وراء الحفاوة واقع مُر/ محمد فال ولد سيدي ميله :|: النيابة ترد على الدفوع الشكلية لمحامي عزيز :|: تألق ثلاث طالبات موريتانيات في الدراسة بالمغرب :|: وزيرالداخلية يؤكد : عهد تزويرالاستحقاقات الانتخابية ولى :|: محاكمة "العشرية" : نقاش الدفوع الشكلية ... واستدعاء الشهود :|: حزب التكتل يدعولانعقاد مؤتمره الاستثنائي :|: لعلاج أمراض الدماغ.. علماء يبتكرون قبعة ذكية !! :|: صندوق النقد يرفع توقعاته لنموالاقتصاد العالمي في 2023 :|: اختتام آخردورة عادية للبرلمان الحالي :|: اللجنة الوزارية" لكوفيد 19 "تحيل تقريروزيرالمالية إلى التنفيذ :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

وزارة المالية : رصد بعض التجاوزات في تنفيذ ميزانيات الدولة
10 صفات تجعلك مكروها من المحيطين بك !
قصة أكبرخروج جماعي لرجال الأعمال إلى الخارج
إجراءات جديدة لإحصاء وتحديد موظفي التعليم
تصريحات لوزيرالتهذيب الوطني حول معاملته للمدرسين
تصريحات جديدة مثيرة للرئيس السابق
حديث عن دورة برلمانية طارئة وتعديل وزاري وشيك
استحداث خدمة جديدة لتشغيل "الواتساب" بدون أنترنت
صحة : ما أسباب الكلام أثناء النوم ؟
أضواء على أبرزملفات الفساد بموريتانيا منذ الاستقلال
 
 
 
 

قفزة مفاجئة في اسعارالبترول العالمية

mercredi 7 septembre 2022


قفزت أسعار النفط أكثر من 3 دولارات للبرميل بداية الأسبوع مواصلة مكاسبها مع إقرار مجموعة أوبك+ خفض الإنتاج 100 ألف برميل في أكتوبر المقبل.
وارتفعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت 3.62 دولار أو 3.8%، إلى 96.6 دولار للبرميل بحلول الساعة 13:40 بتوقيت جرينتش بعد أن ارتفعت 0.7%، يوم الجمعة.

وسجل خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 90.03 دولار للبرميل، مرتفعا 3.16 دولار أو 3.6%، وذلك بعد ارتفاعه 0.3%، في الجلسة السابقة، والأسواق الأمريكية مغلقة في عطلة عامة اليوم الاثنين.

وتراجعت أسعارالنفط في الأشهر الثلاثة الماضية على التوالي بعد أن لامست أعلى مستوياتها منذ عدة سنوات في مارس، بسبب مخاوف من أن يؤدي رفع أسعار الفائدة وقيود “كوفيد-19” في مناطق من الصين، أكبر مستورد للنفط الخام في العالم، إلى إبطاء النمو الاقتصادي العالمي وتراجع الطلب على النفط.

ووافقت أوبك + على خفض إمدادات النفط الرمزية في أكتوبر، سعيا لتحقيق الاستقرار في الأسواق العالمية بعد أن تسببت الخلفية الاقتصادية المتعثرة في أطول تراجع للأسعار في عامين.

وقال المندوبون إن المجموعة ستخفض الإنتاج بمقدار 100 ألف برميل يومياً الشهر المقبل، لتعيد الإمدادات إلى مستويات أغسطس، وفقاً لما ذكرته “بلومبرج”، واطلعت عليه “العربية نت”.

على الرغم من أن الخفض “غير مهم من حيث الحجم، إلا أنه يهدف إلى إرسال إشارة إلى أن أوبك+ عادت إلى وضع مراقبة الأسعار”، وفقاً لما ذكره رئيس أبحاث النفط والغاز الماكرو في Enverus، بيل فارين برايس، والذي يرى أن التحالف يأمل أن تكون هذه الخطوة “كافية لردع أي عمليات بيع على المكشوف”.

وذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال” نقلا عن أشخاص مطلعين لم تكشف النقاب عنهم، قولهم إن روسيا لا تدعم خفض إنتاج النفط في الوقت الحالي، ومن المرجح أن تحافظ “أوبك +” على استقرار إنتاجها.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا