تصريح مثيرللنائب بيرام ولد الداه عبيدي :|: رئيس الحزب الحاكم يصل كيهيدي للتحضيرلزيارة الرئيس :|: حصاد كأس العالم : تأهل فرنسا بعد الفوزعلى بولندا 3-1 :|: مسؤول رسمي : الوضع في المحيط الإقليمي تغير :|: دعوة لتنظيم مهرجانات وفعاليات حول خطاب رئيس الجمهورية :|: ماهي حصة موريتانيا في إنتاج سد "غوينا" من الكهرباء ؟ :|: صحة :أمل في القضاء على العمى :|: ارتفاع أسعارالوقود يدعم تسريع وتيرة كفاءة الطاقة :|: منتدى المستهلك يسجل بعض المخالفات فى تقريره الجديد :|: مكالمة هاتفية بين الرئيس ونظيره الاماراتي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

أنباء عن دفع الحزب الحاكم بعدة وزراء كمرشحين في الانتخابات
معلومات عن زيادة الحد الأدنى للرواتب الجديدة smig
CENI :إعادة هيكلة .. ميزانية وعمال جدد
اكتشافات الغازالموريتاني... وأحلام "الدولة النفطية"
تصريح مثيرلرئيس حزب التحالف مسعود ولد بلخير
تصميم ساعة كريستيانورونالدو يثيرجدلاَ واسعاَ !
بدء إجراءات تصحيح وضعية الاقتطاعات بنواكشوط
الكشف عن سبب وفاة "بريسلى" بعد نصف قرن !
سفرإلى الصين 1994/ الوزيروالسفيرالسابق محمد فال ولد بلال
تسجيل حادث سيرمروع بمقاطعة تفرغ زينه
 
 
 
 

منظمة التجارة تتوقع ركودا عالميا

dimanche 2 octobre 2022


حذرت المديرة العامة لمنظمة التجارة العالمية (نغوزي أوكونجو) خلال افتتاح المنتدى العام السنوي للمنظمة، يوم الثلاثاء الماضي من أن العالم مقبل على “ركود عالمي بينما يواجه أزمات متعددة”.

وقالت نغوزي أوكونجو خلال افتتاح منتدى للمنظمة في جنيف إن التوقعات كانت “تشير سابقًا إلى انتعاش في مرحلة ما بعد الوباء، لكن علينا الآن أن نواجه بوادر ركود قادم”.

وأشارت المسؤولة الأممية إلى أنه “ركود عالمي”، وأضافت “أعتقد أن هذا ما نتجه إليه، لكن في الوقت نفسه علينا أن نبدأ التفكير في الانتعاش والعودة إلى النمو”.

وكشفت أن الوضع “صعب جدًّا”، موضحة أن العالم يواجه أزمات متعددة، منها انعدام الأمن والصدمات المناخية وارتفاع أسعار المواد الغذائية، ورأت أنها صدمات خارجية متزامنة تضع العالم في موقع هش.

ودعت المديرة العامة لمنظمة التجارة العالمية إلى التفكير في ما ينبغي القيام به في السياسات الواجب اتباعها للعودة إلى النمو، مشيرة إلى أن الأمر الأكثر إلحاحًا على المدى القريب هو معرفة كيفية ضمان الأمن الغذائي في العالم.

الثمن الباهظ للحرب

وتوقعت منظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي أن تواصل دول العالم دفع ثمن باهظ للحرب الدائرة الآن في أوكرانيا.

وخفّضت -بشكل واضح- توقعاتها للنمو العالمي العام المقبل في مواجهة آثار أكثر استدامة مما كان متوقعًا، بجانب زيادة المصارف المركزية معدلات الفائدة لاحتواء التضخم.

وعلّقت المديرة العامة لمنظمة التجارة العالمية على الأمر بالقول إن “المصارف المركزية لا خيار لها في الواقع سوى زيادة معدلات الفائدة بسبب التضخم”، لكنها حذرت من أن هذه الزيادة لها آثار خطيرة على الدول النامية التي ستواجه ارتفاعًا في أعباء خدمة ديونها.

من جهة أخرى، قالت نغوزي أوكونجو لرويترز إنها تتوقع انخفاض توقعات التجارة العالمية لعام 2022 عن النسبة الحالية البالغة 3% لأسباب من بينها الحرب في أوكرانيا وأزمتا الغذاء والطاقة.

وأكدت أن التوقعات الآن لا تبدو واعدة للغاية، وأن كل المؤشرات تشير إلى أرقام في اتجاه النزول، وقالت “بشكل عام تبدو التوقعات قاتمة” دون إعطاء تقديرات دقيقة.

وكانت منظمة التجارة العالمية قد خفّضت بالفعل توقعاتها لنمو التجارة العالمية هذا العام في أبريل/نيسان إلى 3% من 4.7%، وتوقعت تسجيل نمو بنسبة 3.4% في عام 2023.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا