ا لافراج عن مئات المهاجرين من موريتانيا ودول أخرى بأمريكا :|: دولتان عربيتان بين أفضل 10 دول منتجة للنفط والغازالصخريّين :|: تمبدغه : حادث سير يودي بشخصين مع 21 جريح :|: الوزيرالأول يأمر بإعداد قوائم للمتقاعدين في المناصب الإدارية :|: رئيس الحزب الحاكم يعلق على قضية بيرام وولد مولود :|: وزيرالرقمنة يستعرض حصيلة وآفاق عمل قطاعه :|: الجزائر والمغرب والصحراء.. يكرهونه أكثر مني.. :|: توقيف أحد نزلاء السجن بعد أربعة أشهر من فراره بروصو :|: موريتانيا تشارك في اجتماع لبرنامج الغذاء العالمي :|: خبيردولي يتحدث عن التكامل الاقتصادي الافريقي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

طبيب يحدد لك ساعات غير مناسبة للذهاب للنوم
إطلاق اسم المجاهد ولد الباردي على المعبر الحدودي الموريتاني مع الجزائر
بدعوة من نظيره الجزائري : رئيس الجمهورية في تيندوف الخميس القادم
صحفي تونسي : موريتانيا لم تخسر بل ربحت الكثير
طول أصابع اليد يكشف سمات شخصية !!
الحصاد ينفرد بنشر الصور الأولى لمعبر المجاهد اسماعيل ولد الباردي
8 أسرارتحقق سعة الرزق والبركة في المال..
وزارة المالية تمنح المحامين قطعا أرضية
3 عادات واظب النبي عليها في أول أيام رمضان..
معلومات عن خارطة التمثيل الديبلوماسي لموريتانيا
 
 
 
 

صندوق النقد يحذرمن أزمة غذاء عالمية

samedi 1er octobre 2022


حذر النقد الدولي من أن الحرب الروسية الأوكرانية أدت إلى أسوأ أزمة للأمن الغذائي منذ تلك التي شهدها العالم في 2008، مشيرًا إلى أن هناك 345 مليون شخص الآن يواجهون نقصًا يهدد حياتهم، كما أن الدول الـ48 الأكثر عرضة لنقص الغذاء تواجه حالياً زيادة مجمعة في فواتير وارداتهم بقيمة 9 مليارات دولار في عامي 2022 و2023.

وقال الصندوق إن هذا الأمر يعزو إلى القفزة المفاجئة في أسعار المواد الغذائية والأسمدة محذرًا من تآكل الاحتياطيات للكثير من الدول الهشة المتضررة من الصراع والتي تواجه بالفعل مشاكل في ميزان المدفوعات بعد الجائحة الطاحنة وارتفاع تكاليف الطاقة.

نافذة قروض جديدة

وقالت كريستالينا جورجيفا مدير صندوق النقد الدولي ومسؤولون آخرون في الصندوق إن احتياجات الدول الأكثر انكشافاً على التداعيات تصل إلى 7 مليارات دولار وذلك من أجل مساعدة الأسر الأكثر فقرًا، داعية إلى إلغاء حظر تصدير المواد الغذائية وإلى إجراءات حمائية أخرى إذ أشار إلى أن أبحاث البنك الدولي كشفت أن هذا الحظر هو سبب ما يصل إلى 9% زيادة في أسعار القمح العالمية.

ووافق الصندوق على تدشين نافذة جديدة للقروض لمدة عام من أجل مواجهة الصدمات الغذائية عبر التمويل الطارئ لمساعدة الدول المعرضة للخطر على التعامل مع نقص الغذاء.

وفي وقت سابق، حذرت منظمة الأغذية والزراعة "فاو" وبرنامج الغذاء العالمي التابعان لالأمم المتحدة، من تضييق أزمة الغذاء قبضتها على 19 بؤرة جوع ساخنة حول العالم، وتوقعتا أن يستمر عدد الأشخاص الذين يواجهون انعداما حادا للأمن الغذائي في جميع أنحاء العالم في الارتفاع بشكل سريع.

وأكدت المنظمتان أن انعدام الأمن الغذائي الحاد يتزايد بسرعة وينتشر في جميع أنحاء العالم حيث يعاني الأشخاص في أفقر البلدان على وجه الخصوص الذين لم يتعافوا بعد من تأثير جائحة كورونا من الآثار المتتالية للصراعات المُستمرة من حيث الأسعار وإمدادات الغذاء والأسمدة فضلاً عن حالة الطوارئ المُناخية.

بوتين يرد

ومنذ أيام اعتبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن أزمة الغذاء العالمية سببها العقوبات الغربية المفروضة على روسيا وليس العملية العسكرية في أوكرانيا قائلاً : "توريد الحبوب والأسمدة في الخارج صعب، ليس فقط بالنسبة لروسيا ولكن بالنسبة لسوق الغذاء العالمي، مضيفًا أن العقوبات المفروضة على روسيا تهدد بتفاقم الوضع واتجاه العالم نحو أزمة غذاء عالمية.

وأضاف أن بعض الدول الرائدة، بنت سياساتها المالية والغذائية بطريقة تجعل العالم يعيش في أزمة، وحمل المسؤولية بالكامل لما أسماه "الغرب الجماعي".

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا