وزيرالداخلية يؤكد : عهد تزويرالاستحقاقات الانتخابية ولى :|: محاكمة "العشرية" : نقاش الدفوع الشكلية ... واستدعاء الشهود :|: حزب التكتل يدعولانعقاد مؤتمره الاستثنائي :|: لعلاج أمراض الدماغ.. علماء يبتكرون قبعة ذكية !! :|: صندوق النقد يرفع توقعاته لنموالاقتصاد العالمي في 2023 :|: اختتام آخردورة للبرلمان الحالي :|: اللجنة الوزارية" لكوفيد 19 "تحيل تقريروزيرالمالية إلى التنفيذ :|: "محاكمة العشرية" : بدء استنطاق المتهمين في الملف :|: توقيع المرسوم المنشئ لحساب « بيت مال الزكاة » :|: محاكمة "العشرية" : جدل حول اختصاص المحكمة بالنسبة لعزيز :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

وزارة المالية : رصد بعض التجاوزات في تنفيذ ميزانيات الدولة
10 صفات تجعلك مكروها من المحيطين بك !
قصة أكبرخروج جماعي لرجال الأعمال إلى الخارج
إجراءات جديدة لإحصاء وتحديد موظفي التعليم
تصريحات لوزيرالتهذيب الوطني حول معاملته للمدرسين
تصريحات جديدة مثيرة للرئيس السابق
حديث عن دورة برلمانية طارئة وتعديل وزاري وشيك
استحداث خدمة جديدة لتشغيل "الواتساب" بدون أنترنت
صحة : ما أسباب الكلام أثناء النوم ؟
أضواء على أبرزملفات الفساد بموريتانيا منذ الاستقلال
 
 
 
 

شذرات من تاريخ أرضنا / الشيخ سيدي محمد ولد معي

mardi 9 août 2022


لاتحملوا انسان هذه الأرض ولا تاريخها ولا حصاد عقولها الهموم الاجتماعية أو السياسية لحاضرنا أو واقعنا ...للتاريخ نواميسه واكراهاته التي حدثت في غيابنا وبدون استشارتنا واسقاطها على واقعنا فعل همجي لايخلو من شطط ...

فقليلا قليلا من الإنصاف يرحمكم الله....أفلاطون قسم مجتمعه اليوناني إلى طبقات ثلاث :ذهبية وفضية ونحاسية ...ومع ذلك فالعقل الغربي الحديث يعتبر حضارة أثينا المرجعية الأولى...

*الصياغة الإسلامية الجديدة للمجتمع النبوي لاتخلو كذلك من إشارة إلى التخصص وكفى بالقرآن دليلا وهاديا إلى سواء السبيل قال تعالى...

(وَمَا كَانَ ٱلْمُؤْمِنُونَ لِيَنفِرُواْ كَآفَّةً ۚ فَلَوْلَا نَفَرَ مِن كُلِّ فِرْقَةٍۢ مِّنْهُمْ طَآئِفَةٌ لِّيَتَفَقَّهُواْ فِى ٱلدِّينِ وَلِيُنذِرُواْ قَوْمَهُمْ إِذَا رَجَعُوٓاْ إِلَيْهِمْ لَعَلَّهُمْ يَحْذَرُونَ)...

ومن يتأمل في هذه الأسس التي وضعها الاسلام للمجتمع والدولة يلاحظ أنها تركت للتخصص مكانا عليا في التنظيم فرسول الله صلى الله عليه وسلم لم يطلب من الصحابي الجليل حسان بن ثابت حمل السلاح والمراجهة القتالية بل عينه على جبهة الإعلام وكان جبريل ظهيره هذا ما يؤكده الحديث الذي روتة أم المؤمنين عائشة فقد روي عنها أنها قالت : (فَسَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ يَقُولُ لِحَسَّانَ : إِنَّ رُوحَ الْقُدُسِ لَا يَزَالُ يُؤَيِّدُكَ مَا نَافَحْتَ عَنِ اللَّهِ وَرَسُولِهِ).

*دولة المرابطين :
هذه الأرض عرفت أنماطا مختلفة من التدول كانت براعة استهلالها مجسدة في الدولة المرابطية التي انطلقت من أرضنا فوحدت المغرب وبسطت نفوذها على الأندلس شمالا وعلى غرب افريقيا جنوبا وحسب التواتر التاريخي فقد رسخت هذه الدولة تقسيما ثلاثيا للمجتمع يبدأ #بالمجلس العلمي والجيش ثم الرعي وغيره من الأنشطة الاقتصادية....وكان هذا التقسيم على أساس الحرفة فقط، واستمر هذا التقسيم ساريا إلى عهد هجرات بني حسان ويبدو أنهم تبنوا هذه القوالب الجاهزة فكانت تطبيقاتها نافذة على بني حسان أتفسهم حيث نجد من خُلصهم العالم والمجاهد ...ولعلمكم فثنائية العَلَم والقلم ليست من خصوصية هذه الأرض وحدها فقد هيمنت على المغرب العربي كذلك ..
.
#أخيرا

أتمنى أن تتوقفوا عن هذا الخلط بين واقعنا في ظل دولة القانون وبين التاريخ ،وعلينا أن نعلم أن مكتسبات التاريخ لا يستدرك بعديها بالبذاءة....

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا