تغييرات بصفوف المديرين الجهويين للأمن في الداخل :|: تعهد بدفع مساهمات تأمين 3000 مزارع موريتاني :|: أنشطة للحزب الحاكم بروصومواكبة لزيارة الرئيس :|: وزارة التهذيب ترد على إحدى نقابات التعليم :|: اتفاق تعاون أمني بين موريتانيا والسعودية :|: البرلمان يصادق على قانون التطويرالعقاري :|: نقابة تندد ب« قرارات تعسفية » ضد بعض أعضاء مكتبها التنفيذي :|: مصادر : أجتماع مجلس الوزراء المقبل سيعقد بروصو :|: تسوية ملف عمال "أنير" المفصولين مقابل 500 مليون أوقية :|: محامون يعلقون على رفض محكمة "العشرية" لطلب موكليهم :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

الشرطة تعتقل أجانب بعد محاصرة "نقطة ساخنة"
وزارة المالية : رصد بعض التجاوزات في تنفيذ ميزانيات الدولة
أنباء عن عودة بيع لحوم الدجاج ولكن بأسعارغالية
10 صفات تجعلك مكروها من المحيطين بك !
السنتيمترالواحد بـ10 آلاف دولار.. مالقصة ؟
إجراءات جديدة لإحصاء وتحديد موظفي التعليم
تصريحات لوزيرالتهذيب الوطني حول معاملته للمدرسين
تصريحات جديدة مثيرة للرئيس السابق
استحداث خدمة جديدة لتشغيل "الواتساب" بدون أنترنت
صحة : ما أسباب الكلام أثناء النوم ؟
 
 
 
 

سنة الوضوح.. / المصطفى ولد الشيخ محمد فاضل

dimanche 1er janvier 2023


بمناسبة العام الميلادي الجديد أعاده الله علينا و بلادنا بخير،،

ونعتز بأن قائد بلادنا فخامة الرئيس السيد محمد ولد الشيخ الغزواني يقوم بزيارات ميدانية غيرمسبوقة منذ ازيد من ثلاثة أشهرلأنحاء عديدة من وطننا الحبيب تدشينا و إنجازا في شتى القطاعات و المجالات إما لمشروعات استراتيجية مكتملة أو وضعا لحجر الأساس لأخرى لا تقل عنها أهمية و قيمة ، وهذا أمر جاء محصلة لعمل سنوات ثلاث دون كلل او ملل ، بل جاء وليدا لقناعة تامة من فخامته بأن موريتانيا تستحق البناء و التنمية و التقدم و تملك وسائل و موارد كفيلة بذلك.
وما فاجأني - و أكاد أقول صدمني - هو هذا الفتور " الإعلامي !" الكبير الذي لا يواكب هذه الإنجازات الاستراتيجية ضمن تحقيق تعهدات فخامة رئيس الجمهورية !

و لم أجد من تفسير لذلك سوى أن " المترددين" ! لا يصنعون التاريخ .

ويجب أن يتم الفرزللأشخاص والقناعات، فمن يؤيد مشروع فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني عليه أن يقولها و بالفم الملآن ، سواء كان سياسيا أو إعلاميا أو كاتبا أو كادرا من أي نوع !!

و بالتالي عليه أن يثبت تلك القناعة و ذلك الولاء من خلال موقعه المهني أو العلمي او الأدبي او السياسي . الخ

ما نحتاجه الآن هو أن نستخدم الاعلام للترويج لهذه الانجازات التاريخية التي تتحقق على ارض الواقع كل يوم.

و تلك الانجازات تمثل مادة دسمة لصناع الكلمة و حملة الاقلام و أصحاب الفكرليبينوا للناس حجم ما تحقق مما ينفع الناس و يمكث في الأرض ، وعليهم تقديم ذلك بلغة الأرقام وهي أصدق اللغات و أبسطها و أكثرها مباشرة و إقناعا للمتلقي.

فصاحب الفخامة رئيس الجمهورية قام بدوره على أحسن وجه ، و لكننا نحن حملة المشروع و أصحابه تخلفنا عن الركب و لم نستطع ان نواكبه بالتغطية اللازمة و المستحقة.

فعلى الجميع تحمل مسؤولياته تجاه برنامج فخامة رئيس الجمهورية الإصلاحي ، ومن يمثل قناعته عليه ان يكون واضحا و يعلنها على رؤوس الاشهاد بكل شجاعة و تجرد.

أما من يحاول ان يمسك العصا من المنتصف فهذا أمر مكشوف و مستهجن ولن يدوم طويلا !

فموريتانيا - لله الحمد - بلد ديمقراطي و لهذا فعلى من يقتنع بمشروع إصلاحي- كمشروع فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني- أن يكون صادقا مع الله سبحانه ومع نفسه . و أن يكون في المكان الصحيح الذي يتناسب مع قناعته و انتماءه !

فلتكن هذه السنة الجديدة المباركة سنة الوضوح و ليكشف الجميع عن وجوههم و دعم فخامة الرئيس ومشروعه يستحق أن يكون في العلن لا في الدهاليز و الظلام !

الا هل بلغت ..اللهم فاشهد !
المصطفى الشيخ محمد فاضل

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا