حزب التكتل يقررالمشاركة في الانتخابات :|: مجلسان للوزراء والسيادة في يوم واحد * :|: بنين : تعطل طائرة"الموريتانية للطيران" بالمطار ..مالسبب؟ :|: الاعلان عن مسابقة تكوين بالمدارس العسكرية الفرنسية :|: "أورا أنرجي" توقع اتفاق استغلال اليورانيوم بتيرس :|: وزارة التهذيب تعلن عن مسابقة لاكتتاب 1000 أستاذ :|: منتدى يناقش مسألة ملكية الأرض بموريتانيا :|: اتفاق موريتاني مغربي في مجال بحوث الصيد :|: تطبيق "واتساب" يضيف خدمة جديدة :|: قمة دكارتدعوالمستثمرين لحشد التمويلات للبنيات التحتية في إفريقيا :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

وزارة المالية : رصد بعض التجاوزات في تنفيذ ميزانيات الدولة
قصة أكبرخروج جماعي لرجال الأعمال إلى الخارج
10 صفات تجعلك مكروها من المحيطين بك !
إجراءات جديدة لإحصاء وتحديد موظفي التعليم
حديث عن دورة برلمانية طارئة وتعديل وزاري وشيك
تصريحات جديدة مثيرة للرئيس السابق
صحة : ما أسباب الكلام أثناء النوم ؟
استحداث خدمة جديدة لتشغيل "الواتساب" بدون أنترنت
أضواء على أبرزملفات الفساد بموريتانيا منذ الاستقلال
طلب وجبة من مطعم... فحصل على مفاجأة سارة !!
 
 
 
 

قلق من ظاهرة مواجهة الشباب الأخطارللهجرة إلى أمريكا

dimanche 27 novembre 2022


تتالت في موريتانيا مناشدات الساسة والحقوقيين والمدونين للحكومة الموريتانية بالنظر في ظاهرة ركوب شباب موريتانيا الأخطارللهجرة إلى أمريكا متسللين عبر حدود تسع دول بينها البرازيل وكولومبيا وبنما وغواتيمالا.

وجاءت هذه المناشدات بعد تداول صور لشباب مهاجرين أثناء نومهم في العراء بين الغابات الموحشة، ولآخرين وهم يتسلقون السور الفاصل لحدود المكسيك الدولية، وبعد ورود أخبار عن وفاة أو غاصبة شاب بعد سقوطه من السور المخيف.
وأعاد مهتمون بهذه الظاهرة أسبابها لعدة عوامل في مستهلها ارتفاع أعداد العاطلين الموريتانيين بفعل ضيق سوق العمل وتدني الأجور، ومنها ما يقرؤه الشباب عن الشهرة والمال التي حصل عليها عبر العقود الماضية، مهاجرون أفارقة بينهم موريتانيون يتصدرون اليوم واجهة المجتمع، وبينها حلم الشباب الموريتاني بالرفاه والثراء الذي جعل أعداد مهاجريهم تزداد شرقا وغربا، شمالا وجنوبا على مدى العقود الأخيرة.

ومع هذا، تصل إلى موريتانيا أخبارالشبان الذين غامروا بالهجرة إلى أمريكا، وحققوا في ظرف وجيزمداخيل مالية كبيرة، اختصرت لهم الطريق وحمتهم من طول المعاناة.

ومن أسباب هذه التدفق نحو الأراضي الأمريكية، حسب متابعي هذا الشأن، تشدد القنصلية الأمريكية في موريتانيا في منح التأشيرات للمتقدمين لها من الشباب، وهو تشدد يعيده الأمريكيون لتأكدهم من أن نيات طالبي التأشيرات ليست السياحة والعدوة، بل العمل والإقامة.

القدس العربي بتصرف

أما مسارات وسيرورة هذه الهجرة الشاقة فهي غريبة ومتنوعة، ويبدأها من موريتانيا الشباب ذووالدخل المحدود حيث يسافرون برا ثم بحرا إلى البرازيل وتتولى شبكة متخصصة استقبال القادمين وترحيلهم عبرطرق خاصة، بواسطة مندوبين للشبكة متخصصين في قانون الهجرة وفي سراديبها.

ويمرالمهاجرون بأصعب محطات الهجرة التي تتم بالتنسيق مع عصابات التهريب والسمسرة محترفين، وقد ينتظر المهاجر أسابيع لاكتمال العدد الكافي من المتسللين الذي يمكن للشبكة اعتمادا على ما سيدفعه المغامرون، من تسيير مربح للرحلة.

يمرالمهاجر في مغامرته بعدة دول متسللا بين بوليفيا وغواتيمالا وبنما، مستخدما شتى وسائل النقل من حافلات وزوارق، وفي مقاطع كثيرة يسافر المهاجرسيرا على الأقدام لتفادي الحواجز الأمنية.

ويضطرالمهاجرون في كثير من الأحيان للتخفي داخل حاويات معدة لهذا الغرض، إلى حين الوصول للمكسيك، حيث يقترب المهاجرمن تحقيق حلمه.

أما الشبان الميسورون فيختزلون المساربالسفرإلى أوروبا ودخول المكسيك عبرالمطار، متفادين بذلك تدقيقات شرطة الحدود المفروضة على الداخلين برا إلى المكسيك، ومن ثم يتمكنون من الخروج من الحدود المكسيكية باتجاه أمريكا.

وبعكس المهاجرين الفقراء، يحظى المهاجرون من ميسوري الحال بمتابعة ذويهم عبر الهاتف، وبحصولهم على ما يحتاجونه من أموال عبر التحويلات والحوالات.

وللهجرة الموريتانية خلال العقود الثلاثة الماضية، أنماط عديدة وقد جاء بعضها على أشكال موجات، وفقا لتقرير نشرته الجالية الموريتانية في أمريكا.

ومن هذه الأنماط الهجرة الاقتصادية والسياسية إلى أوروبا وأمريكا الشمالية، وقد بدأت في أوائل التسعينيات حينما واصلت الوضعية الاقتصادية والسياسية تدهورها في موريتانيا.

ويتألف مهاجرو هذه الوجهة الذين يعدون بالمئات، من شريحة شابة ومتعلمة غالبا، لكنها كانت تُصارع ضآلة فرص التوظيف المهم في موريتانيا.
ويدعي الكثيرون حاجتهم للجوء السياسي عند وصولهم للدول الغربية. ولبيان كثرة عدد المهاجرين الموريتانيين إلى أمريكا، يؤكد التقرير أنه في الولايات المتحدة وحدها، قام مكتب الإحصاء الأمريكي سنة 2000 بتحديد 2225 مولودا موريتانيا في الولايات المتحدة رغم ميل المكتب إلى التقليل من المواليد الأجانب بسبب عدم توفّر الإقامة القانونية.

ومن المنقول المتواترأن غالبية سائقي سيارات الأجرة في مطارسنسناتي إحدى أكبرمدن ولاية أوهايو الأمريكية هم موريتانيون، تم الاعتراف، من قبل السلطات البلدية الأمريكية بجهودهم، وتفانيهم في العمل. ومن هجرات الموريتانيين للخارج، هجرة الأدمغة أو هجرة النخبة وهي شريحة صغيرة، ولكنها مهمة لكونها متعلمة، إذ يوجد من بينها المهندسون والأكاديميون والدكاترة، ورجال الاقتصاد، ويتم توظيف هؤلاء بسهولة في مؤسسات دولية شهيرة، وفي جامعات، وشركات خصوصية.

وهناك الهجرة نحو دول غرب ووسط أفريقيا، ويمارس الموريتانيون المهاجرون في هذه المنطقة، مهنة التجارة ممثلة في الدكاكين والمجمعات التجارية، وقد سيطروا تاريخيا على قطاع التجارة في عدة دول مجاورة مثل السنغال ومالي وساحل العاج.

وحافظت موريتانيا كمستعمرَة فرنسية سابقة على علاقات اقتصادية وثقافية وسياسية مع فرنسا، التي تخرج منها الطلاب الموريتانيون الأوائل، وبقي الكثيرون منهم في فرنسا.

وكانت أكبرموجة هجرة إلى فرنسا حدثت منذ بدايات الستينيات إلى وسط الثمانينيات عند ما كانت فرنسا ترحب بالعمال الأقل مهارة من أجل تعزيز نموها الاقتصادي وإعادة إعمارها.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا