئيس السابق من جديد :|: "تآزر" توزع توزيع 2300 قنينة غازعلى أسر من ذوي الدخل المحدود :|: وزيرالتهذيب : استحدثنا صندوقا للمباني والتجهيزات :|: لقاء بين الرئيس ووزيرالخارجية الإيراني :|: "محاكمة العشرية" : رفع جلسة اليوم دون الرد على الدفوع الشكلية :|: 130 مرتبة موريتانيا على مؤشرالشفافية الدولية 2022 :|: "محاكمة العشرية" : أبرزما جرى في الجزء الأول من جلسة اليوم :|: مطالب بتعزيزالأمن السبراني في البنوك وشركات التأمين :|: نقابة تطالب بتسوية وضعيتي عمال الخطوط الجوية والنقل العمومي :|: وراء الحفاوة واقع مُر/ محمد فال ولد سيدي ميله :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

وزارة المالية : رصد بعض التجاوزات في تنفيذ ميزانيات الدولة
قصة أكبرخروج جماعي لرجال الأعمال إلى الخارج
10 صفات تجعلك مكروها من المحيطين بك !
إجراءات جديدة لإحصاء وتحديد موظفي التعليم
حديث عن دورة برلمانية طارئة وتعديل وزاري وشيك
تصريحات جديدة مثيرة للرئيس السابق
استحداث خدمة جديدة لتشغيل "الواتساب" بدون أنترنت
صحة : ما أسباب الكلام أثناء النوم ؟
أضواء على أبرزملفات الفساد بموريتانيا منذ الاستقلال
طلب وجبة من مطعم... فحصل على مفاجأة سارة !!
 
 
 
 

تدوينة للرئيس السابق قبل بدء المحاكمة اليوم

mardi 24 janvier 2023


قال الرئيس السابق محمد ولد عبدالعزيز خلال تدوينة كتبها على صفحتها قبل ساعات من محاكمته المنتظرة اليوم إنه سيدافع عن حقوق هذا الشعب بأكمله في العدالة والإنصاف، وأضاف أنه سيظل واقفا ضد هذا النظام الذي وصفه بالهدام.

وجاء في التدوينة التي كتبها ولد عبدالعزيز ما يلي :

"سأمثل يوم غد ال 25 من يناير 2023، بإذن الله، للمرة الأولى في حياتي بعد 66 عامًا مضت من عمري أمام محكمة جنائية.

غدا سأمثل بعد 31 عامًا من الخدمة بكل إخلاص في قواتنا المسلحة؛ 31 عامًا من الصرامة؛ 31 عامًا من التفاني في خدمة جيشنا الوطني وضعت خلالها نصب أعيني، على الدوام المصلحة العليا للوطن والشعب؛ 31 عامًا قدمت فيها روحي وجسدي بكل كرامة وشرف واعتزاز على الرغم من العقبات والتجاوزات إبان تلك المرحلة.

دفعتني التجاوزات الاستبدادية للسلطة، والعصيان المسلح، وانعدام الأمن والهجمات الإرهابية إلى الأخذ بزمام المبادرة حفاظا على مستقبل البلاد.

سمحت لي المواقع التي تبوأت خلال عقد من الزمان بإحداث تغييرات هائلة غيرت وجه البلد بشكل إيجابي وحسنت بشكل كبير حياة المواطنين الأكثر حرمانًا، فعلى الرغم من كل القيود والإرهاب والثورات المخططة والمستمرة التي تستهدف العالم العربي ، تمكنت بلادنا من الارتقاء إلى مستوى الأمم على الصعيد السياسي والاقتصادي والاجتماعي.

هذا العقد الذي أنقذ بلدنا من الركود الذي أغرقها فيه الفساد والظلم والمحسوبية والرشوة .

إن هذا اليوم (يوم 25 يناير 2023) الذي طال انتظاره، والذي أتوق إليه كثيرا ويخافه البعض، سيشكل بداية الإنتقال ؛ بين الشروالخيروبين العبثي والعقلاني .وبين الغش والإستقامة. "الخدعة لا تٌرى بالعين وانما تٌرى من خلال الأفعال" ويليام شكسبير.

مجابهة لهذه الاتهامات المغلوطة و المضللة، التي يلفقها فريق مختلط، ضليع ومختارلخدمة الظلم من ذوي الخبرة في تقنيات التضليل-سأقدم نفسي للدفاع؛ عن شرفي وكرامتي بل وأكثرمن ذلك، سأدافع عن حقوق هذا الشعب بأكمله في العدالة والإنصاف.

وسأظل واقفا ضد هذا النظام الهدام، دفان حلم الوطن الذي يمنعنا من السير إلى الأمام في طريق التحرر والتنمية والجدية؛ ضد هذا النظام الذي يحول بكل حيلة دون تماسك ولحمة الوطن، إنه خيار يمليه عليّ ضميري وأخلاقي وواجبي."

الوئام

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا