الواقعية كنزلايعرف قيمته الا العظماء / محمد سالم ولد الوذان :|: اجتماع لمناقشة منح تراخيص موردي وموزعي الأدوية :|: وزارة التهذيب تعلن عن اكتتاب ل1800 معلم :|: أبرزمادارفي الاجتماع بين الرئيس وأطرولاية اترارزه :|: القضاء يرفض طلب الإفراج عن الرئيس السابق :|: تسجيل أكثرمن 200 ألف ناخب بعد أسبوع من الاحصاء :|: عودة الرئيس من زيارته لمدينة روصو :|: الناطق الرسمي : مدينة روصو ستشهد إعادة تأهيل للبنى التحتية والقطاع الزراعي :|: غامبيا : استثناء الموريتانيين من زيادة الضريبة على الراتب :|: أب يفاجئ بقائمة طعام بـ 1000 دولار.. من طلبها؟ :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

وزارة المالية : رصد بعض التجاوزات في تنفيذ ميزانيات الدولة
قصة أكبرخروج جماعي لرجال الأعمال إلى الخارج
10 صفات تجعلك مكروها من المحيطين بك !
إجراءات جديدة لإحصاء وتحديد موظفي التعليم
حديث عن دورة برلمانية طارئة وتعديل وزاري وشيك
تصريحات جديدة مثيرة للرئيس السابق
صحة : ما أسباب الكلام أثناء النوم ؟
استحداث خدمة جديدة لتشغيل "الواتساب" بدون أنترنت
أضواء على أبرزملفات الفساد بموريتانيا منذ الاستقلال
طلب وجبة من مطعم... فحصل على مفاجأة سارة !!
 
 
 
 

ماهو مفهوم الغباء وأنواعه ؟

mardi 20 décembre 2022


يعرف الغباء أنه فعل غير عقلاني أو سخيف، ويعد الغباء صفةً متنوعة، ويسبب الغباء الخسائر لشخص أو مجموعة من الأشخاص ولا يقوم بتحقيق أي مكاسب، ومن صفات الغبي الجهل والثقة المفرطة.

أنواع الغباء
صنف الباحثون ثلاث فئاتٍ منفصلة ترتبط بالغباء، وهي كالآتي :

الثقة بالنفس الزائدة : يعتقد الشخص الغبي أن قدرته على فعل شيءٍ ما تفوق قدرته الفعلية على القيام به، ويعد هذا النوع من أعلى مستويات الغباء حسب الأبحاث.

انعدام السيطرة : يصنف هذا الفعل من أكثر الأفعال غباءًا، وذلك عند تنفيذ شخص ما لأمر لديه القدرة على خلق نتيجةٍ خطيرةٍ بالفعل، أوعند فقدان السيطرة على القيام بعكس ذلك.

الغياب عن الواقع وعدم الانتباه : يوصف هذا النوع من الغباء عندما يفشل الشخص في أداء مهمةٍ عملية أو تطبيقية، وذلك بسبب الملهيات أو نقص المهارات.

تصرفات الشخص الغبي
يمكن تمييز الشخص الغبي من خلال بعض التصرفات، ومن هذه التصرفات ما يأتي :

يلقي اللوم دائمًا على الآخرين على أخطائه الخاصة
الشخص الغبي لا يتحمل مسؤولية أخطائه أبدًا، لذلك يقوم بوضع اللوم على الآخرين، ويفضل الأشخاص الأغبياء شفقة الناس عليهم من اعترافهم بأخطائهم، على عكس الأشخاص الأذكياء فهم يَرون كل خطأ في حياتهم بأنه فرصة لتعلم شيءٍ ما والقيام بعملٍ أفضل في المرة الأخرى، وتبين في دراسةٍ أجراها جيسون موزر في جامعة ولاية ميشيغان أن أدمغة الناس الذكية تتفاعل بشكلٍ مختلف وبشكلٍ أفضل مع الأخطاء مقارنةً مع أدمغة الأغبياء.

يرى نفسه دائمًا على حق
عند النقاش في أمورٍ معينة يقوم الشخص الذكي بإحضار براهن وإثباتات ودلائل على أقواله، كما يمكنه إعادة النظر في أفكاره، على عكس الشخص الغبي الذي يستمر في الجدال إلى الأبد ولا يغير موقفه بغض النظر عن الحجج الصحيحة التي تقدم ضدهم، ولا يرى الشخص الغبي أن الشخص الذي يجادله أكثر كفاءةً وذكاء، وهذه المبالغة في التصميم على الرأي أطلق عليها دونينغ كروغر اسم التحيز المعرفي، فهو الذي يجعل الأشخاص الأقل كفاءة يبالغون في تقدير مهاراتهم الخاصة بينما يقللون من كفاءات الآخرين.

الرد على الصراعات بالغضب والعدوان
ممكن أن يشعر أذكى الناس بالغضب، فهو شعورٌ طبيعي جدًا من وقتٍ لآخر، ولكن بالنسبة للأشخاص الأغبياء فإن الشعور بالغضب هو رد فعلهم الدائم عندما لا تسير الأمور كما يريدون وعندما يشعرون أنهم لا يملكون السيطرة على الموقف، وبالتالي فهم يلجؤون إلى أسلوب العدوان والغضب لتبرير موقفهم.

يتجاهل مشاعر واحتياجات الناس
الأذكياء هم أشخاصٌ متعاطفون مع الآخرين، وهذا يجعل فهم وجهات النظر الأخرى سهلًا عليهم، ولكنه من المهم أيضًا الحفاظ على التوازن بين حاجاتنا وحاجات الآخرين، أما بالنسبة للأشخاص الأغبياء فهم يتوقعون دائمًا الأسوء من الأشخاص الآخرين، وبالتالي فهم يتجاهلون مشاعر واحتياجات الآخرين.

يعتقد أنه أفضل من أي شخص
إن الشخص الذي يعمل دائمًا على تحفيز الآخرين ومساعدتهم لا يخاف من أن يتفوقوا عليه، ولديه مستوى عالٍ من الثقة بالنفس والذكاء العالي لتقييم كفاءاته بدقة، أما بالنسبة للشخص الغبي فيعتقد دائمًا أنه فوق الجميع فلا يساعد الآخرين من أجل أن يبدو أفضل منهم، ويكون دائمًا متحيزًا بنفسه، والتحيز ليس علامةً على الذكاء.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا