حزب التكتل يقررالمشاركة في الانتخابات :|: مجلسان للوزراء والسيادة في يوم واحد * :|: بنين : تعطل طائرة"الموريتانية للطيران" بالمطار ..مالسبب؟ :|: الاعلان عن مسابقة تكوين بالمدارس العسكرية الفرنسية :|: "أورا أنرجي" توقع اتفاق استغلال اليورانيوم بتيرس :|: وزارة التهذيب تعلن عن مسابقة لاكتتاب 1000 أستاذ :|: منتدى يناقش مسألة ملكية الأرض بموريتانيا :|: اتفاق موريتاني مغربي في مجال بحوث الصيد :|: تطبيق "واتساب" يضيف خدمة جديدة :|: قمة دكارتدعوالمستثمرين لحشد التمويلات للبنيات التحتية في إفريقيا :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

وزارة المالية : رصد بعض التجاوزات في تنفيذ ميزانيات الدولة
قصة أكبرخروج جماعي لرجال الأعمال إلى الخارج
10 صفات تجعلك مكروها من المحيطين بك !
إجراءات جديدة لإحصاء وتحديد موظفي التعليم
حديث عن دورة برلمانية طارئة وتعديل وزاري وشيك
تصريحات جديدة مثيرة للرئيس السابق
صحة : ما أسباب الكلام أثناء النوم ؟
استحداث خدمة جديدة لتشغيل "الواتساب" بدون أنترنت
أضواء على أبرزملفات الفساد بموريتانيا منذ الاستقلال
طلب وجبة من مطعم... فحصل على مفاجأة سارة !!
 
 
 
 

صندوق النقد : 2023 سيكون عاما صعبا...

lundi 2 janvier 2023


توقعت كريستالينا جورجييفا مديرة صندوق النقد الدولي، أن يكون 2023 عامًا صعبًا لمعظم الاقتصاد العالمي، حيث تشهد المحركات الرئيسية للنمو العالمي - الولايات المتحدة وأوروبا والصين - نشاطًا ضعيفًا.

وقالت كريستالينا جورجييفا، في برنامج "واجه الأمة"، على شبكة "سي بي إس" أمس الأحد، إن العام الجديد سيكون "أصعب من العام الذي نتركه وراءنا".

وتابعت : "لماذا؟ لأن الاقتصادات الثلاثة الكبرى - الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والصين - تتباطأ جميعها في وقت واحد"، بحسب وكالة رويترز.

وكان صندوق النقد الدولي خفض توقعاته في أكتوبر الماضي للنمو الاقتصادي العالمي في عام 2023، مما يعكس استمرار الضغط الناجم عن الحرب في أوكرانيا بالإضافة إلى ضغوط التضخم وأسعار الفائدة المرتفعة التي فرضتها البنوك المركزية مثل بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي بهدف تهدئة ضغوط الأسعار.

ومنذ ذلك الحين، ألغت الصين سياستها "صفر كوفيد" وشرعت في إعادة فتح فوضوية لاقتصادها، على الرغم من أن المستهلكين هناك لا يزالون حذرين مع زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا، وفقا للوكالة.

وفي أول تصريحات علنية له منذ التغيير في السياسة ، دعا الرئيس شي جين بينغ يوم السبت في خطاب العام الجديد إلى مزيد من الجهد والوحدة مع دخول الصين "مرحلة جديدة".

وقالت جورجييفا : "للمرة الأولى منذ 40 عامًا، من المرجح أن يكون نمو الصين في عام 2022 عند أو أقل من النمو العالمي".

وأضافت أن "حريق غابات" من الإصابات المتوقعة بفيروس كورونا هناك في الأشهر المقبلة من المرجح أن تضر باقتصادها هذا العام وتؤثر على النمو الإقليمي والعالمي.

وقالت جورجييفا : "كنت في الصين الأسبوع الماضي، في فقاعة في مدينة لا يوجد فيها فيروس كورونا.. لكن هذا لن يدوم بمجرد أن يبدأ الناس السفر".

وتابعت : "في الشهرين المقبلين، سيكون الأمر صعباً على الصين، وسيكون التأثير على النمو الصيني سلبياً، وسيكون التأثير على المنطقة سلبياً، وسيكون التأثير على النمو العالمي سلبياً"، بحسب رويترز.

وفي توقعات أكتوبر، قدر صندوق النقد الدولي نمو الناتج المحلي الإجمالي الصيني لعام 2022 بنسبة 3.2%، وهي نفس النسبة التي توقعها للاقتصاد العالمي لنفس العام. كما توقع الصندوق نموًا سنويًا في الصين بمعدل 4.4% في 2023 بينما توقع أن يتباطأ النشاط العالمي أكثر.

ومع ذلك، تشير تعليقات جورجييفا إلى أن خفضًا آخر لكل من توقعات النمو في الصين والعالم قد يكون في القريب العاجل في وقت لاحق من هذا الشهر عندما يكشف صندوق النقد الدولي عادةً عن توقعاته المحدثة خلال المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس بسويسرا، وفقا للوكالة.

وفي الوقت نفسه، قالت جورجييفا، إن الاقتصاد الأمريكي يقف منفصلاً وقد يتجنب الانكماش المباشر الذي من المحتمل أن يصيب ما يصل إلى ثلث اقتصادات العالم.

وقالت إن "الولايات المتحدة أكثر مرونة، وقد تتجنب الركود. ونرى أن سوق العمل يظل قوياً للغاية".

لكن هذه الحقيقة بحد ذاتها تمثل خطرًا لأنها قد تعرقل التقدم الذي يحتاج بنك الاحتياطي الفيدرالي لإحرازه في إعادة التضخم في الولايات المتحدة إلى مستواه المستهدف من أعلى المستويات في أربعة عقود التي لمسها العام الماضي، وفقا لرويترز.

وأظهر التضخم علامات تجاوز ذروته مع نهاية عام 2022 ، لكن وفقًا للمقياس المفضل لمجلس الاحتياطي الفيدرالي، فإنه لا يزال ما يقرب من ثلاثة أضعاف هدفه البالغ 2%.

وقالت جورجيفا "هذه ... نعمة مختلطة لأنه إذا كان سوق العمل قويًا للغاية، فقد يضطر بنك الاحتياطي الفيدرالي إلى إبقاء أسعار الفائدة أكثر تشددًا لفترة أطول لخفض التضخم".

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا