وزيرالثقافة يدعولتفعيل سلطة الاشهار :|: البرلمان يعيد جدولة عدة مشاريع قوانين :|: حصيلة عمل مفتشية الصيدلة لشهرنوفمبر 2022 :|: بدء تطبيق المرسوم المحدد للخدمة الصحفية الإلكترونية :|: وزارة الثقافة تشكل لجنة استشارية للمهرجانات :|: مدينة مشهورة تعلن وطيفة غيرعادية براتب مغر ! :|: انعقاد الدورة الثالثة لمنتدى المدن العربية والصينية :|: الرئيس يشرف على جلسة عمل بإيطاليا لرجال الأعمال :|: حصاد كأس العالم : تألق للمغرب واليايان في مباراتيهما :|: موريتانيا تفوزفي مسابقة إفريقية للأمن السيبراني :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

أنباء عن دفع الحزب الحاكم بعدة وزراء كمرشحين في الانتخابات
معلومات عن زيادة الحد الأدنى للرواتب الجديدة smig
CENI :إعادة هيكلة .. ميزانية وعمال جدد
اكتشافات الغازالموريتاني... وأحلام "الدولة النفطية"
تصريح مثيرلرئيس حزب التحالف مسعود ولد بلخير
بدء إجراءات تصحيح وضعية الاقتطاعات بنواكشوط
الكشف عن سبب وفاة "بريسلى" بعد نصف قرن !
تصميم ساعة كريستيانورونالدو يثيرجدلاَ واسعاَ !
تسجيل حادث سيرمروع بمقاطعة تفرغ زينه
سفرإلى الصين 1994/ الوزيروالسفيرالسابق محمد فال ولد بلال
 
 
 
 

وزارة الصحة : يجب الاتصال على الرقم الأخضرعند حصول حادث سير

samedi 6 août 2022


أصدرت وزارة الصحة بيانا توضيحيا جاء فيه :

بيان :

مساء يوم الخميس، الموافق 04 أغشت 2022 عند الساعة 17:15 وقع حادث سيرمؤلم عند الكلمتر 43 على طريق الأمل، حيث اصطدمت سيارة من نوع تويوتا هايلكس بشاحنة لنقل البضائع، وهو ما تسبب في جرح 7 أشخاص بينهم 3 حالات حرجة.

وبالرغم من التأخرفي إشعارالجهات الصحية بوقوع الحادث فقد وصلت سيارة الإسعاف التابعة للمركز الصحي لواد الناقة إلى عين المكان حين كان يهم مواطنون بنقل أحد الجرحى في سيارة مدنية متهالكة، وهو ما اعترض عليه الطبيب الرئيس لمقاطعة واد الناقة الذي قام هو وفريق سيارة الإسعاف التابعة لمشروع السلامة الطرقية المرابطة في التوفيق (24 كلم من موقع الحادث) بإسعاف الضحايا ونقل الحالات الحرجة إلى مركز الإستطباب الوطني بنواكشوط.

وتطلب وزارة الصحة من جميع المواطنين عند الوقوف على حادث سيرالإتصال بالرقم الأخضر المجاني 1155 لتتمكن أقرب وحدات السلامة الطرقية من التدخل في أسرع وقت ممكن لإسعاف الجرحى ونقلهم نقلا آمنا إلى أقرب مستشفى.

كما تطلب منهم التحقق من المعلومات قبل نشرها والإبتعاد عن تصويرالضحايا ونشر صورهم لتنافي ذلك مع الدين والخلق والذوق السليم.

حفظ الله الجميع.

الوئام

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا