تصريح مثيرللنائب بيرام ولد الداه عبيدي :|: رئيس الحزب الحاكم يصل كيهيدي للتحضيرلزيارة الرئيس :|: حصاد كأس العالم : تأهل فرنسا بعد الفوزعلى بولندا 3-1 :|: مسؤول رسمي : الوضع في المحيط الإقليمي تغير :|: دعوة لتنظيم مهرجانات وفعاليات حول خطاب رئيس الجمهورية :|: ماهي حصة موريتانيا في إنتاج سد "غوينا" من الكهرباء ؟ :|: صحة :أمل في القضاء على العمى :|: ارتفاع أسعارالوقود يدعم تسريع وتيرة كفاءة الطاقة :|: منتدى المستهلك يسجل بعض المخالفات فى تقريره الجديد :|: مكالمة هاتفية بين الرئيس ونظيره الاماراتي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

أنباء عن دفع الحزب الحاكم بعدة وزراء كمرشحين في الانتخابات
معلومات عن زيادة الحد الأدنى للرواتب الجديدة smig
CENI :إعادة هيكلة .. ميزانية وعمال جدد
اكتشافات الغازالموريتاني... وأحلام "الدولة النفطية"
تصريح مثيرلرئيس حزب التحالف مسعود ولد بلخير
تصميم ساعة كريستيانورونالدو يثيرجدلاَ واسعاَ !
بدء إجراءات تصحيح وضعية الاقتطاعات بنواكشوط
الكشف عن سبب وفاة "بريسلى" بعد نصف قرن !
سفرإلى الصين 1994/ الوزيروالسفيرالسابق محمد فال ولد بلال
تسجيل حادث سيرمروع بمقاطعة تفرغ زينه
 
 
 
 

كيف رأى الموريتانيون توحيد الزي المدرسي للتلاميذ؟

lundi 3 octobre 2022


أعلنت الحكومة الموريتانية اليوم الاثنين 03 أكتوبر 2022 انطلاق العام الدراسي الجديد 2022-2023، حيث تجول الوزير الأول محمد ولد بلال في بعض مدارس العاصمة نواكشوط، متفقدا انطلاقته.

ولكن هذا العام الدراسي مختلف بالنسبة للموريتانيين عن سابقيه، وهو الذي يتميز بتطبيق قراري توحيد الزي المدرسي للتلاميذ، وحصر السنة الأولى الابتدائية على المدارس العمومية، وذلك في إطار تجسيد "المدرسة الجمهورية" التي تعتبر أحد أهم تعهدات الرئيس محمد ولد الغزواني على أرض الواقع.

ردود الفعل

ولم يكن قرار بحجم توحيد الزي المدرسي، ليمر دون تفاعل وردة فعل شعبية من قبل أهالي التلاميذ والأسرة التعليمية بشكل عام.

وهكذا ثمن البعض توحيد الزي المدرسي للتلاميذ، حيث اعتبر المفتش محفوظ الحنفي أن "في توحيد الزي المدرسي حل للعديد من المشاكل النفسية والوجدانية لدى الناشئين.. مضيفا أنه لا يمكن اعتباره إلا إجراءا سليما وبناءا؛ تأخر كثيرا عن وقته وعن تاريخه (…) حسب رأيه.

واعتبر النائب المعارض محمد الامين ولد سيد مولود، في تدوينة له، أن المدرسة الجمهورية "خطوة إيجابية، ومطلب قديم متجدد، يجب أن نعمل جميعا من أجل إنجاحه، وعلى الدولة توفير الضروريات حتى لا تفشل هذه التجربة".

تباين في المواقف من ألوان الزي المدرسي

وثمنت المدونة "منت الشيكر" أيضا فكرة الزي المدرسي الموحد ، حيث سيشعر الأطفال بشيئ من التساوي مع وعدم الغيرة من بعضهم، ولكنها اعتبرت أنه على المسؤولين عن الزي المدرسي الحرص على أن يتلاءم الزي مع صحة التلاميذ وسلامتهم، وذلك بالابتعاد عن أصناف الملابس الحارة في فصل الصيف، والتي قد لاتكون مريحة للأطفال.

أما الباحث محمدن ابراهيم جدو، فقد رأى في تدوينة له، أن في الزي المدرسي الجدي تضارب ألوان غريب، رمادي و وردي" معتبرا "أن هذين اللونين لا ينسجمان معا ويخلقان حالة اكتئاب لدى المشاهد" ورأى أنه "كان بالإمكان اختيار الأبيض للأولاد والأسود للبنات مثلا".

المضمون، لا الشكل

بينما ذهب المدون اسماعيل بداهية، أبعد من ذلك متجاوزا الشكل إلى المضمون، حيث رإى أن "ما يعيق مشروع المدرسة الجمهورية ليست خطوة توحيد الزي المدرسي أو أخذ صور للوزير أو لمندوب جهوي يوزع أدوات مدرسية، مشددا على أن تأسيس المدرسة الجمهورية "يبدأ من خلال خطوات جوهرية انطلاقا من العناية بالطاقم التربوي " التكوين، التأطير، الرواتب و العلاوات " وصولا لعصرنة المناهج التعليمية، إعادة هيكلة المدارس على معايير حديثة تراعي متطلبات العصر، وضع ضوابط صارمة للتعليم الخصوصي"، حسب رأيه.

ويبدو أن فكرة توحيد الزي المدرسي للتلاميذ، محل ترحيب من غالبية الموريتانيين، حيث لم تتجاوز المواقف المنتقدة لتطبيق القرار، المسائل الشكلية مثل اختيار الألوان، ولكن التحدي يمكن في إلزام التلاميذ بارتدائه بشكل دائم داخل المدارس، وهو ما يمثل امتحانا لجدية الأسرة التربوية، وقدرة السلطات على متابعة تنفيذ القرارات الرسمية.

مراسلون

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا