حديث عن دورة برلمانية طارئة وتعديل وزاري وشيك :|: محاكمة "العشرية" : استئناف الجلسات من جديد :|: نسبة التنفيذ قاربت 88% في حقل "احميم" الكبير :|: بدعم من مفوضية حقوق الإنسان : خيرية العطف والحنان تنظم يوما صحيا في دار النعيم :|: الحكومة تقيم حفل عشاء على شرف النواب :|: الحكومة تسعى لاستخراج أكثر من 10 آلاف بطاقة تعريف أسبوعياً :|: قصة أكبرخروج جماعي لرجال الأعمال إلى الخارج :|: لجنة الانتخابات لم تتخذ قرارابخصوص "التسجيل بالنيابة" :|: الوزيرالاول :الانتخابات المرتقبة ستجري بشفافية :|: طلاب "مقصيون" من منحة بالجزائريطالبون بحل مشكلتهم :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

الشرطة تعتقل أجانب بعد محاصرة "نقطة ساخنة"
وزارة المالية : رصد بعض التجاوزات في تنفيذ ميزانيات الدولة
10 صفات تجعلك مكروها من المحيطين بك !
إجراءات جديدة لإحصاء وتحديد موظفي التعليم
تصريحات لوزيرالتهذيب الوطني حول معاملته للمدرسين
تصريحات جديدة مثيرة للرئيس السابق
قصة أكبرخروج جماعي لرجال الأعمال إلى الخارج
استحداث خدمة جديدة لتشغيل "الواتساب" بدون أنترنت
صحة : ما أسباب الكلام أثناء النوم ؟
أضواء على أبرزملفات الفساد بموريتانيا منذ الاستقلال
 
 
 
 

وفاة عميدة البشرية في السن عن 118 عاما !!

jeudi 19 janvier 2023


توفيت الأخت أندريه التي كانت منذ إبريل/ نيسان 2022 عميدة سن البشرية، خلال نومها ليل الإثنين - الثلاثاء، في دار رعاية المسنين التي تقيم فيها في تولون جنوب فرنسا.

وأوضح المسؤول الإعلامي في دار المسنين "سانت كاترين لابوريه" حيث كانت تقيم، دافيد تافيلا، أنها "توفيت الساعة الثانية فجراً الثلاثاء. ثمة حزن كبير، لكنها كانت تريد الموت. كانت ترغب في لقاء شقيقها الحبيب مجدداً".

ما من هيئة رسمية تصدر شهادات تثبت أن الشخص هو عميد سن البشرية، لكن الخبراء كانوا يجمعون على أن الأخت أندريه كانت الأكبرسناً في العالم الذي يمكن التحقق من أعماره في السجلات المدنية.

وأكدت موسوعة غينيس للأرقام القياسية ذلك في 25 إبريل، بعد وفاة اليابانية كاين تاناكا عن 119 عاماً.

وكانت الأخت أندريه قد أكدت في السنوات الأخيرة أنها ملت من الحياة. وقالت لوكالة فرانس برس التي التقتها مطولاً في يناير/ كانون الثاني 2022 : "الرب لا يصغي إليّ".

ولدت لوسيل راندون في 11 فبراير/ شباط 1904، في آليس جنوب فرنسا. وأعربت عن أسفها لفقدانها بعض قدراتها الجسدية، بعد أن أصبحت مقعدة وفقدت بصرها.

وروت في إبريل الماضي، عندما أعلنت عميدة سن البشرية بعدما كانت تحمل هذا اللقب على المستويين الفرنسي والأوروبي : "يقال إن العمل يقتل، لكن بالنسبة لي جعلني العمل أستمر. عملت حتى سن الثامنة بعد المائة".

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا