وزيرالتهذيب : استحدثنا صندوقا للمباني والتجهيزات :|: لقاء بين الرئيس ووزيرالخارجية الإيراني :|: "محاكمة العشرية" : رفع جلسة اليوم دون الرد على الدفوع الشكلية :|: 130 مرتبة موريتانيا على مؤشرالشفافية الدولية 2022 :|: "محاكمة العشرية" : أبرزما جرى في الجزء الأول من جلسة اليوم :|: مطالب بتعزيزالأمن السبراني في البنوك وشركات التأمين :|: نقابة تطالب بتسوية وضعيتي عمال الخطوط الجوية والنقل العمومي :|: وراء الحفاوة واقع مُر/ محمد فال ولد سيدي ميله :|: النيابة ترد على الدفوع الشكلية لمحامي عزيز :|: تألق ثلاث طالبات موريتانيات في الدراسة بالمغرب :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

وزارة المالية : رصد بعض التجاوزات في تنفيذ ميزانيات الدولة
قصة أكبرخروج جماعي لرجال الأعمال إلى الخارج
10 صفات تجعلك مكروها من المحيطين بك !
إجراءات جديدة لإحصاء وتحديد موظفي التعليم
حديث عن دورة برلمانية طارئة وتعديل وزاري وشيك
تصريحات جديدة مثيرة للرئيس السابق
استحداث خدمة جديدة لتشغيل "الواتساب" بدون أنترنت
صحة : ما أسباب الكلام أثناء النوم ؟
أضواء على أبرزملفات الفساد بموريتانيا منذ الاستقلال
طلب وجبة من مطعم... فحصل على مفاجأة سارة !!
 
 
 
 

مطالبة ل"أوبك بلاس" بمراعاة وضع الاقتصاد العالمي

jeudi 1er décembre 2022


تخوض دول تحالف أوبك بلس مواجهة جديدة ضد الضغوطات الأميركية في انتظارأن تتخذ قرارها القاضي باستمرار خفض إنتاجها من الخام، مخالفة بذلك دعوات البيت الأبيض التي تريد النفط بأسعارمعقولة تساعدها على مكافحة التضخم.

وسيجتمع التكتل النفطي الذي تقوده السعودية وروسيا في الرابع من شهر دجمبر الجاري في فيينا افتراضيًا، أي قبل يوم واحد من سريان عقوبات اقتصادية غربية على الكرملين. وهو ما يبرر رغبتها في دعم أسعار الخام في هذا التوقيت تحديدًا والذي تسعى من خلاله الدول الصناعية أيضًا إلى وضع سقف لثمن موارد الطاقة القادمة من موسكو.

وفي الاجتماع السابق للتحالف تم إقرارخفض إنتاجها بواقع مليوني برميل يوميًا فارتفعت أسعارالخام ثم تراجعت وكان السبب خوض الصين معركة جديدة مع وباء كورونا والذي تسبب في إقفال قطاعات صناعية في البلد الذي يمثل ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

"الخروج من القبضة الأميركية"

وسيأخذ اجتماع فيينا بعين الاعتبار تباطؤ الاقتصاد العالمي، لذا فدول مثل العراق والجزائروإيران ودول مجلس التعاون الخليجي وسواها لا تريد أن يفضي هذا التباطؤ إلى الإضراربسعر برميل النفط الخام، وبالتالي على عوائد هذه البلدان التي تستعد لإعداد موازنات العام الجديد.

وسيكون اتخاذ "أوبك بلس" لقرارخفض الإنتاج بمثابة تحد جديد لواشنطن ويعني كذلك قدرة التحالف على الخروج من قبضة ضغوطات الولايات المتحدة الباحثة عن احتواء التضخم الناتج عن مستويات النفط المرتفعة، وهو تضخم يشكل هاجسًا للرئيس الأميركي.

وكان مديروكالة الطاقة الدولية فاتح بيرول قد طالب دول تحالف "أوبك بلاس" بمراعاة الوضع الهش للاقتصاد العالمي قبل اتخاذ أي قرار في الاجتماع. ودعا المسؤول في الوكالة وزراء الدول الأعضاء للنظر في تبعات أي خفض في إنتاج التحالف على الدول النامية.

وفي هذا السياق، يقول المستشار الدولي في شؤون الطاقة عامر الشوبكي : إن قرار تعميق خفض الإنتاج من أوبك يبدو قريبًا وهذا الأمرسينعش أسعار النفط، لكن الخطورة في الأمر تكمن في عدة متغيرات أهمها حجم التأثير على الأسواق مع العقوبات المنتظرتطبيقها على النفط الروسي، هذا إضافة إلى الواقع الاقتصادي العالمي المتردي.

ويقول الشوبكي في حديث لـ"العربي" من عمّان : إنه لايعتبر قرار أوبك بلس القادم تحديًا للبيت الأبيض بقدر ما هومراعاة دول التحالف لمصالحها وهي ترغب في أسعارأكثر من تسعين إلى مئة دولارللبرميل تراها عادلة بالنسبة لها ولموازنتها وحاجاتها، على حد قوله.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا