وزيرالتهذيب : استحدثنا صندوقا للمباني والتجهيزات :|: لقاء بين الرئيس ووزيرالخارجية الإيراني :|: "محاكمة العشرية" : رفع جلسة اليوم دون الرد على الدفوع الشكلية :|: 130 مرتبة موريتانيا على مؤشرالشفافية الدولية 2022 :|: "محاكمة العشرية" : أبرزما جرى في الجزء الأول من جلسة اليوم :|: مطالب بتعزيزالأمن السبراني في البنوك وشركات التأمين :|: نقابة تطالب بتسوية وضعيتي عمال الخطوط الجوية والنقل العمومي :|: وراء الحفاوة واقع مُر/ محمد فال ولد سيدي ميله :|: النيابة ترد على الدفوع الشكلية لمحامي عزيز :|: تألق ثلاث طالبات موريتانيات في الدراسة بالمغرب :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

وزارة المالية : رصد بعض التجاوزات في تنفيذ ميزانيات الدولة
قصة أكبرخروج جماعي لرجال الأعمال إلى الخارج
10 صفات تجعلك مكروها من المحيطين بك !
إجراءات جديدة لإحصاء وتحديد موظفي التعليم
حديث عن دورة برلمانية طارئة وتعديل وزاري وشيك
تصريحات جديدة مثيرة للرئيس السابق
استحداث خدمة جديدة لتشغيل "الواتساب" بدون أنترنت
صحة : ما أسباب الكلام أثناء النوم ؟
أضواء على أبرزملفات الفساد بموريتانيا منذ الاستقلال
طلب وجبة من مطعم... فحصل على مفاجأة سارة !!
 
 
 
 

اجتماع لوزراء الطاقة في دول مجموعة الساحل

jeudi 8 décembre 2022


يلتئم اليوم بقصر المؤتمرات بانواكشوط الاجتماع الثالث للوزراء المكلفين بالطاقة في دول مجموعة الخمس في الساحل بالتعاون مع البنك الافريقي للتنمية وذلك لمناقشة كيفية تعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص في تنفيذ مبادرة الصحراء للطــاقة.

وينعقد هذا الاجتماع في سياق أزمة الطاقة التي فاقمتها الحرب في أوكرانيا وجاءت في وقت يعاني فيه العالم وخاصة الدول النامية، من ركود اقتصادي صعب بسبب مخلفات وباء كوفيد 19.

هذه الأزمة دفعت بلدان الساحل وخاصة مجموعة الخمس في الساحل، التي تعاني بالفعل تحديات الإرهاب وانعدام الأمن الغذائي وتغير المناخ، إلى تبني مبادرة الصحراء للطاقة بدعم من الشركاء في التنمية وخاصة البنك الافريقي للتنمية BAD.

وتسعى مجموعة الدول الخمس من خلال هذه المبادرة إلى المساهمة الفاعلة في تحقيق النفاذ الشامل للكهرباء بحلول عام 2030، ويتطلب ذلك، حسب أحدث الدراسات، توفير الكهرباء لأكثر من 30 مليون شخص وتسهيل وصول 4.4 مليون أسرة عن طريق حلول لا مركزية للطاقة بحلول 2030.

يناقش هذا الاجتماع الثالث طرق تسريع وتطوير وتنفيذ التمويل الخاص، وبصورة خاصة مسألة الحد من المخاطر ومسألة العقود والمشتريات وضعف القدرات الإدارية، من بين أمور أخرى.

ولتنفيذ هذه الأهداف الطموحة، ستكون هناك حاجة لتعبئة 5 مليارات دولار أمريكي، إذ تبلغ الاستثمارات في قطاع الطاقة الشمسية وحدها أكثر من 1.5 مليار دولار، دون الحديث عن الاستثمارات في أنظمة النقل والتوزيع والأنظمة خارج نطاق الشبكات.

في كلمته الافتتاحية للاجتماع، تحدث عبد السلام ولد محمد صالح وزير البترول والمعادن والطاقة عن رؤية موريتانيا واستراتيجيتها في مجال قطاع الطاقة، خاصة الإصلاحات الجارية للإطارين القانوني والمؤسسي للقطاع وتنفيذ برنامج تحول قطاع الكهرباء. وأعلن أنه بفضل هذه الجهود، رفعت موريتانيا نسبة النفاذ من 42٪ إلى 53% بين عامي 2019 و2022 كما نوه بضرورة تحسين الأداء الفني والمالي لشركة الكهرباء الوطنية وأكد ان تنفيذ خارطة الطريق التي انبثقت عن مدونة الكهرباء الجديدة التي اعتمدتها موريتانيا ستسمح بفتح المجال واسعا امام الفاعلين في القطاع الخاص وجهات التمويل والاستثمار.

وفي ختام الجلسة الصباحية، أكد الوزراء المجتمعون على ضرورة تسريع المشاريع المشتركة وتعزيز الشراكات وثمنوا مستوى التعاون المثمر مع الشركاء وخاصة البنك الافريقي للتنمية.

وتستمر الجلسة الوزارية هذا الصباح وستتواصل خلال هذه الظهيرة جلسات اللجنة التوجيهية للمبادرة بمشاركة لجان الخبراء من الدول الخمس المشاركة.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا