ترشيح الرئيس السابق للانتخابات البرلمانية المقبلة :|: نادي الجاليات : نستغرب إقصاء جاليات في عدة دول من التصويت :|: أضواء على أبرزملفات الفساد بموريتانيا منذ الاستقلال :|: أبرزماجاء في المؤتمرالصحفي لدفاع الرئيس السابق :|: اتفاقية لحل مشكلة الحمالين غيرالدائمين بميناء انواكشوط :|: اجتماع اللجنة الاستشارية المشتركة لحقل "احميم" :|: شركة ""سنيم" تشرح لعمالها طبيعة زيادة رواتبها :|: المواطنة..فضاء لحمة ورافد تنمية !../ د.محمد ولد عابدين * :|: مقترح تعديل في القانون الانتخابي الجديد :|: إنطلاق عملية الإحصاء الإداري ذي الطابع الانتخابي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

الشرطة تعتقل أجانب بعد محاصرة "نقطة ساخنة"
وزارة المالية : رصد بعض التجاوزات في تنفيذ ميزانيات الدولة
أنباء عن عودة بيع لحوم الدجاج ولكن بأسعارغالية
10 صفات تجعلك مكروها من المحيطين بك !
إجراءات جديدة لإحصاء وتحديد موظفي التعليم
تصريحات لوزيرالتهذيب الوطني حول معاملته للمدرسين
تصريحات جديدة مثيرة للرئيس السابق
استحداث خدمة جديدة لتشغيل "الواتساب" بدون أنترنت
صحة : ما أسباب الكلام أثناء النوم ؟
طلب وجبة من مطعم... فحصل على مفاجأة سارة !!
 
 
 
 

هيئة العلماء الموريتانيين ترد على تصريحات "الريسوني"

mardi 16 août 2022


أعربت هيئة العلماء الموريتانيين عن موقفها من حديث رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ، المغربي د.أحمد الريسوني الذي ذكر فيه بمواقف بعض المغاربة من استقلال موريتانيا أيام استقلالها.

وقالت الهيئة في بيان أصدرته إنه "وإن كنا نجزم بأنها مواقف فردية لا تمثل إلا أصحابها، إلا أن الدكتورالريسوني لا يتجاوز له ما يترك لغيره".

وأوضحت أن بلاد موريتانيا "لم تخضع منذ القرن الخامس الهجري لحكم دولة إسلامية غيردولة المرابطين التي نشأت في موريتانيا وخضعت لها بعض دول الجوار ووصل ملكها الأندلس.

واعتبرت أن هذا النوع من الدعوات "تطاول على سيادة بلدنا ، ولا يرضي الأشقاء في المغرب و نعتب على صاحبه في موريتانيا"، منبهة إلى أن هذه الدعوات التي نسمع لا علاقة لها بوحدة الصف الإسلامي إذ لو كان الأمركذلك لطالب أصحاب هذه الدعوات بتبعية الدول الإسلامية لإحدى مراكزالخلافة الإسلامية"، حسب البيان.

ولفتت هيئة العلماء الموريتانيين إلى إنه "ينبغي لقادة الهيئات الإسلامية إذا تجاوزوا اللباقة والدبلوماسية واحترام الحوزات الترابية للدول أن يقفوا عند حدود الشرع ، وأن لا تلتبس عليهم ساحات الجهاد الشرعي مع غيرها من ساحات أذية المسلمين ، فذلك أليق بهم وأيسر تبريرا من الدعوة لجهاد ليس بجهاد طلب ولا جهاد دفع".

وختمت بالتأكيد للجميع "احترامنا لأشقائنا في المملكة المغربية ملكا وحكومة وشعبا وسيادة والتي لا يمكن لاحترامها أن يكون على حساب سيادة الجمهورية الإسلامية الموريتانية".

*الصورة : الشيخ ولد صالح رئيس الهيئة

مراسلون

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا