في يومها العالمي.. القهوة قيمة غذائية متعددة :|: الشرطة تعتقل رئيس مركز للرقية الشرعية :|: تسلم بعض المعدات الخاصة بحفظ اللقاحات :|: 30 طنا من المواد الغذائية للمتضررين من السيول بموريتانيا :|: المغرب مستعد لتوفيربذورالقمح لموريتانيا :|: الوزيرالأول يلتقي المديرالتنفيذي للبنك الدولي. :|: جمعية صحية تدعومرضاها للعلاج المجاني :|: قراربإغلاق القسم العربي بهيئة الاذاعة البريطانية :|: وزيرالإسكان : يجب إنشاء منظومة وطنية للتصنيف :|: نقابة تدعولتسريع ترسيم 2700 من مقدمي خدمة التعليم :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

معلومات عن التعديل الوزاري الجديد
تحضيرات لتغييرات في قادة الأجهزة الأمنية
معلومات عن أسعارالوقود في موريتانيا
اتصالات أوروبية لاستيراد الغازمن موريتانيا
4 نصائح للنوم إذا استيقظت قبل موعد المنبه
تسريبات : تعيبنات جديدة في مجلس الوزراء
بطريقة خاطئة.. وجد مبلغاً كبيراً في حسابه المصرفي !
من سيتولي رئاسة اللجنة المستقلة للانتخابات ؟
معلومات عن خلفيات إقالة وزيرالتهذيب الوطني
ماذا بعد انتهاء الرقابة القضائية على الرئيس السابق؟
 
 
 
 

ورشة حول مشروع التأقلم مع التغيرات المناخية

mardi 9 août 2022


احتضنت وزارة البيئة والتنمية المستدامة في نواكشوط، اليوم (الثلاثاء)، تنظيم أعمال ورشة لإطلاق الانشطة الفنية الخاصة بمشروع التأقلم مع التغيرات المناخية ووسائل العيش على مستوى المناطق الجافة على مستوى ولايات اترارزة وانشيري وادرار .

ويأتي هذا المشروع ضمن سياسة تنمية قدرات التكيف لدى سكان الولايات المعنية من خلال تعزيز القدرات المؤسسية المحلية والجهوية عبر إدخال مقاربة للتكيف تقوم على النظم البيئية.

ويهدف المشروع إلى تقوية قدرات تكيف وصمود المجموعات الريفية في الولايات المذكورة، ويتعلق الأمر بتقوية القدرات المؤسسية والفنية للفاعلين المكلفين بالتخطيط في مجال التنمية الريفية بغية إدماج التفكير في التكيف مع التغيرات المناخية بناء على النظم البيئية وتحسين الولوج المستديم إلى مياه الشرب وترقية تأقلم وسائل العيش مع التغيرات المناخية عن طريق تنويع هذه الوسائل إضافة إلى تقوية المعارف وتسييرها.

ولدى إشرافه على افنتاح الورسة، أكد الأمين العام لوزارة البيئة والتنمية المستدامة صدفي ولد سيدي محمد، أن هذا المشروع، يطمح إلى تعزيز تحمل الأسر الهشة المتضررة بالتغيرات المناخية في ثلاث ولايات جافة، هي اترارزة وانشيري وآدرار؛ مبرزا أن حضور حكام المقاطعات وعمد البلديات المعنية، وكذا ممثلي المستفيدين المباشرين من المشروع، أمر جدير بالتنويه "لأنه يضفي على هذا النوع من المبادرات طابعا شموليا ووطنيا في نفس الوقت ويشكل ضمانا لمشاركة المستفيدين الذي لا غنى عن آرائهم ومشاركتهم".

موريتانيا اليوم

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا