اتخاذ الاجراءات اللازمة لفتح المعبر الحدودي مع الجزائر :|: الحزب الحاكم : موريتانيا لم توقع اتفاقا حول الهجرة :|: إكمال إجراءات فتح معبرالجزائر الحدودي مع موريتانيا :|: تحديد 36 من عمال"سنيم" ستتحمل عنهم تكاليف الحج :|: تشكيلة المكتب الجديد لرابطة العمد الموريتانيين :|: سلطة التنظيم تحذر من استغلال شبكات الاتصالات غير المرخصة :|: وزيرالداخلية : موريتانيا أصبحت وجهة للقادة الأفارقة والأوربيين :|: طول أصابع اليد يكشف سمات شخصية !! :|: أكبر 20 اقتصادًا في العالم بحلول عام 2040 :|: الحكومة تقررإنهاء عقود القطاعات الحكومية مع المحامين :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

طبيب يحدد لك ساعات غير مناسبة للذهاب للنوم
إطلاق اسم المجاهد ولد الباردي على المعبر الحدودي الموريتاني مع الجزائر
بدعوة من نظيره الجزائري : رئيس الجمهورية في تيندوف الخميس القادم
صحفي تونسي : موريتانيا لم تخسر بل ربحت الكثير
طول أصابع اليد يكشف سمات شخصية !!
8 أسرارتحقق سعة الرزق والبركة في المال..
الحصاد ينفرد بنشر الصور الأولى لمعبر المجاهد اسماعيل ولد الباردي
وزارة المالية تمنح المحامين قطعا أرضية
3 عادات واظب النبي عليها في أول أيام رمضان..
معلومات عن خارطة التمثيل الديبلوماسي لموريتانيا
 
 
 
 

ماهي مخاطر نسيان شرب الماء ؟

lundi 16 janvier 2023


يحتاج الجسم إلى كمية ضرورية من الماء في اليوم الواحد، حتى تتمكن الأعضاء من أداء وظائفها، لكن كثيرين ينسون إمداد أجسامهم بالقدرالمطلوب من السائل الحيوي، لأنهم لا يشعرون بالعطش، وهوما ينذر بمتاعب صحية جمة.

وكشفت دراسة طبية حديثة، أن الشخص الذي لا يشرب كمية كافية من الماء، يعرض نفسه لشيخوخة مبكرة تصل تداعياتها إلى حد الوفاة والإصابة بأمراض خطيرة.

ونشرت مجلة "إي بيو ميديسين" المختصة في شؤون الطب، دراسة شملت 15 ألف شخص تتراوح أعمارهم بين 45 و65.

كيف جرت الدراسة؟

اعتمدت الدراسة على قياس نسبة الصوديوم في أجسام المشاركين طيلة سنوات.

جرى التركيز على الصوديوم لأنه يكشف مدى إمداد الجسم بحاجته من الماء.

يكون الصوديوم مرتفعا لدى الأشخاص الذين لا يشربون ما يكفي من الماء.

لم تشر الدراسة إلى كمية المياه التي شربها المشاركون.

ماذا كشفت الدراسة؟

الشخص الذي يتجاوز لديه الصوديوم، مثلا، 142 ميلمول في اللتر الواحد من الدم، يكون أكثر عرضة لأن يعاني شيخوخة بيولوجية مبكرة، أي أن جسمه متقدم عمريا مقارنة بعمره الفعلي.

الشخص الذي يعاني تقدم العمرالبيولوجي، يكون أكثرعرضة للإصابة بأمراض خطيرة بنسبة 64 بالمئة مقارنة بمن يشربون كمية كافية من المياه.

الأمراض التي تتربص بمن لا يشربون قدرا كافيا من المياه تشمل فشل القلب والرجفان الأذيني والسكري والخرف والسكتة الدماغية.

ما الكمية الموصى بها؟

ليست ثمة كمية ماء ثابتة، يمكن أن يشربها الجميع، لأن الوضع يختلف من شخص إلى آخر، باختلاف الوزن والحالة الصحية.

وبشكل عام، ينصح خبراء الصحة بأن يشرب الإنسان ما يعادل نصف وزنه بـالرطل، فإذا كان وزنه 150 رطلا على سبيل المثال، أي 68 كيلوغراما، فإنه يحتاج إلى شرب 75 أونصة من الماء أي 2.2 لتر، وما يقارب تسعة أكواب في اليوم الواحد.

ومع التقدم في العمر، يصبح الإنسان في حاجة إلى قدرأكبر من الماء لأجل إمداد الجسم بما يحتاجه، بسبب حصول تراجع كبير في الأحماض الهيدروليكية، وهذه الأخيرة يمكن أخذها على شكل مكملات.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا