خطاب مفوض حقوق مفوض حقوق الإنسان :|: بدء التحضيرلتنفيذ خطة 2023 لقطاع الزراعة :|: انطلاق القمة العربية الصينية بمشاركة الرئيس غزواني :|: تعميم هام يتعلق بوزراة المالية :|: نشرمعلومات رسمية عن رواتب المعلمين والأساتذة :|: اجتماع بين الرئيس غزواني ونظيره الصيني بالرياض :|: 2023 ستكون سنة الانفراجات المتواصلة :|: طلب قائمة الممرضين الذين تجاوزوا سن الاكتتاب :|: "فيتش" تخفض توقعاتها لنموالاقتصاد العالمي في 2023 :|: الوزيرالأول :الحكومة ملتزمة بخفض الأسعار :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

تصريح مثيرللنائب بيرام ولد الداه عبيدي
معلومات عن زيادة الحد الأدنى للرواتب الجديدة smig
اكتشافات الغازالموريتاني... وأحلام "الدولة النفطية"
تصريح مثيرلرئيس حزب التحالف مسعود ولد بلخير
سفرإلى الصين 1994/ الوزيروالسفيرالسابق محمد فال ولد بلال
الكشف عن سبب وفاة "بريسلى" بعد نصف قرن !
تصميم ساعة كريستيانورونالدو يثيرجدلاَ واسعاَ !
غرائب وعجائب تعرضت لها النساء !!
تسجيل حادث سيرمروع بمقاطعة تفرغ زينه
مدينة مشهورة تعلن وطيفة غيرعادية براتب مغر !
 
 
 
 

عرض حول مقاربة لمعالجة انعدام الأمن الغذائي

lundi 3 octobre 2022


قدم وزيرالشؤون الاقتصادية وترقية القطاعات الإنتاجية عثمان مامودو كان اليوم الاثنين في مدينة الرياض بالمملكة العربية السعودية عرضا حول مقاربة موريتانيا لمعالجة انعدام الأمن الغذائي.

وتحدث الوزيرخلال جلسة حول "تعبئة الموارد لمعالجة انعدام الأمن الغذائي"، بمشاركة وزير المالية السعودي الدكتور محمد الجدعان، والمديرة العامة لصندوق النقد الدولي كريستالينا غورغيفا، ورئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية الدكتور محمد سليمان الجاسر.

كما يشارك في الجلسة "عن بعد" رئيس مجموعة البنك الدولي ديفيد مالباس، والمدير التنفيذي لبرنامج الغذاء العالمي PAM ديفيد بيسلي، والمديرةالعامة لمنظمة التجارة العالمية WTO نغوزي أوكونغو إيويالا.

واستعرض الوزير مامادو كان التحديات التي يثيرها تغير المناخ، والعولمة مما يتسبب في انعدام الأمن الغذائي، مردفا أن موريتانيا ربما تكون في طليعة الدول المهددة بإنعدام الأمن الغذائي لأسباب متعدد، مشيرا إلى الحاجة إلى إيجاد أدوات للتصدى لهذا المشكل.

وأوضح الوزيرأن موريتانيا تعرف ما يجب "القيام به للتصدى لهذا المعضل، فمن الضروري بالنسبة لنا إعادة ترتيب أولوياتنا بشكل أفضل وأكثر ذكاء مثل خلق زراعة مستدامة ومرنة، ولكن القيام بمثل هذه الاجراءات يحتاج إلى موارد للتمويل هذا الأمر ما يزال يمثل تحديا بالنسبة لنا".

ونبه الوزيرإلى أنه من الضروري استخدام حقوق السحب الخاصة للدول الغنية لتمويل سد الفجوة في معالجة أزمة انعدام الأمن الغذائي، مردفا أن هذا الإجراء هو جزء من الحل، كما شدد على ضرورة تنسيق وتعزيز التزامات المؤسسات المالية لتوفير الأموال والدعم لتحسين الأمن الغذائي.

ودعا الوزيرإلى وضع مقاربات تقدم حلولا لهذا الإشكال على المديين المتوسط والقصير، مؤكدا ضرورة أن يتم وضع الحلول اللازمة بشكل سريع للتصدى لهذه المعضلة.

ورأى الوزيرخلال مداخلته أنه المقاربة بعيدة المدى تستلزم تصميم تصور مبنى على رؤية مستدامة تأخذ بعين الاعتبار مختلف التحديات التي توجه المجتمع الدولي.

ونوه الوزيربأهمية استضافة الرياض لهذه النقاشات المهمة ذات الصلة ليس فقط بالعالم العربي، ولكن العالم بشكل عام مثل سبل معالجة انعدام الأمن الغذائي الذي يشكل معضلة بالنسبة للمجتمع الدولي.

الأخبار

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا