دعوة للخيرين الإبتعاد عن أية دعاية عند مساعدة المحتاجين :|: وزراة الشؤون الاسلامية : قرعة الحج مساء اليوم :|: قراربإعادة جميع ضباط الجيش المعارين لأمن الطرق :|: البيان الختامي لقمة منتدى الدول المصدرة للغاز :|: وصول فوج سياحي جديد إلى مدينة أطار :|: وزيرالرقمنة : يجب استحداث استراتيجية في الذكاء الاصطناعي :|: الرئيس يقطع زيارته للجزائر بعد وفاة صهره :|: BCM تحديد سقف لحركة الأموال عبر التطبيقات المصرفية :|: افتتاح قمة الدول المصدرة للغاز اليوم بالجزائر العاصمة :|: نقابات تعليمية تبدي استعدادها لإنهاء التصعيد :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

إطلاق اسم المجاهد ولد الباردي على المعبر الحدودي الموريتاني مع الجزائر
بدعوة من نظيره الجزائري : رئيس الجمهورية في تيندوف الخميس القادم
الحصاد ينفرد بنشر الصور الأولى لمعبر المجاهد اسماعيل ولد الباردي
طول أصابع اليد يكشف سمات شخصية !!
8 أسرارتحقق سعة الرزق والبركة في المال..
الجزائر والمغرب والصحراء.. يكرهونه أكثر مني..
معلومات عن خارطة التمثيل الديبلوماسي لموريتانيا
3 عادات واظب النبي عليها في أول أيام رمضان..
احذر ..8 عادات يومية قد تؤذي الدماغ !!
ترقية عدد من المقدمين في الجيش إلى رتبة عقيد
 
 
 
 

إجراءات جديدة لإحصاء وتحديد موظفي التعليم

vendredi 13 janvier 2023


بدأ قطاع التعليم في موريتانيا حملة إحصاء لتجديد الموظفين المداومين، وكذا معرفة المختفين عن مهام عملهم، وسط حديث واسع عن وجود مئات المدرسين المتسيبين الذين يتقاضون رواتبهم بشكل شهري دون أداء أي خدمة للدولة الموريتانية، ويعتبر هذا الإجراء ضمن خطوات متسارعة لضبط القطاع منذ وصول الوزير الحالي ابراهيم فال ولد محمد محمود إلى منصبه، حيث بدأ بإحصاء المدرسين في مؤسسات التعليم الثانوي، وتحديد طاقات المؤسسات وحاجياتها، وإعادة توزيع الفائض إلى مؤسسات أخرى تعاني من نقص في المدرسين.

واستطاع هذا الإجراء إحداث التوازن الذي كان مفقودا لسنوات داخل مؤسسات التعليم الابتدائي والثانوي، وهو ما يتوقع أن ينعكس بشكل جيد على مردودية المدرسين وتعلمات التلاميذ.

ويأتي الإجراء الثاني بالشروع في إحصاء الموظفين العاملين في الإدارات المركزية بالوزارة، ويصل عددهم إلى عدة آلاف وفق مصادر متعددة، حيث أحيل الكثير منهم بمذكرات فردية خلال العقود المنصرمة، وتراكمت الأعداد في لوائح الإدارات، ووفق مصادر متعددة، فسيعاد أيضا توزيع الفائض من هؤلاء وضخهم في مؤسسات التهذيب الوطني، وفق مسار يحدد الحاجيات والقدرات التي يمكن أن يؤديها المتسربون وكذا الموظفون المتكدسون في الإدارات المركزية.

وإلى جانب هذه الإجراءات أوقف وزير التهذيب الترخيص لإقامة مدارس أو فتح مؤسسات تعليم ثانوي جديدة، وهو إجراء ينتظر أن يحد من فوضوية توزيع الخارطة المدرسية التي استنفدت وسائل وقدرات بشرية ومادية هائلة.

ويؤكد عارفون بقطاع التهذيب الوطني أن مختلف الإجراءات التي شرع فيها الوزير تلامس الجوانب الأكثر صعوبة في القطاع، والتي ظلت لسنوات معفاة من أي إجراءات إصلاحية .

ريم أفريك

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا